الرئيسية

جزء من العمر مفقود …

أضف تعليق

حياتنا هي مراحل واجزاء نعيشها حسب فئاتنا العمرية فمرحلة الطفولة تختلف عن مرحلة المراهقة ومن ثم مرحلة التعليم والعمل ومن ثم تأتي مرحلة النضج والزواج والعيال ومن بعد هذه تأتي مرحلة قطف الثمار والاستمتاع الى ان تحين مرحلة العجز والكهولة هي اجزاء تكمل بعضها البعض حتى تكتمل الصورة ومن يترك جزء او يهمله يصبح “جزء من العمر مفقود” وحتماً سيؤثر عليك هذا الجزء المفقود في بقية مراحل حياتك .

عش طفولتك ومراهقتك بخطورتها وتهورها وعش ايام تعليمك وعملك بجد واجتهاد حتى تصبح قادر على تكوين أسرة وبناء عشك، وعش كل فترة بحلوها ومرها حتى تأهلك للمرحلة التي تليها باقتدار فمثلاً “اذا لم تتألم من صغرك لن تتعلم في كبرك” واذا لم تجرب وتجازف في مراهقتك لن تجرب وتخاطر في شبابك واذا لم تدرس وتجتهد في شبابك لن تحصل على ما تطمح له في نضوجك واذا لم تجتهد للكسب في نضوجك ستتحسر لاحقاً عندما يفوتك القطار ولن تستطيع الرجوع للمراحل السابقة وهكذا الدنيا مراحل وعلينا ان نعيش المرحلة بمرحلتها بكل ما تحمل من اخطاء وعثرات وحسرات وألام ومتعة ومجازفات وانتصارات …الخ

الحياة نعيشها مره واحده ولا تتكرر وبالتالي ليس بإستطاعتنا ان نعيد عقارب الساعة الى الوراء او ان نكرر المشهد لذلك علينا ان نقلل الخسائر المرحلية قدر المستطاع ونضاعف الأرباح بالعيش بسعادة لحظة بلاحظة ولا ننتظر القادم المجهول.

يجب ان نرسم لحياتنا خط بالمسطرة نمشي عليه ولا نحيد عنه او نضعف للأهواء والشهوات والانكسارات.

يجب لا نضّيع حياتنا في مجاملات وتضحيات للأخرين على حساب مصيرنا ومستقبلنا وسعادتنا فالعمر يمضي ولا يعود ولا يعوّض.

من ينتظر السعادة ان تأتي وتطرق بابه سينتظر طويلاً الى ما لا نهاية فالسعادة قرار نابع من الذات يتحدد بقرار ذاتي مبني على حسن الاختيار والبحث في تجارب الآخرين والتعلم من العثرات او بمعنى اخر انت من عليك ان تطرق باب السعادة فالسعادة غاية ثمينه الكل يبحث عنها وهي لا تبحث عن احد.

السعادة شعور مركب من اجزاء معنوية كثيرة أولها الإيمان وأخرها القناعة والرضى وما بينهم الكثير من الأمور كالاحباب والاصدقاء والعيال والعمل والانجازات والنجاحات..الخ

لا شي افضل وأغلى من السعادة وعلى كل إنسان ان يسعى نحوها بكل ما يستطيع فهي لا تشترى بالمال ومفتاحها موجود في الانسان ذاته وعلى كل إنسان ان يغوص عميقاً في داخله لكي يستخرج هذا المفتاح الثمين.

د. علي محمد العامري

Advertisements

ثقافة التغيير

تعليق واحد

كل شيء من حولنا يتغير بشكل سريع ومذهل وعلينا مواكبة هذا التغيير بأستمرار لكي نتطور، علينا عدم التوقف ابداً ، فلا شيء في هذه الدنيا ثابت ، حتى الارض التي نحن عليها متحركة وغير ثابته.

حقائق ونظريات وعلوم وافكار ظلت معششة في عقول البشر منذ مئات السنين، وهي الان تتغير وتتبدل وتتطور مثل نظرية الاحتراق وحقائق عن بداية الكون حتى ان بعض من نظريات أينشتاين اثبتت خطأه مع الزمن و التطور.

الوظائف هي ايضاً تتغير

وظائف جديدة تخلق ووظائف قديمة تختفي، وظيفة معلم ومهندس كهربائي ومهندس صوت ومصمم وكثير من هذه الوظائف بدأت تتقلص وبعض الوظائف بالفعل قد اختفت مثل محمّض صور فوتوغرافية ومتخصص في الطقس ومراسل صحفي، وساعي بريد، وكيل سفر …الخ

الأجهزة تتغير وتتطور فاليوم الهاتف الذكي يغني عن الف جهاز بل اصبح مكتب متكامل وآلة تصوير وصندوق أغاني ومكتبة الكترونية…الخ ، وبعض الأجهزة التي اعتمدنا عليها لعدة سنوات قد اختفت مثل جهاز الفاكس والهاتف الأرضي والراديو والكاسيت والقرص المدمج واشرطة الكاميرا …الخ .

منذ عشر سنوات ظهر اعلان لشركة نوكيا للهواتف في مجلة “فوربس”

“نملك مليار مستخدم حول العالم من يستطيع اللحاق بملك الهواتف ” أين ملك الهواتف اليوم من “أيفون” و”سامسونغ” اختفى!! التغيير سريع ومذهل وغير متوقع وان لم تتغير ستنتهي.

الاعلام هو ايضاً يتغير والقنوات الفضائية من حولنا بدأت تتقلص وحل بدلها وسائل التواصل الاجتماعي، والصحف الورقية بدأت تختفي وتحولت الى صحف الكترونية.

الطب يتطور ويتغير من حولنا ايضاً

فقد تم اختراع أدوية على شكل حبوب لا نحتاج بتناولها الذهاب للطبيب، فقد تم تصنيع أدوية توقف الكلوليسترول نهائياً وهو الذي كان السبب الرئيسي لأمراض القلب والشرايين ، وايضاً أدوية اخرى تقضي بشكل كلي على العديد من الأمراض التي كانت مستعصية وتهدد حياة البشر ، علينا فقط مواكبة التغيير وتناول بعض المكملات في الصباح والمساء لكي نتمتع بصحة جيدة وعقل وجسم سليم.

الاسواق تتغير هي ايضاً وبدأت المحلات تغلق وفتح بدل منها مخازن معتمدين على الاسواق الإلكترونية. فهل نتخيل ان اكبر وكالة سفر في العالم عبارة عن تطبيق إلكتروني واكبر أسطول سيارات إجرة في العالم عبارة عن تطبيق إلكتروني واكبر وكالة عقارات عبارة عن موقع إلكتروني واكبر الاسواق ليس “دبي مول” وانما موقع “علي بابا” وموقع “اي بي” و “أمازون” ..الخ فكل شيء من حولنا يتغير ومفاهيم التجارة ايضاً تتغير.

لا تجبروا ابنائكم على التخصص الدراسي كالطب والهندسة ولا على الوظائف الكلاسيكية مثل مهندس وطبيب وطيار بل اجعلوهم يواكبون عصرهم ويختاروا ما يتوافق مع المتغيرات السريعة التي من حولهم فتخصصات جديدة بدأت تدرس ووظائف جديدة بدأت تطلع في حقول كثيرة مثل حقل الذكاء الاصطناعي ومجالات جديدة في الحقل الالكتروني.

بعد هذه الأمثلة السريعة علينا فهم الواقع المتغير وعدم الثبات على فكرة او حقيقة او جهاز او مصدر رزق واحد او وظيفة ولكن علينا مسايرة التغيير من حولنا قدر المستطاع لكي نتمكن من العيش بنجاح وصحة وسعادة.

علينا ان نواكب التطور والتغيير في كل شيء حتى لا نتوقف في محطة من محطات الزمن ويفوتنا القطار علينا ان نملك مجسات استشعار للتغيير في الفكر وفي الادارة وفي السياسة و الاقتصاد والتجارة والرياضة وطرق واساليب التربية والتعليم ..الخ

تذكر فقط أنك لست شجرة لا تتحرك الا مكانها!!!!.

د . علي محمد العامري

حملة التصيّد القطرية

2 تعليقان

رصد النظام القطري وبإشراف الاسرائيلي عزمي بشارة مستشار امير دولة قطر مبالغ ضخمة منذ مدة قريبة لحملة اعلامية ممنهجة و غير مسبوقة تستهدف بها دولة الامارات العربية المتحدة على وجه الخصوص عن باقي دول التحالف العربي المقاطعة لقطر.

تهدف حملة التصيّد هذه الى تحييد دور الامارات النشط و النيل من سمعتها وهيبتها بقصد اضعافها وزعزعة الاستقرار وتمزيق النسيج الاجتماعي وايضاً تفكيك التحالف الرباعي وذلك برصد اي هفوه ولو بسيطة وتضخيمها او حتى اختلاق اخبار مكذوبة على الامارات.. الخ

نحن نرصد يومياً نشاطات اعلامية مضادة غير مؤلوفة ونتوقع انها من صنع حملة التصيّد القطري ، فقد شنت قناة الجزيرة القطرية حملة ضد خريطة معلقة في متحف اللوفر في ابوظبي وفي الحقيقة ان الخريطة في قسم الهدايا وايضاً تحت أشراف الفريق الفرنسي مما يعني ان الامارات غير معنيه بأي هفوة فنية بسيطة غير مقصودة يمكن ان تحدث في متحف جديد، الأخطاء وارده وتتم معالجتها فوراً ولكن الاعين المتعمدة والمتصيّدة لا يمكن ان تعذر! .

لعلنا لاحظنا ايضاً في الآونه الاخيرة حجم الحملة الكبيرة من تخريب علاقات الامارات مع باقي الدول العربية والخليجية مثل استغلال الإجراءات الأمنية التي اتخذتها طيران الامارات في تونس وهي إجراءات عادية تتخذه معظم دول العالم في الاحتراز من تهديدات محتملة.

تسعى الحملة ايضاً من النيل من سمعة دولة الامارات وإنجازاتها ورموزها وهو امر تعودنا عليه من النظام القطري ولكن نلاحظ ان حملة التصّيد وصلت لدرجة الى تضخيم تغريدة او إعادة تغريدة على تويتر لأي مواطن اماراتي! بل وصلت حملة التصيّد هذه الى رصد اي هفوه او حتى خطأ مطبعي على لافته معلقه على دكان في الامارات! او حتى خطأ في خريطة معلقة في مدرسة او متحف او مطعم!.

انتشرت ايضاً رسائل غريبة تدعى انها من الاتصالات تطلب من الشعب التبليغ لأقرب مركز شرطة مع غرامة مالية لمجرد تنزيل تطبيق الحماية من “البروكسي” لزيادة السخط بين المقيمين الاجانب لمنعهم من الاتصال في ذويهم في الخارج عن طريق برامج المحادثة وهي رسائل تافهه تدل على الخبث والحقد الممنهج الذي انتهجته حملة التصيّد القطري.

الحملة القطرية على الامارات فاشلة منذ بدايتها ، واهم أسباب فشلها هو ان البيت الاماراتي متوحد ولا يهزه ريح فبركات حملة التصّيد القطري وغيره.

حملة التصّيد التي تنتهجها قطر ضد الامارات بالذات ليس لها تفسير الا ان صلابة التحالف العربي أوجع النظام القطري ولم يستطع مواجهة الدول الأربعة مجتمعة بما كشفته من دلائل الغدر الا باختيار جبهه واحده للتركيز عليها وكانت الامارات هي المستهدف ولكن سيخسر الرهان حتماً فالإمارات بيتها الداخلي متوحد و رايتها عاليه وصفحتها بيضاء ونهجها سليم حالها كحال باقي الدول الأربعة بمواقفهم الثابته وتحالفهم القوي.

لم يبقى شيء من الخبث والغدر الا وفعله النظام القطري للنيل من التحالف الرابعي وفشل، واستهداف الامارات منفردة سيشفل ايضاً بإذن الله، ولم يتبقى امام النظام القطري الا طريق واحد يؤدي الى عاصمة الحزم فهل النظام القطري يعرف الطريق او انه يحتاج الى دليل؟؟؟

د. علي محمد العامري

البيت متوحد والتحالف متحد

أضف تعليق

طرحت شبكة قنوات “روسيا اليوم ” على تويتر تصويت نصه كالتالي :

– من يؤجج الحرب الإعلامية في الأزمة الخليجية؟ هل هي قطر؟ اما السعودية والامارات؟

وجأت النتيجة بنسبة 75% بإن قطر هي المؤججة للحرب الإعلامية في الأزمة الخليجية مع إجمالي عدد مصوتين تجاوز ال 80 الف مصّوت، وعلى ضوء هذه النتيجة نستنتج ان قطر عضو ضار في منظومة مجلس التعاون وعليها تغيير سياستها او ان تستمر دول التحالف في مقاطعتها ونبذها حتى يتبدل النظام القطري المؤذي.

نحن قضيتنا مع قطر قضية اعلامية فقط ولا يهمنا في خضم المقاطعة وسياسة تأديب قطر الدول الانتهازية او الاعلام الاخوانجي او الذباب الالكتروني..!

الاعتماد على الأمريكان او الأوروبيين لوحدهم في سياسة تأديب النظام القطري هو خطأ فادح فالمفروض اشراك العرب كافة في شرح ابعاد السياسية القطرية الكارثية والمدمرة على المنطقة.

علينا ان نفهم ان قطر متحالفة مع ايران وتركيا وتنظيم الاخوان المسلمين واي جهة لديها استعداد ان تعادي السعودية والامارات وبالتالي الحذر واجب في التعاطي مع قطر الا من خلال التنسيق مع التحالف الرباعي خصوصاً والعرب عموماً مع العلم ان بعض الدول بدأت تستغل الأزمة الخليجية وتحاول المتاجرة بالمواقف..! وهذه الجزئية مهمة جداً! فقد شاهدنا مواقف بعض الدول الأوروبية والعربية وبعض الدول الخليجية وغيرها من الدول التي لعبت على هذا الوتر لمصالح اقتصادية في استغلال فج للأزمة الخليجية للمصالح لا للمبادئ..!

علينا ان نتعلم من الأخطاء وان لا نسمح لانفسنا ان ندخل في لعبة المصالح على مبدأ ان موقفنا صلب وقضيتنا عادلة وورقة اغلاق الحدود والأجواء ورقة سيادية رابحة لا تحتاج الى شراء الذمم او شراء مواقف من بعض الدول الانتهازية!.

قطر ستفشل في سياستها الإعلامية التصعيدية ولا نحتاج إلا الإصرار على توثيق تحالفنا وإشراك العرب والاستمرار في المقاطعة حتى يعقل النظام القطري ويتراجع ويعود الى محيطه الخليجي ويتناغم معه او يتغير مع تجاهل الأصوات الانتهازية الاخرى التي تلعب لعبة “كم تدفعون حتى اكون معكم”!.

التصعيد الاعلامي من قبل النظام القطري خاسر وجعجعة السوشل ميديا ليست بالمؤثرة وأمريكا واوربا لا تستطيع التأثير في قرارتنا السيادية او في قرار امننا الوطني، والمواقف الانتهازية من بعض الدول العربية والغير عربية تحتاج سياسة التجاهل والمعاملة بالمثل وبإذن الله سننجح في صون اوطاننا مادام البيت متوحد والتحالف الرابعي متحد.

د. علي محمد العامري

سلاح النكتة…!

أضف تعليق

يتهافت الجميع الى سماع النكتة “الحلوة” لانها ترسم الابتسامة وتبعث في النفس السعادة ، وقد اشتهر المصريون بإطلاق النكت الحلوه وخاصة النكت الساخرة على الأوضاع التي تمر بها بلادهم ففي كل حقبة نمط من النكت ، فنكّت ايام الملكية تختلف عن نكّت ايام عبدالناصر او عن حقبة الاخوان المسلمين الكارثية او نكّت اليوم في عهد السيسي.

كل يوم نسمع نكّت جديدة ومضحكة ولكن في الحقيقة عندما نتأمّلها ونفسّرها نكتشف انها أطلقت للتنفيس والاحتجاج عن ظاهرة معيّنه.

النكتة عند سماعها من الوهله الاولى تضُّحكنا بدون أدنى تفكير بمضمونها ولكن بعد ان نعيدها ونفكّر في مضمونها بعمق نفهم ان هذه النكته التي أضّحكتنا بلا شعور هي بالفعل تحمل في طياتها رسالة ورسالة مهمه بغضّ النظر عن مضمونها الذي يحتمل فيه بسمه عفويه او بسمه افعويه!.

النكتة عموماً يطلقها بسطاء الشعب لنقد الأوضاع المعيشية والاقتصادية او السياسية او حتى انتقاد بعض القوانين والاجراءات وتصل أحياناً الى انتقاد شخصيات مهمه بقالب ساخر وغالباً ما تنتشر النكتة مثل النار في الهشيم بدون رقيب او حسيب وتتلقفها الناس بكل سرور ، و موضوع النكتة يختلف من بلد عربي الى بلد عربي أخر بحسب الأوضاع التي يعيشها ذلك البلد العربي.

عندما يستخدم المواطن العادي النكتة بشكل عفوي للتفريج عن النفس يعتبر هذا أمر مقبول ومحبوب من الجميع ، ولكن عندما تستخدمها جماعات خبيثة وشبكات إعلامية موجهه هدفها رفع مستوى السخط الاجتماعي والنيل من أمن واستقرار الاوطان، هنا علينا الحذر وتجنب نشر اي نكتة الا بعد فهمها وفهم ما ترمي اليه ووضعها في الإطار الزماني والمكاني الصحيح، فبعض النكت ملغومة وخبيثة تم تأليفها بدقة حتى تنتشر بسرعة، وهدفها زعزعة الأمن والاستقرار ، وتفكيك التماسك الاجتماعي ، وتخريب سمعة القدوات و الرموز الدينية والوطنية.

يزخر الفضاء الالكتروني اليوم بمثل هذه الأشكال والأصناف من الفبركات والشائعات والمواد الإعلامية الساخرة والغير ساخرة والتي أنتجت خصيصاً لهذا الغرض الخبيث، وللأسف يتلقف بعض الجهلة مثل هذه المواد الخبيثة ويصدّقها ويعيد نشرها بحماس ويبني عليها حجته وقناعاته بدون أدنى جهد لكي يتأكد من مضمون النكتة او صحة الصورة او مصدر هذا الخبر او حتى مصداقية الشخص او المؤسسة او توجهاتهم!!!.

د. عليمحمد العامري

ضربة الجزاء القاصمه

5 تعليقات

ضربة الجزاء التي أضاعها اللاعب عمر عبدالرحمن في الدقائق الاخير من نهائي خليجي 23 لم تكن هي القاصمه وانما كانت قبلها ضربات جزاء ادارية قاصمه يتحملها رئيس الاتحاد، وانا هنا لا ارمي اللوم عليه وحده ولكن على رئيس الاتحاد التحلي بالشجاعة وتحمل المسؤولية وتشكيل لجان تنظر في إخفاقات المنتخب من خروجنا من التأهل الى كأس العالم في روسيا حتى خروجنا من كأس الخليج بشكل دراماتيكي غريب وخاصة الفضائح التي تسربت بعد المباراة!.

رئيس اتحاد الكرة تحدث واتهم الجميع من إندية الى لاعبين الى لجان تحت ادارته .. الخ ولكن نسى في كم الاتهامات التي أطلقها ان يفهم انه هو على رأس الهرم الكروي وهو المسؤول الاول عن اي اخفاق، فإذا خرج لاعب من المعسكر فلا يجوز ان نلوم اللاعب وحده وانما علينا ان نلوم مستوى الانضباط والقائمين عليه وعلى من اختار الطاقم الإدراي وهنا سنصل الى رئيس الاتحاد واذا حمّلنا الإخفاق على الطاقم الفني فعلينا ان نسأل من اختار هذا المدرب ومن بحث معه التكتيك الدفاعي الجديد الذي لا يناسب لاعبينا وحينها سنصل الى رئيس الاتحاد الكروي وهكذا.. سيرد احد المحللين ويقول ان المدرب ممتاز والدليل لم يسجل علينا هدف ولكن بالمقابل الهجوم اصبح عقيم ولم نسجل الا هدف ومن ضربة جزاء فالجميع شاهد منتخبنا يدافع كل أوقات المباريات بحيث تكدس جميع اللاعبين في الوسط والدفاع فبديهي ان نحافظ على الشباك نظيفة ولكن في المقابل لن نصل الى مرمى الخصم ابداً على هذا التكتيك والحمدلله ان بطولة الخليج كشفت المستور فتصوروا لو لم نلعب بطولة الخليج وذهبنا الى كأس اسيا بهكذا تكتيك؟؟؟

كل إخفاقات المنتخب يتحملها الجميع واولهم رئيس الاتحاد والأجدر ان يقولها بكل شجاعه بإنه هو المسؤول الاول وبالتالي عليه ان لا يتهم الجميع فهو طرف اصيل في المعمعة التي شاهدناها.

جمهور الامارات يبحث عن قائد يعمل وينجح بصمت بدون نظريات كلامية وان اخفق يتحمل المسؤولية ويبحث عن طرق جديدة للنهوض بدل الكلام وتوزيع الاتهامات على الجميع.

منتخب الامارات في ورطه والسبب في تصوري اداري بحت ، فاللاعبين هم الأفضل على المستوى الخليجي ولكن لم يوفق اتحاد الكرة في اختيار الطاقم الفني والاداري وبالتالي شاهدنا انفلات وعدم انضباط وكذلك شاهدنا انحدار في المستوى الفني للمنتخب والسبب العشوائية في اختيار مدرب يضع خطط لا تناسب اللاعبين.

منتخب الامارات يملك افضل اللاعبين ولكن المشكلة تكمن في اتحاد الكرة والمشاكل الداخلية التي لم يعالجها رئيس الاتحاد وبدل من ذلك خرج علينا يتهم الجميع ونسى نفسه.

كأس اسيا ستلعب في الامارات ونحتاج معالجة الأخطاء الواضحة وكذلك البحث عن مدرب يستطيع ان يلعب بأسلوب يناسب لاعبينا ، مدرب من الدوري المحلي يستطيع إيجاد وجوه جديدة تعوض تخاذل بعض النجوم المدللين..!

كأس اسيا على الأبواب وعلى اتحاد الكرة ان يحل مشاكله الداخلية وان يعمل بصمت فجمهور الامارات ينتظر نتائج لا محاضرات واتهامات !!!!.

د. علي محمد العامري

العصر البيوماتيكي

أضف تعليق

بيوماتيك و شطرها الاول (بيو) باليوناني حيوي و (ماتك) بالإنجليزية تعني الاستعداد للأداء او بمعنى اخر جعل الانسان يتناغم مع البيئة المحيطة او بالمعنى الشمولي ربط البصمة البشرية بالمكان ولا تعني بطبيعة الحال بصمة اليد وحدها وانما اكبر من بصمة اليد وتتعداها لتصل الى البصمه الوراثية والى كل نشاطات الانسان من سلوك وتصرفات وتحولات فيزيائية وعاطفية ومؤشرات صحية وإشارات عقلية بمعنى ادق برمجة الانسان مع المكان…!

نحن في عصر تطور التكنولوجيا الذي سيربط الانسان بالجماد والحيوان والنبات بحيث تتناغم البيئة لأجل الانسان ومنفعته بحيث تسخّر البيئة بالبرمجة مع نشاط الانسان الحسي واللا حسي.

لكي نخطو هذه الخطوة يجب برمجة الانسان وجعله متناسق مع المحيط الذي حوله ويأتي ذلك بوضع شيفرة او جهاز مبرمج في جسم الانسان يتعرف على البيئة المحيطة به ويتناغم معها، وبعد هذه الخطوة الجريئة والتي ستنطلق قريبا سيبدأ الانسان عصر جديد عصر برمجة الانسان مع البيئة او انا اسميه العصر البويامتيكي.

الانسان البشري بعد ان يبرمج في هذا النظام ستحفظ جميع مؤشراته الحيوية وسيتعرف عليها المحيط الذي يعيش فيه، فمثلاً بعد ما تلتصق في الانسان الشيفرة البيوماتيكيه ستتعرف عليها البيئة المحيطة بالانسان بجميع ملامحه وسماته مثل دقات قلبه ورائحة جسمه وشكل وجهه وسلوكه المتكرر وعاداته والكثير من طبائعه بالمحيط الذي يتحرك فيه ، فمثلاً سيرتبط بإضاءة بيته والثلاجة والتكييف الذي يناسبه وطريق عمله وحتى جهاز القهوة ومواعيده اليوميه وامور كثيرة ستتبرمج تلقائياً مع نشاطاته اليومية بمجرد ارتباط جسم الانسان بشريحة مبرمجة تتناغم مع محيطه المبرمج مسبقاً في عصر التكنلوجيا.

نحن نعيش الخطوات الاولى لهذا العصر فلا تستغربوا وجهّزوا انفسكم لهذا العصر ولا تقاوموا فنحن قد دخلنا فعلاً في هذا العصر بعد ان طوَرنا كل شيً حولنا وطوّعنا الحيوان والنبات واستنسخناه وطوَّرنا الجماد والفضاء وسخرناه ولم يبقى الا الانسان يتبرمج معهم ويصبح الكل متناسق متناغم في خدمة الانسان في العصر البيوماتيكي.

فقط انصحكم ان تكونوا جاهزين لهذا العصر الذي انطلق بالفعل.

د. علي محمد العامري

Older Entries