النخلة حياة وليست زينة يا أيها الجيل الجديد!

النخلة تاريخ خليجي مليئ بالكفاح والحياة فهذه الشجرة ليست للزينة فقط فهي أمنا الثانية، وهي من غذت أجيال من الجوعا في صحراء لا تعرف الماء أو الغذاء، وهي تراثنا وحياتنا السابقة والحاضرة فأرجوكم لا تبخسوا حقها يا أيها الجيل الجديد لتتعاملوا معها كشجرة زينة فهي أكبر من ذلك!

هذة الشجرة مذكورة في القرأن وهذة الشجرة كانت شعار ورمز دول، هذة الشجرة قوت عائلة ، هذة الشجرة ام بما تعنيه هذة الكلمة من معنى!

خرجت علينا أجيال اليوم لا تعرف قيمتها تتعامل معها كشجرة زينة! يزين بها البيت بدون عناية بدون خصوصية لها ! فلها مواسم للتلقيح ،ومواسم للتنظيف والتقليم ، ومواسم للحصاد، ولها حماية خاصة من المطر ومن الطيور ومن الحشرات الضارة ، فهي خاصة بما لهذة الكلمة من قيمة ، يا أيها الجيل الجديد اهتموا بها أسألوا اهل الدراية والعلم بشؤونها لا تتركوها بلا اهتمام فهي روح تفرح وتزعل ! فهي روح تنتج افضل ما عندها حين ترعاها وتهتم فيها فلا تبخس حقها يا أيها الجيل الجديد ! اهتم بها والدنا الشيخ زايد بنفسه جلب افضل الفسائل من أجود الاصناف في المنطقة ، وحفر لها بيديه الكريمتين ، ووفر لها الماء بأوامره ، وأقام عليها وأهتم بها حتى كبرت وأينعت مثلها مثل الامارات كدوله بناهها بيديه الكريمتين ! ولو هناك من يوثق لكنت اجزم أن زايد كان اكثر شخص على وجه الارض زرع شجرة النخل ، فأصبحت بعده الامارات الأكثر لعدد أشجار النخيل في العالم ، فقد تفوقت على العراق التي يضرب بها المثل بعدد النخيل، فلا تبخس حقها يا أيها الجيل الجديد! هذا رجائي يا أيها الجيل الجديد حتى لو لم يكن عندك وقت فأدخل “يوتيوب” وتعلم عن أمنا النخلة؟

د.علي العامري

Advertisements