العبث بمقابر الإنجليز في ليبيا ليس من الاسلام !

كيف يتم ذلك وبالصوت والصورة العبث بمقابر يهود ومسيحيين إنجليز؟ هؤلاء عساكر قضوا في الحرب العالمية الثانية في أرض ليبيا ودفنوا فيها واحترمت مقابرهم كأخوة في الانسانية وأهل كتاب ،اذاً العبث في قبور هؤلاء وهدمها ونبشها من ثلة من الليبين الجهلة الذين لا يفقهون من الدين شيئ بل على النقيض هم أعداء الدين! هذا عمل مرفوض ولا يمت للإسلام بصلة ونتأسف كمسلمين عن هذة الأفعال الهمجية البربرية والإسلام براء منها.

يا رجال الدين ويا حكماء الأمة أوقفوا هؤلاء الرعاع من تدنيس سمعة الإسلام بهكذا تصرفات بعيدة عن الاسلام وتصرفات بعيدة عن المبادئ الإنسانية فلا يجوز شرعاً ولا عرفاً ولا أخلاقاً ان نتفرج على تلك الأفعال ونظل صامتين، فأقل رد فعل نحتاجة الأن هو إدانة هذة التصرفات من رجال الدين المسلمين كافة ، وعلى السلطات الليبية معاقبة هؤلاء الذين قاموا بالعبث بمقابر الإنجليز فوراً ، فالإسلام رسالة تسامح ولا يقبل الإسلام ولا المسلمين مثل هذة التصرفات والأفعال.
ويقول نبي الرحمة صلى الله علية وسلم:
“انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”.

وهذة التصرفات عار على المسلمين وأخلاقهم وعلى العرب وعاداتهم فليتوقف هذا النزيف في سمعة الاسلام من مجموعات جاهلة بدينها ودنياها والعياذ بالله.

أنني أعجز عن التعبير بالكلام أو الإستعانة بآيات القران وحديث الرسول صلى الله علية وسلم فلا يوجد عذر لهؤلاء حتى لو إستندوا في فعلتهم بأي من تعاليم الأديان أجمعها وحتى لو في منطق الملحدين لن يجدوا عذراً لفعلتهم القبيحة! المطلوب الأن من دعاة الدين ان يقفوا بحزم ويوضحوا للعالم رفضهم لتلك الأفعال وأنها عار على الاسلام والمسلمين وان الاسلام يحرمها، فصمتكم يا دعاة الدين عن مسائل وأفعال كهذي انما تقاعس عن نصرة الاسلام وسمعتة.

د.علي العامري

Advertisements