دول الخليج العربي تتنافس في ما بينها البين وهذا هو سر الفشل إقليمياً ودولياً!.

بعض المدن الخليجية تتنافس في ما بين بعضها مثل دبي وأبوظبي ومسقط والدوحة والرياض وجدة والكويت والمنامة .

ولو ان تلك المدن الخليجية تتكامل وتعمل بمبدئ الشراكة لكان أفضل لها وأنجع من التنافس السلبي وذلك لأسباب إقتصادية وسياسية عدة نلخص اهمها في الأتي:

– الدول الخليجية او المدن الخليجية تتنافس في ما بينها في الأسواق المالية ولو إنها سعت لتأسيس سوق مالي خليجي واحد او بورصة واحدة لكانت واحدة من اقوي البورصات على المستوى الإقليمي أو الدولي.

– دول الخليج تتنافس في ما بينها في قيمة العملة النقدية ولو سعت في ما بينها لتوحيد العملة الخليجية لأصبحت واحدة من أقوى العملات على المستوى الإقليمي والدولي..

– دول الخليج تتنافس في ما بينها عمرانياً بشكل منفرد، ولو سعت تلك الدول في بناء عاصمة خليجية مشتركة لأصبحت هذة المنطقة المستحدثة اهم وأغلى عاصمة مالية واقتصادية وسياسية ايضاً على المستوى الإقليمي والدولي.

– دول الخليج تنافس في ما بينها صناعياً، ولو سعت تلك الدول في بناء منطقة صناعية مشتركة لأصبحت من اهم المناطق الصناعية على المستوى الإقليمي والدولي.

– دول الخليج تتنافس في ما بينها ثقافياً ، ولو سعت تلك الدول في بناء منطقة ثقافية مشتركة لأصبحت اهم منطقة ثقافية على المستوى الإقليمي والدولي.

– دول الخليج تتنافس في ما بينها علمياً ، ولو سعت نلك الدول في بناء منطقة علمية وجامعية وبحثية مشتركة لأصبحت أهم منطقة علمية على المستوى الإقليمي والدولي .

هناك الكثير والكثير من الأمثلة علي إيجابية العمل المشترك الخليجي وسلبية التنافسية بين دول الخليج وذلك لمميزات وعوامل مشتركة تجمعهما اهمها:

– قلة عدد السكان .
– وفرة رؤوس الاموال.
– وفرة القوي العاملة من حملة الشهادات العلمية العليا والمتوسطة.
– ندرة القوى العاملة الاساسية .
– تملك دول الخليج اهم سلعة استراتيجية النفط وهي تتحكم في ٣٠٪ من انتاج النفط العالمي.
– تملك دول الخليج صناديق إستثمار سيادية هي الأقوى عالمياً.
– دول الخليج تتشابهة في كل شيئ في ما بينها على كل الأصعدة ثقافياً ودينياً ومذهبياًوسياسياً وإقتصادياً..الخ وحتى نتشابهة في العادات والتقاليد وفي الاهتمامات المشتركة، فقط ينقصنا الإرادة السياسية للاتحاد والشراكة الحقيقية.

بإمكان دول الخليج ان تصبح من اهم الدول ولاعب رئيسي على المستوى العربي والعالمي لو سعت الى الشراكة عن طريق تأسيس الاتحاد الخليجي ولكن بشرط ان يكون الاتحاد فاعلا نحو الشراكة الحقيقية وليس مجرد اسم من مجلس التعاون الى الاتحاد الخليجي!.

د.علي العامري

Advertisements