عندما نشاهد نحن الخليجيين المسلسلات الخليجية تصيبنا حالة من الذرع مع الاشمئزاز للصورة التي تروج للخليجي ، فكيف أذاً ستكون فكرة الغير خليجي عندما يشاهد المسلسلات الخليجية ” الهابطة”.

انا لست ناقد فني ولا متذوق للدراما العربية عموماً وذلك بسبب مستواها الفني المتدني، ولكن تظل هناك اعمال عربية في الدراما نقدر ان نوصفها انها راقية وخاصة بعض الاعمال الفنية الدرامية المصرية أو السورية وهي نادرة التي ترتقي للمستوى الفني الراقي، وما عدا ذلك لا أعتقد هناك في فن عربي يصلح ان يكون في خانة الفن!.

على كل حال أنا أجلس أمام التلفزيون أحياناً لأتنقل بين محطة وأخرى لأشاهد ما هي الأعمال التي يمكن ان تصل الى مستوى يسمى فن! بلا أدنى شك ان المصريين يملكون كل الأدوات التي تمكنهم من الوصول الى مستوى الدراما التركية والتي اصبحت عالمية واصبحنا نشاهدها كجزء من جدول يومياتنا، ولكن المصريين ينقصهم النص واذا ما تخلصوا من النص المكرر واتجهوا الى نص يحاكي الواقع العربي وليس فقط الداخل المصري فأتوقع للدراما المصرية ان تتقدم.

اما الدراما الخليجية فهي ليست دراما ومن يسميها دراما لا يفهم في الفن!.

فالمسلسلات الخليجية هي نوع من التشويه لواقع الخليجيين بأسم الفن، فالممثلين والممثلات بعيدين عن الفن، والممثلات خاصة لا تعرف وجوههن من كثر التنفيخ والعمليات التجميلية السيئة اي حتى عمليات التجميل السيئة تجعلهم غير صالحات للظهور على الشاشة!.

بالإضافة الى النص البعيد عن الواقع الخليجي ولا يرتبط بصلة بقيم وعادات وتقاليد المجتمع الخليجي المحافظ، أو هل ما نشاهده من مسلسلات خليجية يعكس واقع الممثلين والممثلات لوحدهم وواقعهم هم المتفكك!.

فصورة الخليجي في المسلسلات الخليجية هو: طماع ، شرير ، شهواني، قاسي وبلا رحمة والكثير من الطباع السيئة التي أعتقد انها لا تعكس واقع طباع الخليجي الطيبة الرحيمة البسيطة، فمن يقوم على المسلسلات الخليجية عليه ان يتقي الله ويتوقف عن تشويه سمعة الخليجيين بهكذا مسلسلات هابطة او أننا سنضطر بالشك بالمؤامرة وخاصة اذا ما عرفنا من هم الممثلين الخليجيين هؤلاء الذين يلطخون سمعتنا بالطين!.

كل شعوب العالم تستخدم الفن لإظهار اجمل ما في مجتمعاتهم من مستوى حضاري مشرق الا المسلسلات الخليجية فهي تقدم الأسوأ فهل هذا مقصود؟ أو أنه جهل فني؟ أو ماذا يسمون هذه المسخرة؟.

د.علي العامري

Advertisements