كل شخص يقوم بنشاط ما فلابد ان يكون له هدف من هذا النشاط.

نحن نشارك في شبكة التواصل الاجتماعي ” تويتر” ولابد لمشاركتنا هذه من هدف والا ستكون مشاركتنا عشوائية ومضيعة للوقت!.

حتى أسهل الموضوع سأذكر بعض الأمثلة على ما اريد ان اصل اليه:

يشارك الداعية الاسلامي في تويتر حتى يصل بفكره وصوته الى أكبر عدد من البشر لكي يقوم بالدعوة الى الله ( هدف)

يشارك السياسي في تويتر حتى يصل الى اكبر عدد من الناخبين حتى يتعرفوا على أفكاره ويقتنع به الناخبين ليكسب ثقتهم للانتخابات ( هدف)

يشارك المثقف والأديب والكاتب في تويتر حتى يوصل أفكاره وأعماله وكتاباته لأكبر شريحة من الناس لكي ينور المجتمع ( هدف)

هذه بعض الأمثلة للمشاركة في تويتر بالأهداف ، فأنا انصح كل مشارك في تويتر ان يضع قضايا ومواضيع وعلوم محددة يتبناها ويركز عليها ويتخصص فيها، ويضع هدف لتحقيق ذلك.

مثلاً ان يكون هدفك ان تتبنى قضية ” جزر الامارات المحتلة” وان تجمع كل المعلومات عنها وان تذكر بظروف احتلالها لكل الجنسيات والتعريف بالأدلة بعدالة القضية، وان تكتب كل ما يختص بالجزر المحتلة من اخبار مستجدة ، فبهذا الهدف سيرجع لك كل من يريد ان يعرف عن الجزر المحتلة.. وهلم ما جرى.

انا اطلب ان نكون ولو بالحد الأدنى متخصصين في احدى المواضيع او القضايا او العلوم او الأداب والفنون وان نتبنى هذا الموضوع قدر الإمكان لكي يكون لنا هدف من مشاركتنا في تويتر وان تكون مشاركتنا مثمرة ومفيدة، وان نطبق مبدأ ( تفيد وتستفيد).

اتمنى لكم مشاركة مفيدة في تويتر , واتمنى على الخليجيين بالذات ان يكون موضوع الاتحاد الخليجي هدف مشترك ، وان نولي هذا الهدف اهتمام خاص في كل مشاركتنا في شبكات التواصل الاجتماعي لانه هدف ملح وحيوي في ظل التحديات التي تحيط بنا.

د.علي العامري

Advertisements