على دول الخليج اتخاذ قرار قطع العلاقات مع ايران لتدخلاتها السافرة في شؤون دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك تبني القرار على مستوى الجامعة العربية، هنا ستنكشف الدول العربية ومصداقيتها مع الإخطار التي تحيط بنا نحن أبناء الخليج وسنعرف الصديق من العدو.

فالمعاملة بالمثل والمخاطر يجب ان نتعامل معها جماعياً وليس فردياً ، فهذة الدولة الصهيونية إسرائيل وهي عدوة العرب الأولى فقد اتخذنا قرار بمقاطعتها لانها ببساطة عدوة للعرب وتهدد أراضي دول الجوار ، فلنسئل انفسنا نحن الخليجيين لماذا اسرائيل عدوة العرب وهي لا تهدد دول الخليج؟ لانها أي اسرائيل تحتل دول عربية وأيضاً ايران تحتل أراضي عربية! لماذا إسرائيل عدوة للعرب؟ لانها تهدد جيرانها من الدول العربية وأيضاً ايران تهدد جيرانها من دول الخليج العربي! لماذا إسرائيل عدوة للعرب؟ لانها تحاول اختراق دول الجوار العربي وزرع خلايا تجسسية وتخريبية وأيضاً ايران تزرع خلايا تجسسية وتخريبية في دول الخليج العربي.

إسرائيل كما ايران خطر على الدول العربية، فلماذا نقاطع إسرائيل نحن الخليجيين ولا نقاطع ايران؟
انا ارمي باللوم على دول الخليج العربي فهي المعنية بالخطر الإيراني ، فالمعاملة بالمثل فكما دعمنا عربياً قضية احتلال إسرائيل لدولة فلسطين وقاطعنا دولة الاحتلال الصهيوني ودعمنا مالياً السلطة الفلسطينية ، ودعمنا دول الجوار العربي ، فواجب على تلك الدول استشعار خطر ايران على دول الخليج العربي ومقاطعة ايران بالمثل، ولكن ما دامت دول الخليج مستمرة في علاقتها مع ايران ولم تتبنى قرار عربي موحد لن يبادر الأخرين.

وللأسباب سالفة الذكر أطالب مجلس التعاون الخليجي بأتخاذ قرار مقاطعة إيران سياسياً ودبلوماسياً والاعذار كثيرة ولا تحصى ولا تعد لهذا القرار الحيوي ، وايضاً تبني هذا القرار على مستوى جامعة الدول العربية ، فبهذا القرار سنوقف تدخل ايران بالدول العربية ، وكذلك سنكتشف أصحاب النوايا الخبيثة من الحكومات العربية والتي تتعامل مع ايران ضد العرب، الكرة الأن في ملعبكم يا ساسة دول الخليج ، فالصمت عن اختراقات ايران لم يعد مقبول أبداً ، فأتمنى من كل قلبي ان يتم دراسة هذا الموضوع وتنفيذة في اسرع فرصة.

د.علي العامري

Advertisements