الرئيسية

الإرهابي الوهابي…!

أضف تعليق

مصطلح إرهابي ، تكفيري ، فدائي ، متمرد، وهابي ، سلفي ، لها قصة ولها زمن ولها دول تروج لها فما قصة هذه النعوت وما قصة الدول التي تطلقها ومن المستهدف!؟

لا شك ان الانسان العربي عاطفي وينسى بسهولة ، وهذه إحدى العيوب الخطيرة في شخصية العربي وفي السياسة العربية بشكل عام ، فنحن لا نتعلم من التاريخ ولا نبني للمستقبل من التجارب السابقة، وحان الوقت ان نتعلم الدروس!.

نسمع كل يوم صفات الإرهابي والوهابي والتكفيري والسلفي في وسائل الاعلام من دول بعينها والمنعوتين غالباً هم المسلمين والسنه على وجه الخصوص! هل تعلم عزيزي القارئ ان هذه الصفات التي يطلقها أعدائنا ليست بالجديدة ولكن مشكلتنا أننا ننسى بسرعة ، فلو انعشنا ذاكرتنا قليلاً للوراء سنكتشف الآتي:

-الاحتلال البريطاني في فلسطين قديماً كان يصف المقاومة الفلسطينية بالإرهابيين والفدائيين!
-المستعمر الإيطالي كان يصف مقاومة الشيخ المجاهد عمر المختار ورفاقة بالمتمردين الإرهابيين!.
-المستعمر البريطاني في مصر قديماً كان يصف المقاومة المصرية الوطنية بصفات مثل المتمردين والإرهابيين!.
-الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين يصف المقاومة الفلسطينية بالإرهابيين والفدائيين!.
– المحتل الأمريكي يصف مقاومة حركة طالبان في أفغانستان بالإرهابيين!.
– المحتل الأمريكي في العراق يصف المقاومة العراقية الوطنية بالإرهابيين.
-النظام الإيراني يصف المقاومة السورية بالتكفييريين والسلفيين والوهابيين!.
-النظام الإيراني يصف المقاومة الوطنية العراقية بالتكفييريين والوهابيين!

كل محتل يصف من يقاومة بأبشع الصفات ونحن نصدقهم ، ومن هم يا ترى هؤلاء التكفيريين الوهابيين السلفيين؟ هم على الغالب المسلمين السنه! امريكا وإيران وإسرائيل تصنف كل مقاوم لتدخلها البشع في ديارنا بالإرهابي والوهابي! للعلم الوهابي نسبه للإمام محمد بن عبدالوهاب وهو لا يبشر لا بمذهب او تيار واغلب أفكاره جأت متأثرة من شيخ الإسلام بن تيميه واغلب المسلمون والذين تطلق عليهم امريكا وإيران صفة الوهابي بالكاد يعرفون الامام محمد بن عبدالوهاب ولكنها صفة ملتوية اطلقوها بحق كل شريف غيور على وطنه وهي تنحصر على المسلمين السنه! والإسرائيليون أطلقوا صفة فدائي على المقاوميين الفلسطينيين لأنهم كانوا يفتدون بأرواحهم لأجل تطهير وطنهم من الإحتلال الصهيوني ! وكذلك صفة التكفيريين أول من أطلقها الفرس الصفويين ومعناها انك تكفر بمذهب الصفويين ومن ثم أصبحت صفة لكل مقاوم للمشروع الصفوي!

نحن شعوب عربية لا نتعلم من التاريخ ولا نستفيد منه ، وننسى كل طعنه من الأعداء وتتكرر الطعنات بسبب التخاذل والنسيان.

فكل مسلم سني اليوم هو إرهابي وهابي تكفيري متمرد، هذا ما تروج له أمريكا وإسرائيل من جانب وإيران من الجانب الأخر وكل منهم له مشروعه الخاص! ونحن ما بينهم ننلقى الصفات والنعوت والأدهى من ذلك أننا نصدقهم ونطلق نفس الصفات والنعوت على بعضنا البعض ، انتبهوا يا عرب من هذه الصفات فتمريرها وتصديقها جريمة في حق انفسنا فلا ننجر وراء حملة التنكيل والتشهير والنعوت والصفات في كل ما يصدر منهم فلهم مشروعهم فما هو مشروعنا!؟.

د.علي العامري

ما قصة ادوارد سنودن الجاسوس الاشهر والمطلوب رقم واحد

5 تعليقات

رجل الاستخبارات الأمريكي ادوارد سنودن هارب من الملاحقة الامريكية بعد ان سرب معلومات حساسة تضر بالأمن القومي الأمريكي ، وبعد أن وجهت له واشنطن تهمة التجسس بعد كشفه عن برنامج ” بريسم” وهو برنامج مراقبة أمريكي واسع النطاق عن طريق الهاتف والانترنت.

إدوارد جوزيف سنودن ولد في 21 يونيو 1983 أمريكي تقني عميل وموظف لدى وكالة المخابرات المركزية، عمل مع وكالة الأمن القومي قبل أن يسرب تفاصيل برنامج التجسس “بريسم” إلى الصحافة في يونيو 2013 ، فقد سرب سنودن مواد مصنفة على أنها سرية للغاية من وكالة الأمن القومي، منها برنامج “بريسم” إلى صحيفة “الغارديان” و صحيفة “الواشنطن بوست”.

بعد التسريبات الخطيرة حمل سنودن حقيبة سفر صغيرة وعدداً من حقائب (اللاب توب) على كتفيه وهرب من هاواي مقر إقامته الى هونج كونج ، لم يعبّر احد ما عن اهتمامه الكبير بـ إدوارد سنودن، عند وصوله الى مطار هونج كونج الدولي، ولكن سنودن لم يكن سائحاً اعتيادياً او رجل اعمال، اذ كان يحمل اربعة اجهزة من (الكومبيوتر) التي تحتوي معلومات خطيرة وحساسة والتي سمحت له وسهلت له الطريق للنفاذ الى ادق الاسرار الخاصة بالولايات المتحدة الاميركية.

واليوم وبعد مرور اكثر من ثلاثة اسابيع، فهو الجاسوس الاشهر في العالم، الهارب من القضاء، والذي اثار ضجة كبيرة وكشف اسراراً خاصة بأمن الولايات المتحدة الامريكية في قضية هي الأضخم حتى اليوم في تاريخها.

وقد وصفته المؤسسات الاعلامية في العالم بـ(الجاسوس الاشهر والمطلوب رقم واحد) في حين وصفه اعضاء الكونغرس بالخائن والتي بلغت اعماله الدرجة القصوى من الخيانة وطالبت بمعاقبته واصدار اقصى واشد الاحكام ضده التي يجيزها القانون.

اما المؤيدون له فهم يبررون عمله، بمحاولة لفتح نقاش ضروري حول التوازن ما بين الامن والخصوصية في العالم الحديث.

فهل يعتبر سنودن (المنبّه للخطر) أم (الخائن)؟ يبلغ سنودن الـ 29 سنة من عمره، وقد غادر الى هونج كونج من هاواي، حيث كان يعمل مع المتعهد للدفاع “بوز ألين هاميلتون” في وكالة الأمن الوطني، وهي المنظمة الأضخم لمراقبة الجواسيس في العالم، ومنذ الاثنين 3/6، كان سنودن قد اختفى، وانضم الصحفيون الذين يعملون في هونج كونج الى الصحافة العالمية بحثاً عنه، ولجأ آخرون الى البحث عنه في الفنادق في هونج كونج علّهم يعثرون على اشارة تدل عليه، وفجأة ظهر سنودن في لقاء مسجل على اليوتيوب من هونج كونج وقال: بعبارة واضحة “نعم انا من فعلت هذا حتى أضحي بنفسي لأجل خصوصية المواطنين! ” وقال كذلك : ” ان المعلومات التي بحوزته لا تقدر بثمن فهو يملك اسماء جميع عناصر الاستخبارات الامريكية حول العالم ومواقع الاستخبارات الامريكية حول العالم والكثير من المعلومات الخطيرة ” وايضاً قال : ” انا اعيش في هاواي في الجنة وبراتب ضخم ، فما الذي يجعلني اضحي بكل ذلك الا ضميري الذي لا يقبل التجسس على خصوصية الناس بشكل غير قانوني!!”.

وبعدها غادر سنودن الى موسكو برفقة ممثل عن موقع ويكليكس والذي بعث بتغريدة على الموقع الشهير يقول: “ان سنودن لا يتعاون مع المخابرات الروسية!” كرسالة تطمين الى المخابرات الامريكية! وما زال الاستنفار الأمريكي قائم للقبض عليه!.
وأخيراً هل تعرف ما سربه سنودن عن برنامج ” بريسم ” ومدى خطورتة؟
ما هو “بريسم”؟ هو اختصار لـ ” أداة التخطيط لتكامل الموارد, والتزامن, والإدارة” وهي “أداة معلومات” مصممة لجمع ومعالجة بيانات الغير أمريكيين “الأجانب” التي تمر من خلال السيرفرات الأمريكية, وأيضاً تُعرف الآن إنها إحدى توصيات الرئيس الأمريكي أوباما.

وهل تعرف من هي الشركات المشاركة في البرنامج؟
مايكروسوفت وياهو و AOL وفيسبوك وغوغل وأبل وبالتوك ويوتيوب وسكايب أما دروب بوكس فيزعم أنه كان في طريقه للإنضمام للبرنامج. على الرغم من أن 98% من بيانات “بريسم” يتم أخذها من غوغل وياهو ومايكروسوفت فقط.
والمضحك أن كل الشركات التسع أنكرت أنها توفر للحكومة دخول مباشر لسيرفراتها ولكن السؤال اين تويتر من هذا البرنامج؟ تويتر يقول نرفض المشاركة في التعاون مع وكالة الاستخبارات القومية الامريكية في برنامج بريسم وهو أمر غريب في تصديقه!.

ومن هم المستهدفون بالمراقبة في امريكا بواسطة برنامج بريسم؟ فبحسب البرنامج هم “الأجانب” الذين يهددون الأمن القومي الأمريكي ولا نشك أبداً ان المسلمين هم غالبية المستهدفين في هذا البرنامج!

سنودن عالق حد هذه اللحظة في مطار موسكو قادماً من هونج كونج وفي كل محطة يحط فيها يفجر توتر سياسي بين واشنطن والوجهه التي يحل فيها ، وتتعامل الولايات المتحدة مع عدم تسليمه بحساسية مفرطة! القضية التي أثارها سنودن كبيرة فهي تتعلق بالأمن والخصوصية وما زالت الفضيحة في بداياتها…وما خفي كان أعظم!!!.

د.علي العامري

حرب الجيل الرابع المتقدمة ٤ (النماذج)

2 تعليقان

من المشاهد التي نتعلم منها هي التجارب على ارض الواقع في المناطق الملتهبة بالاضطرابات وأخرها تركيا نستطيع ان نلخص استراتيجية حرب الجيل الرابعة المتقدمة والتي تخص تكتيك ادارة الميادين ، واستغلال الديمقراطية لضرب استقرار البلد لأهداف أما ان تكون عفوية او مخطط لها من الخارج او ان تكون من المعارضة الداخلية.

ما حصل في مصر في تاريخ ٢٥ يناير كان من الحراك العفوي الذي لا يحمل في طياته أجندة خارجية او داخلية مباشرة وكان الحراك عفوي واندفع الناس في الميادين لتراكم الظلم عليهم أساساً ولأسباب مخططي حرب الجيل الرابع المتقدمة في تجهيز وتمويل وتدريب منظمات المجتمع المدني لهذا الغرض ، وقد استغلت المعارضة هذا الحراك لقيادته لاحقاً لمصلحتها حيث كان الحراك العفوي بلا رأس، ومما يدل على ذلك ان المعارضة التي استغلت وقادت الحراك تفاجأت بالسلطة بين يديها مما خلف معارضة جديدة بدأت للتو تتجمع لأخذ المبادرة في ادارة الحراك القادم.

أما ما يحصل في البحرين فهو تخطيط من الخارج ، فهذا يحتاج تجهيز وتخطيط واختيار الوقت المناسب لحدث ما حتى يتحقق مبدأ الصدمة للسلطة، والتخطيط هدفه الوصول الى الفوضى العارمة ثم الى ادارة الفوضى وقيادة الحراك بالتفاوض مع السلطة لتحقيق مكاسب سلطوية ، هذا ما تم في البحرين فالثغرة كانت المساحة من الحرية والديمقراطية والإصلاح الذي قدمه ملك البحرين وشعب البحرين طبعاً يستحق ذلك ، ولكن أستغلت ايران هذه الثغرة وحركت عملائها في البحرين ومولتهم ونظمتهم واختارت التوقيت المناسب في فترة ثورات الربيع العربي، لم تنطلي هذه الخدعة على القيادة البحرينية وبالتعاون مع قيادات مجلس التعاون الخليجي تم إفشال المخطط الإيراني في استغلال ثغرة الديمقراطية.

أما ما حصل في تركيا فهو مخطط لمعارضة داخلية يسارية ترى ان حكم الإسلام السياسي خطر عليهم وبدأت في التخطيط والتجهيز لحشد أنصارها في حدث وتوقيت معين ، وكان الحدث هو مشروع تطوير ميدان تقسيم ، مع ان الحدث لا قيمة له في تجييش الناس ولكن عملت آلة الإعلام المعادي لتركيا في تضخيم الحدث ، علماً ان سبب التجييش كان تطوير ميدان تقسيم ولكن رئيس الوزراء تراجع وحول المشروع للإستفتاء الشعبي ولكن استمر الحراك اليساري من حزب الشعب لتأليب الرأي العام ضد الإسلاميين مقدمة لخلق فوضى عارمة تفضي الى تشتيت مسار الديمقراطية وإجراء انتخابات مبكرة يكون حزب الشعب قد كسب تأييد شعبي لنيل السلطة.

كل ما تقدم من أمثلة القصد منها إعطاء ثلاث نماذج مختلفة وهي:
– حراك عفوي
– حراك مخطط من الخارج
– حراك مخطط من الداخل

المهم والأخطر في بحثنا هذا في حرب الجيل الرابعة المتقدمة هو الحراك المخطط من الخارج ، حيث تكون القيادة خارجية والمكاسب لأهداف خارجية للسيطرة على القرار السياسي في هذا البلد.

للتخطيط للحراك من الخارج يجب ان تتوفر العناصر التالية :
-أحزاب او جمعيات او منظمات مجتمع مدني مستعدة للتعاون مع الخارج ضد مصالح الوطن.
– أجهزة أعلام كلاسيكية واجتماعية مستعدة للعمل لصناعة الخبر وتوجيهه ومواكبة الحدث المفتعل.

– عناصر مدربة على تكتيكات العصيان المدني من الداخل لقيادة الفوضى وكذلك افتعال مسرحيات في دور الضحية.

كل التكتيكات السالفة الذكر هدفها أضعاف الدولة وحثها على التهور لكي تكسب المعارضة التعاطف الدولي وتأييد المنظمات الحقوقية، ولهذا السبب تنبهت القيادة البحرينية لهذا المخطط فقامت بتعيين محكمين دوليين مستقلين لمعاينة الموقف على الأرض وهو ما أفشل المخطط الإيراني وهذة المبادرة هي حكمة نتعلم منها من البحرين حيث استطعت ان تعري المخطط الخارجي القادم من أيران.

من خلال بحثنا نلخص ان ليس كل حراك هو خارجي أو مؤامرة! فهناك الحراك العفوي والحراك الداخلي وأخيراً الحراك المخطط من الخارج وهو احد أضلع حرب الجيل الرابعة المتقدمة ، او كما أكده المدير التنفيذ “لمشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط” ستيفين ماكينيرنري “لم نمولهم لبدء الاحتجاجات، لكننا قد نكون دعمنا تنمية مهاراتهم واستخدام شبكات الاتصال..! قد يكون هذا التدريب لعب دوراً في النهاية بما حصل، لكنها كانت ثورتهم. لم نبدأها نحن”.

د.علي العامري

حرب الجيل الرابع المتقدمة ٣ ( الإعلام )

أضف تعليق

للاعلام التقليدي والإعلام الجماهيري دور اساسي في مساندة حرب الجيل الرابع المتقدمة للفوضى الاستباقية وتوجيه الأنظار وصناعة الخبر وتضخيم الأحداث المنتقاة لأهداف زعزعة النظام الحاكم.

المقدمة سالفة الذكر هي خطوط عريضة للدور الخبيث والممنهج للإعلام لقيادة الحراك في الشارع بل ذهب الإعلام الى صناعة مسرحيات مصطنعة من الإحداث، وتجنيد مراسلين غير رسميين وإخراج سينمائي لحشود كبيرة عكس الواقع، وتعمق الإعلام في اختيار حتى المحللين السياسيين والعسكريين لتفنيد حجة الإعلام المصطنع لغايات حرب الجيل الرابع المتقدمة.

أصبحت حرب الجيل الرابع المتقدمة تدر أموال طائلة على وسائل الإعلام فقد مولت دول كبري مشاريع في المنطقة او مولت حملة إعلامية او حرب من حروب الجيل الرابع المتقدمة بعقود في فترة محددة وبمبالغ كبيرة لوسائل إعلامية مختلفة في المنطقة !.

وكذلك اصبح للإعلام الاجتماعي او الإعلام الجماهيري دور مهم في نشر البيانات الثورية وتوجيه الجماهير وهي وسائل رخيصة وفي متناول اليد وبالإمكان الوصول الى الشريحة الكبرى من الشباب وبرمجتهم على الأهداف المخطط لها في استراتيجية حرب الجيل الرابع المتقدمة.

ولا شك ان الإعلام الجماهيري تحت سيطرة بعض الدول الكبرى وتديره بشكل يحقق لها أهدافها في حرب الجيل الرابع المتقدمة ، وفي بعض الأحيان يمكن مشاركة بعض الدول في تحقيق اهداف مشتركة في منطقة جغرافية ما من العالم.

في الحقيقة ان الإعلام التقليدي والإعلام الجماهيري اصبح من الوسائل الأساسية في تحقيق اهداف حرب الجيل الرابع المتقدمة ، ولكل وسيلة أسلوب في الإعداد للحملة المدفوعة من مخططي حرب الجيل الرابع المتقدمة .

من خلال استعراضنا لبعض الأساليب في استخدام الإعلام في حرب الجيل الرابع المتقدمة ، لا يسعنا الا ان نعرض بعض الأمثلة من واقع الأحداث في منطقة الشرق الأوسط:

في أحداث انتفاضة 2009 في ايران كان اهم محرك ثوري هو الإعلام الجماهيري المتمثل في تطبيق ” تويتر” فكانت بيانات الحشد توزع من خلاله وكذلك اصبح ” تويتر” وكالة أنباء حيه تنقل الأحداث من داخل الحدث بالصوت والصورة من خلال مراسلين تم اختيارهم بواسطة مخططي حرب الجيل الرابع المتقدمة .

وفي أحداث ثورة 25 يناير المصرية كانت الوسيلة الإعلامية ” فيسبوك” من خلال بعض الصفحات الشبابية وتم حشد الشباب من خلال رسائل موجه بدقة من بعض الناشطين المدربين على ايدي مخططي حرب الجيل الرابع المتقدمة ، وقد انتشرت البيانات والمنشورات بشكل كبير على الفيسبوك في تركيز زمني معد مسبقاً ، والدليل ان بعد أحداث 25 يناير لم يستطيع ” الفيسبوك” تحريك الزخم الثوري أو التأثير عليه مما يوحي ان الحملة التي سبقت الثورة مخطط لها لإشعال فتيل الثورة العفوية حتى لا يتدخل المخطط في تفاصيل ما بعد الحدث في هذه المعركة بالذات لأسباب استراتيجية تم التحضير لها مع قوى معارضة لها تأثير على الشارع المصري.

أما أحداث الثورة السورية فقد تجلى دور الإعلام بقوة واصبح هو الرابط بين الثوار وبين المدن والقرى واصبح هو السبب في الاحتشاد ، ومن خلال بحثي المعمق و ( المفصل) اكتشفت ان عشرون شخصية شبابية تدير الثورة السورية من خلف ستار الإعلام الجماهيري ” الفيسبوك” ويقوم هؤلاء الشباب برصد الأحداث وحساب الخسائر في الأرواح والممتلكات في كل المدن السورية ، وتحديد اسم كل جمعة تمر على الثورة السورية ، وتحشيد الجماهير ، وإعطاء معلومات ميدانية عن المعارك الدائرة بين الثوار والنظام السوري…الخ

فلنتخيل بإمكان عشرون شخصية سورية شبابية تحريك ثورة بأكملها وجعل النظام السوري والإيراني وجميع الدول الكبرى تتصارع في هذة الحرب الاستراتيجية ، ولكن يظل مخطط حرب الجيل الرابع المتقدمة يراقب من بعد ، ويقوم هذا المخطط بإلغاء الصفحات التي لا تحقق أهدافه ، ودعم الصفحات التي تتشارك معه في الأهداف!
في الخاتمة ليس كل ثورة مخطط لها ، وليس كل ثورة عفوية ، وليس كل حراك خبيث وليس كل حراك حميد، علينا ان نقيم حال البلد ومستواه بين مصاف الدول ومستوى الإصلاح والتنمية وحقوق الانسان ، وعلينا ان نشاهد تقاطع او التقاء مصالح اي بلد ثائر بالدول الكبرى ومن ثم نستطيع ان نحكم على كل ثورة ، ومما لا شك فيه ان الثورة السورية واحدة من أعظم الثورات والتى ستحدد نتيجتها مصير المنطقة العربية والصراع العربي الإسرائيلي.

د.علي العامري

حرب الجيل الرابع المتقدمة ٢ ( التاريخ)

أضف تعليق

المزيد

الأجهزة الفضائية والعلاقات البشرية

أضف تعليق

نحن في عصر نادر ومميز من حيث العلاقات البشرية والاتصالات الفضائية ، وأكثر ما يميز هذا العصر هو شبكات التواصل الاجتماعي بواسطة الأجهزة الذكية ، فمن خلالها نستطيع ان نراقب المزاج العام للبشر ومدى تفاعلهم مع بعضهم البعض.

فالإنسان الخجول يستطيع ان يصبح جريئ ، والقاسي ممكن ان يصبح عاطفي ، والجاهل ممكن ان يصبح بروفسور! والمجرم ممكن ان يصبح بطل ، والبطل ممكن ان يصبح ارهابي ، والكذاب ممكن ان يصبح واقعي ، والصادق ممكن ان يصبح مغفل ! كل ذلك بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي وبواسطتها نستطيع ان نحصي كل واردة وشاردة في مشاعر البشر ونستطيع ان نؤلف كتب في كل يوم عن تواصل البشر المرصود والمسجل كل ثانية ودقيقة ويوم ..الخ.

نحن في عالم غريب حقاً ، عالم تفصلنا الأرض ما بين بعضنا البعض وفي نفس الوقت يجمعنا الفضاء في لمح البصر، عالم اصبح وصل الرحم بضغطة زر ، والعلاقة الزوجية في بيت واحد من خلال وسيط فضائي، والأب يبارك لأبنه بالنجاح بواسطة رسالة، والمعايدة بالأعياد والمناسبات عبارات أنيقة ورنانة وشاعرية ولكن من خلال الفضاء! وتعابير الوجه أصبحت رسوم تعبر عن مشاعرنا بواسطة رسالة في وجه يضحك او وجه عابس!

أصبحنا بشر فضائيين بمعنى الكلمة ، لا نتحدث مباشرة مابين بعضنا البعض الا من خلال وسيط فضائي ، فالعمل والتجارة والعقود من خلال الإيميل ( البريد الإلكتروني ) والاجتماعات من خلال (الفيديو كونفرنس) فتعقد الصفقات وتشيد الصروح وفي اغلب الأحيان لا نرى بعضنا البعض!.

نرسل للأم رسالة فضائية بعيد الام ، ونعايد بعضنا بعض برسالة فضائية ، ونحل مشاكلنا برسالة فضائية ، وننجز أعمالنا برسالة فضائية ، ونتواصل مع العائلة والأصدقاء برسالة فضائية! أخاف ان يأتي يوم لا نرى بعضنا بعض لسنوات! والسبب أننا نرى بعضنا بعض من خلال وسيط فضائي وهذا يكفي بحد ذاته في هذا العصر!.

أصبحت المنافسة بين شركات الوساطة الفضائية من أجهزة اتصال ذكية تنحصر بين “الحرف والصورة” ، وكلما أحتدمت المنافسة التجارية تباعدت العلاقات البشرية والله يستر!.

د.علي العامري

الإدارة مقبرة الخبرة

أضف تعليق

يوجد الكثير من المواطنين ذوي الكفاءات والخبرة العملية والعلمية في شتى المجالات ومنتشرين على شتى القطاعات.

ما يزعجني هو انتقال الشخص صاحب الخبرة ومكافأته بترقيته الى مسؤول إداري على هذة الوظيفة مما يقتل فيه الموهبه والكفأة العملية.

مثال على ذلك هو من في مهنة الطب ، فهناك الكثير من المواطنين الأطباء تفوقوا وبرزوا في ممارسة الطب ، وعند تميزهم نقوم بترقيتهم ووضعهم في مناصب إدارية مما ينتج عنه قتل الخبرة وقطع الممارسة العملية وبالتالي تصبح الترقية بمثابة مقبرة للخبرة!.

وللدلالة أكثر على ما نطرحة أيضاً مهنة المهندس، فكلما مارس المهندس الهندسة اصبح خبير ولكن عندما يبتعد عن الممارسة الى الادراة يفقد الحس الهندسي ويبقى مخزونه من الخبرة ينتهي عند اول يوم ترقى فيه الى الإدارة وقس على ذلك الكثير من الوظائف المهنية التي تحتاج الخبرات الوطنية.

هذا الخطئ الذي يراد به المكافأة هو خطئ متكرر وخطئ جسيم، وبالتالي يجعل الكثير من المواطنين أقل خبرة في مجالات عديدة ونحن في أمس الحاجة اليهم عوضاً عن جلب وظائف مهنية ذات خبرة من الخارج!.

انصح بترقية الموظفين ذوي المهن الاستراتيجية في وظيفتهم في السلم الوظيفي والإبقاء عليهم يمارسون الخبرة حتى لا يضيع حقهم ولا يفقدون الخبرة في آن واحد ، وهذه الوظائف كالطبيب والمهندس والطيار والمدرس … الخ.

د.علي العامري

Older Entries