الناس تتأهب للسفر في موسم الصيف الحار، وأعينهم تتنقل بين مواقع السفر الإلكترونية المختلفة للتخطيط للسفر والحجز.

موقع الحجوزات Booking.com هو من أكبر المواقع عالمياً لحجوزات الفنادق وسيارات الإجرة وخدمات السفر عامة، هذا الموقع العملاق لا يقتصر دوره على الحجز فقط وإنما ذهب الى أبعد من ذلك!.

من خلال تجاربي وتجارب الكثير من محبي السفر يعتبر هذا الموقع أهم نقطة بداية للتخطيط للسفر ولا ينافسة في الحجوزات الفندقية الإلكترونية الا عدد قليل من المواقع التي تأتي في مراتب أقل من حيث المحتوى والانتشار الجغرافي.

هذا الموقع تطور وتوسع بشكل سريع خلال السنوات الماضية فأصبح وكالة سفر عالمية إلكترونية وتتبعة مكاتب دعم تتابع ما بعد الحجز في الكثير من عواصم العالم الرئيسية.

تجربتي مع هذا الموقع الرائع كانت في العاصمة البريطانية لندن ، فقد حجزت غرفة في فندق في حي Knightsbridge الشهير وكنت دقيق عند الحجز من خلال إختياري لحجم الغرفة بواسطة الموقع!.

عند وصولي للفندق اتضح لي ان حجم الغرفة أصغر عن الحجم الذي قمت بحجزه ، فتحدثت مع كونتر الاستقبال في الفندق ان هذة الغرفة أصغر من التي حجزتها! فقالوا هذا الموجود بأسمك ولا يمكن تغييره!.

رجعت الى الغرفة محبط وأحسست أني وقعت في فخ الحجوزات الإلكترونية ولا يمكن لي التواصل لحل هذا الغش الإلكتروني!

بعد وهله فتحت النت وبحثت في رابط الموقع عن قسم الشكاوى ووجدت ان لديهم مكاتب في كل عواصم العالم لخدمة العملاء ، وقمت بالإتصال بفرعهم في لندن، علماً ان قسم خدمة العملاء مفتوح 24 ساعة .

أشتكيت لخدمة عملاء الموقع عن حجم الغرفة، فقالوا اعطنا رقم التواصل معك وخلال 5 دقائق وصل مدير الفندق الى غرفتي وأعتذر وقام بتغيير الغرفة! ثم عاود قسم خدمة العملاء للإطمئنان اذا تم حل المشكلة فشكرتهم ، وفهمت بعدها ان هذا الموقع لدية طواقم إدارية حول العالم لمتابعة شكاوي العملاء، النجاح ليس ضربة حظ وإنما خلفه مجهود جبار، شكراً Booking.com.

د.علي العامري

Advertisements