الرئيسية

خطر الفنادق!

أضف تعليق

يقول سبحانة وتعالى في محكم آياته: “ولا تلقوا بأيدكم إلى التهلكة”.

هذة الآية أستند عليها للموضوع الذي سأطرحه حيث ان تغافلنا عنه يعد مغامرة وتهلكة لحياتنا يجب الانتباه له.

فهل تعلم عزيزي القارئ عندما تسافر تقوم بإستخدام أدوات صحية لملايين البشر وانت تعلم!؟

نعم هذة الحقيقة الخطيرة التي نتساهل فيها عندما نسافر ونرتاد الفنادق اياً كانت خمسة نجوم او ذو نصف نجمة فالمشترك بينهم انك والآخرون تستعملون نفس السرير ونفس المرحاض ونفس حمام الاستحمام ونفس المناشف ونفس الأكواب والملاعق والشوك وايضاً نفس سخان الماء واستخدام ولمس كل شيئ موجود في تلك الغرفة التي إستأجرتها!

هل تعلم عزيزي القارئ ان صحتك مرهونة بضمير ذلك العامل الذي يقوم بنظافة الغرفة كل يوم فلو مره نسى تنظيف الأكواب او حمام الاستحمام او المرحاض فتخيل عزيزي ما هو المرض الخطير للنزيل الذي كان قبلك وما هو موقفك لو انه يحمل أمراض معدية وخطيرة وفتاكة!؟

نحن نغامر بصحتنا وبأرواحنا بإرتياد الفنادق هذا ما قالته نجمة البرامج الحوارية الشهيرة الامريكية ” أوبرا ونفري” في أحدى برامجها: ” ان النوم على سرير الفندق هو مجازفة، فالسرير حتى لو تم تنظيف وتبديل الفرش فيه فأنه يظل يحمل تحته الملايين من الجراثيم!”

وفي وإقتباس اخر من موقع الثقافة الجنسية:

س: قد يدعي البعض بأنه أصيب بمرض جنسي أثناء الإجازة وبرفقة عائلته مؤكدا بأنه لم يمارس الجنس أو يحتك بأشخاص مشبوهين .. كيف يمكن تفسير ذلك؟
ج: من الممكن أن تحدث الإصابة من المواد الملوثة بإفرازات المصابين خاصة في الفنادق أو من كراسي الحمامات الملوثة أو من المناشف.

ما الحل بعد كل هذه المعلومات التي نعرفها جميعاً ولكن نتغافل عنها؟

الحل ان اضطررنا الى النزول في احد الفنادق ان نحمل معنا مناشفنا الخاصة حتى لو مناشف صغيرة او متوسطة نستخدمها.

الحل ان نحمل معنا الفرش الخاص بنا اذا أمكن او نشتري جديد في البلد التي نتوجه اليه.

الحل ان نقوم بشراء أكواب وملاعق وصحون بلاستيكية او ورقية لأستعمال واحد بدل من استعمال أدوات الفندق وإذا اضطررنا لزم علينا تنظيف جميع الأدوات في الغرفة بأنفسنا وعدم الاعتماد على تنظيف عامل النظافة في الفندق.

الحل ان نحمل معنا معقم نعقم به جميع الأشياء في الغرفة والحمام من مرحاض وحمام الاستحمام والأفضل استخدام الدوش بدل الغطس في حمام الاستحمام وتعقيم كل شيئ يلمس من أثاث وريموت .. الخ

الحل ان نتجنب استخدام احواض السباحة في الفنادق.

الحل ان نتجنب الأكل في المطاعم وإذا اضطررنا يجب ان نتأكد من نظافة الأكل والأدوات فلا تعتمد على شخص أخر يمكن ان يكون قد نسى تنظيف صحنك! فصحتك انت مسؤول عنها لا أحد.

في الخاتمة انا لا أبالغ في هذا الأمر ولكن أذكركم بواقع نعلمه جميعاً ولكن نتغافل عنه كمغامرة نتشارك جميعاً فيها، ولكن ليس على صحتك من الحكمة ان تغامر.

وفي حديث صحيح للرسول صلى الله عليه وسلم قال: (لا عدوى ولا طيَرة، ولا هامة ولا صفر، وفِرَّ من المجذوم كما تفرُّ من الأسد)
وفي حديث أخر : (لا توردوا الممرض على المصح)

د.علي العامري

Advertisements

العقل معيار التفاضل البشري

تعليق واحد

يرتبط بعض البشر بعلاقات بالأخرين على أساس العرق والدين والمذهب واللون والجنس … الخ ويرفض بناء علاقات خارج هذا الإطار الضيق الذي حبس نفسه فيه ، هذا مبدأ بطبيعة الحال غير منطقي ويخالف شرع الله.

وهذا بينه الله في القرآن في قوله تعالى : “وهو الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسبا وصهراً” وفي قوله تعالى : “ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين “.

إن الذين يسجنون أنفسهم في سجن المجتمع الواحد والعرق الواحد والطائفة الواحدة والدين الواحد ، يريدون تدمير ثروة إنسانية هائلة بقصد او بدون قصد، وأن يحوِّلوا نعمة التبادل الحضاري المُتعدِّد المتنوِّع والمختلف إلى نسخ متكرِّرة تشبه الزّي الموحّد، أو مصنع الدواجن الذي لا تقدر على تمييز بعضه عن بعض.

إنّ نكهة الإنسانيّة وطعمها ولونها ورائحتها، تتجلّى في هذه الفسيفساء، وهذه اللوحة التي ينطلق كلُّ لونٍ فيها بجرس موسيقيٍّ متناغم. ويقول الشاعر:
“إذا كان أصلي من تُرابٍ فكلُّها بلادي، وكلّ العالمين أقاربي”.

فما دام الأصلُ واحداً، ففيمَ التفاخر باللون، أو العرق ، أو الدم ؟!
ولقد كانت آخر كلمات النبي (ص) هي هذه الرسالة الإنسانية: “أيها الناس! ألا إنّ ربّكم واحد، وإنّ أباكم واحد، ألا لا فضل لعربيٍ على عجميٍّ ولا لعجميٍّ على عربيّ، ولا لأسود على أحمر، ولا أحمر على أسود إلا بالتقّوى، ألا هل بلّغت؟! قالوا: نعم! قال (ص): ليُبلِّغ الشاهد الغائب”.
وتبليغ الشاهد الغائب يعني إيصال الرِّسالة لكلِّ الأجيال، وليس مَن سمع الخطاب فحسب.
أمّا القيمة الأساسية التي تُعدّ معياراً للتفاضل الإنساني، هي (التقوى)، أي أنّ الأفضل هو (الأصلَح) لنفسه وللنّاس من خلال ما عقده من صلح مع الله وتصالح مع الحياة هذا هو مفهومي للتفوق الإنساني فهو الصلح مع الله ومع النفس ومع الناس الاخرين هنا تكتمل أركان الحياة وتتحقق السعادة ونستطيع ان نستثمر وجودنا في الحياة نحو البناء والتطور الحضاري ، وأما المفاضلة الأخرى للإنسان هي العقل فمن خلال طلب العلم والحكمة يرفع الله المتعلمين درجات عن غير المتعلمين وهذا واضح من خلال العديد من الأيات وفي القرأن الكريم فقد قال الله تعالى في الآية التاسعة من سورة الزمر : “قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ”
فقد فرق سبحانه وتعالى بين البشر في منزلة العلم لما له من فضل ومكانه فالبشر درجات من حيث التقوى والعلم فقط لا من حيث اللون والعرق والدين …الخ. هذا مفهوم إسلامي أساسي ولكن أكثر الناس لا يعلمون او أنهم عنها غافلون ، او انه الحنين الى الجاهلية!.

وفي نفس الفكرة من ان الانسان يأتي من مصدر واحد من ادم ومن ثم ينتقل في سلالة من نطفة حتى اصبح البشر فرق وقبائل وشعوب ولكن يظل الأصل واحد، يقول تعالى : { إنا خلقناهم من طين لازب } الصافات/11.
وهذا كله يصدقه حديث أبي موسى الأشعري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” إن الله عز وجل خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض فجاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب ” . رواه الترمذي.

ان الانسان خلق من طين ومن خصائص الطين قابلية الزرع فيه ، فإذا زرعت فيه بذر طيب اخرج نبات طيب وإذا زرعت فيه بذر خبيث أنبت نبات خبيث وهو نفسه الانسان اذا ربيته وعلمته على الأخلاق الطيبه اصبح خلوق وطيب وإذا ربيته وعلمته على سوء الخلق كان مثل ما تربى عليه ، ومن خصائص الطين انه متماسك وفي نفس الوقت ينفذ من خلاله الماء ، فنفس الانسان يتقبل الأخرين الذين كالماء لينفذوا فيه وفي نفس الوقت لا يقبل اي مادة ان تنفذ من خلاله الا بالقوة ، ومن خصائص الطين اذا صببت عليه الماء اصبح رطباً لزجاً يتعلق ببعضه وإذا أمسكت عنه الماء واصبح جافاً تفرق واصبح جافاً كالإنسان اذا اجتمع بالناس واختلط بهم تعلق بهم واصبح مرن في علاقاته ، وإذا اصبح جاف الطباع وحاد الشخصية ابتعد عنه الناس واعتزلوه، وخصائص الطين انه يصلح للبناء اذا هو لزجاً رطباً وإذا اصبح جافاً لا يصلح للبناء، والإنسان كل ما كان متجانساً مرتبطاً ومتعاون مع الاخرين استطاع ان ينجح ويؤسس لنفسه صروح من النجاحات ، وكل ما اعتزل الناس واصبح أناني يصبح من الصعب التفوق والنجاح، ومن خصائص الطين انه سهل التشكيل متى ما كان رطباً ولزجاً وبالإمكان عمل زخارف جميلة به وإذا هو جافاً يكون صعب التشكيل ولا تتأمل جمالاً منه فالإنسان كذلك كلما كان متعاوناً متفاهماً محباً مع الاخرين اخرج اجمل ما فيه من إبداع والعكس تماماً.

فالإنسان خلق من طين ويحمل نفس خصائص الطين ، فيا أيها الانسان أدعوك ان تصبح اصل خلقك وهو الطين.

حين يختل ميزان الأخذ والعطاء لصالح الإنسان، كثيرا ما يسكت ويقبل بهذا الوضع، وإذا اختل لغير صالحه يملأ الدنيا صياحا واحتجاجا، لذلك أحب الناس في المجتمعات كلها الإنسان الكريم لأنه يعطي أكثر مما يأخذ، وكرهوا البخيل واحتقروه لأنه يأخذ ولا يحب أن يعطي، وقد تستمر العلاقات الجائرة أحيانا، لأن الطرف الآخر يقبل بها لاضطراره وحاجته، ولكنها تظل علاقة مهزوزة وغير طبيعية، فالصداقة القائمة على الانتهاز، والزواج القائم على تسلط أحد الطرفين، وعلاقات العمل القائمة على الاستغلال، كلها علاقات غير عادلة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى علاقات ا لدول والشعوب، فالعلاقة القائمة على تسلط دولة بالقوة على دولة أخرى أو عنصر على عنصر آخر، هي علاقات لا يمكن أن يكتب لها الاستمرار لأنها قائمة على الظلم والاغتصاب أو على العنصرية والعنجهية.
وخير دليل على ذلك استقلال الجزائر ومعظم الدول التي عانت من سيطرة الاستعمار، وكذلك سقوط الأنظمة العنصرية في جنوب إفريقيا وناميبيا والزمبايوي، ولاشك أن نظام إسرائيل المحتل الجائر سينهار هو الآخر ولن تحميه القوة الذرية أو النووية ولا أسلحة العالم كله لأنه يتحدى المبادئ والأخلاق والشرائع والأديان ظنا منه بأن الحق للقوة في العلاقات الإنسانية والدولية.

د.علي العامري

الى من يهمه أمر الوصل

4 تعليقات

نادي الوصل نادي عريق وكبير في دولة الامارات ، وهذا النادي يعاني منذ سنوات بتعاقب إدارات لا تملك اسلوب الإدارة الحديث وإنما يمكن ان تكون لها خبرات سابقة ولكن عفا عليها الزمن ، وبالتالي النادي يواجه فشل الى فشل اخر، حتى وصل الأمر الى ان النادي مرشح ولأول مرة في تاريخة للهبوط وهذا يعد كارثة كبرى في حق هذا النادي العريق بل وفي حق دوري الامارات.

انا لا أكتب عن الوصل من نظره تشائمية ولا أكتب بنظرة تفائلية أيضاً، انا انظر للنادي بواقعية تفرضها الحقائق على الأرض ، وأنا ايضاً لا أكتب عن النادي لمجرد الكتابة وإنما من الغيرة والحسره على النادي أنا قد تربيت فيه وأنا عمري ٩ سنوات منذ المبني القديم الذي كان يقع داخل زعبيل حتى وصلت الى مشارف الفريق الأول في النادي الجديد في المبنى الحالي وكذلك عملت في لجنة الكرة بالنادي في فترة السيد راشد بالهول لذلك لي الحق ان أقول وأشخص مرض النادي.

رسالتي الى من يهمه أمر الوصل حتى ننتشل نادينا من الغرق… فأرجو الانتباه وأخذ النقاط التالية كخارطة طريق للنهوض بالنادي من جديد:

١-الجمهور تعب ومل فيجب ان تقوم الإدارة بوضع استراتيجية شاملة وواضحة للجميع للنهوض بالنادي.

٢-كان خوفنا في السابق على هيبة الوصل من ترتيب متدني اليوم خوفنا من الهبوط من دوري المحترفين.

٣-ليست الميزانية الضعيفة في النادي شماعة للفشل فنادي عجمان وغيره حققوا بطولات وإمكانياتهم اقل بكثير عن الوصل.

٤-العمل على مشروع فريق المستقبل يأخذ سنوات ولكن في نفس الوقت يجب ان نهتم بالحاضر بتعاقدات توصلنا الى المنصات.

٥-مطلوب جلب مدرب يعمل خلطة تحقق الانتصارات من تشكلية اللاعبين المتوفرين كخلطة زوماريو.

٦-مطلوب جلب لاعبين مواطنين مؤثرين وليس لاعبين انتهت صلاحيتهم في أنديتهم.

٧-يجب ان تكون معايير اختيار الأجانب بمعايير عالية يتشارك فيها المدرب واللجنة الفنية وبعد تجارب حيه وليس بالفيديو.

٨-مطلوب إعادة هيكلة النادي جذرياً وذلك يتطلب تشكيل لجنة من خبراء تزور أندية عالمية وتضع تصوراتها للإدارة كما فعل نادي الجزيرة حيث أوكل لشركة متخصصة في التطوير الإداري بإعادة هيكلة النادي جذرياً ونجح في شتى المجالات الإدارية والفنية والمالية…الخ

٩-مركب الوصل يغرق فإذا لا تستطيع الإدارة الحالية إنقاذه فلتترك لمن هو قادر على إنقاذه ولهم الشكر.

١٠-وأخيراً وأهمها توجد اسماء قوية من أبناء زعبيل ونادي الوصل لديها الجراءة والقوة للمضي بالنادي الى بر الأمان وانتشال الوصل من الغرق في الوقت الحاضر وعليهم الآن التدخل لإنقاذ النادي وعلى سبيل المثال لا الحصر : السيد راشد بن عابر أو السيد علي البواردي وعليهم كذلك إستدعاء الوجوه الوصلاوية المؤثرة أمثال السيد زهير بخيت والسيد احمد جامع ومبارك بن فهد والكثير من أبناء النادي الأوفياء فالوصل اليوم بحاجة لكل ابنائة ولا عذر ولا هروب من المسؤولية ، نعم النادي في خطر ونعم النادي يعاني وتوجد الكثير من العقبات في طريقه ولكن اذا تخلى الجميع عن النادي فلا يجدي نفعاً لعن الظروف فيما بعد ، فالكل اليوم مطالب بالتكاتف لأجل النادي ونعلم علم اليقين ان الكل غيور على النادي من السيد عبدالله حارب الذي نكن له كل احترام لتحمله مسئولية الإدارة في وقت حرج ومن كل الأقطاب الوصلاوية التي من الواجب ان تنزل الى ميدان الوصل الأن وليس غداً ، فيا من تمثلون الوصل تذكروا ان جمهور الوصل لا يضاهيه جمهور جمالاً وعدداً فأرحموا هذا الجمهور المبدع وقدموا مستوى يليق بأسم الوصل حينها سيملئ الجمهور المدرجات كما لا تتوقعون أبداً، وفي الخاتمة تذكروا ان: “الوصل يمرض ولكن لا يموت”.

د.علي العامري

النصب الأممي

أضف تعليق

تمارس بعض الدول العظمى نصب أممي بحكم نفوذها أو بسبب الإمتيازات التي كانت قد حصلت عليها إبان حقبة الاستعمار او بعد الانتصار في الحروب العالمية.

هذه الامتيازات التي حصلت عليها بعض الدول الكبرى وبعد أفول نجمها في هذا العصر لم يتبقى لها الا هذه الامتيازات لتستغلها للنصب والاحتيال على الدول الأخرى !.

هذا واقع نعيشه من النصب الأممي وخير مثال على ذلك جمهورية روسيا الاتحادية ، فهذه الدولة كانت دولة كبرى عندما كانت تسمى الاتحاد السوفياتي وقد كانت مجموعة جمهوريات في آسيا وأوروبا حيث كان العالم بين قطبين كبيرين القطب الشرقي ويقوده الاتحاد السوفياتي والقطب الأخر هو القطب الغربي وتقوده الولايات المتحدة الامريكية وكانت تدور حرب باردة بين القطبين وحلفائهم.

انتهت الحرب الأولى والثانية ومن ثم الحرب الباردة وتقاسمت الدول غنائم النفوذ والامتيازات بعد ذلك مثل العضوية الدائمة في الامم المتحدة ومقرات الامم المتحدة وحق الفيتو والنفوذ في بعض المنظمات الدولية والتحكم بها كمنظمة التجارة العالمية والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمات كثيرة تسيطر وتتحكم بها تلك الدول المنتصرة في الحروب العالمية.

اليوم نحن امام واقع جديد وخريطة نفوذ عالمية مختلفة قوامها الاقتصاد ، فالصينيون قفزوا فوق الكل باحتكارهم صناعة العالم ولكن لم يحصلوا غير العضوية والفيتو الذي تحصلوا عليه قديماً والمفروض ان تكون الصين لها نفوذ في كل المنظمات ولكن انتهى عصر توزيع الغنائم ومن ظفر بالامتيازات سابقاً يحارب من اجل المحافظة على تلك الامتيازات ، فاليوم حق العضوية الدائمة والفيتو في الامم المتحدة لا تستحقه فرنسا وبريطانيا امام دول أصبحت اكبر نفوذ وقوة ومساهمة في الناتج العالمي مثل البرازيل والهند وجنوب أفريقيا وألمانيا واليابان …الخ.

وهناك دول تستحق ان تحوز على تلك الامتيازات كالولايات المتحدة الامريكية فقد حافظت على قوتها ونفوذها ومساهمتها في الناتج العالمي وعلاوة على ذلك حافظت على مبادئها الأخلاقية في تعاملها مع الدول عكس دولة كجمهورية روسيا الاتحادية فقد تفكك الاتحاد السوفياتي وأصبحت تلك الامتيازات محصورة على جمهورية روسيا الاتحادية وقامت روسيا باستخدام تلك الامتيازات من عضوية دائمة وفيتو في الامم المتحدة للنصب والاحتيال والابتزاز على الدول الأخرى.

على الدول الصاعدة والمساهمة في الناتج العالمي ان تطالب بحقوقها وان يعكس النفوذ العالمي الجديد واقع اليوم الجديد.

د.علي العامري

الخلط بين الإرهاب والمقاومة

أضف تعليق

يتصدر المشهد السياسي في هذه الحقبة من التاريخ ظاهرة الإرهاب الذي ضرب أكثر من منطقة في العالم ، وايضاً في خضم الحرب على الارهاب عالمياً اختلط الأمر على الناس بين الإرهاب وبين المقاومة الشرعية للمحتل والمغتصب، فكيف لنا ان نميز بين الإرهاب والمقاومة الشرعية الشريفة؟

بلا أدنى شك ان المحتل والمغتصب استغل ظاهرة الإرهاب المتفشية عالمياً لإلصاق هذه الصفة على كل من يقاومة لكسب التأييد والتعاطف ، ولكن مرة أخرى كيف لنا ان نعرف هل هذا العمل هو عمل إرهابي او مقاوم؟

هل نصدق ان ما يحدث في فلسطين المحتلة ومقاومة المحتل الإسرائيلي هو عمل إرهابي ؟ لا ومليون لا وكل عمل ومجهود ونشاط لصد الاحتلال الإسرائيلي هو عمل مقاوم لا صله له بالإرهاب حتى لو قالت جميع وكالات الأنباء “إرهاب” سيظل في ضمائرنا وعقولنا هو عمل مقاوم شرعي وشريف.

وهل نصدق ان ما يحصل في سوريا من ثورة ضد طاغية ديكتاتور بحجم بشار الاسد الذي يقتل شعبه ليل نهار بل لا يتوانا بقتل شعبه حتى بأسلحة محرمة كالسلاح الكيماوي؟ هل نصدق ان ما يقوم به الشعب السوري هو إرهاب؟ طبعاً لا ومليون لا وكل مجهودات الشعب هي ثورة ومقاومة عصابة احتلت السلطة وكل عمل هو مقاومة شريفة عظيمة.

الإرهاب معروف فالارهاب لا دين ولا ارض له فهو سلاح في ايدي غير نظيفة تديره وتتحكم به لأجل اهداف تصب في صالحه! فالحزب اللبناني الذي يسمي نفسه ” حزب الله” هو بندقية إيرانية نجسه تقوم بإرهاب الشعب اللبناني والسوري والبحريني والسعودي وإنما المقاومة ضد العدو الصهيوني هو ذريعة لحمل السلاح ضد الأطراف الأخرى والاستقواء عليهم.

وايضاً تنظيم القاعدة هو تنظيم إرهابي لا هدف له سوى ترويع الناس ، وهو يستخدم لأغراض إيرانية بحته! فأغلب قيادتة الميدانيين في حماية ايران ويديرون عمليات إرهابية بالتنسيق مع ايران بدون هدف شريف وإنما سلاح نجس يستخدم للأجرام ضد الأمنيين في كل بقعة تعارض السياسات الايرانية.

المقاومة الشرعية الشريفة تعمل في نطاق وطنها لا تمول من الخارج ولا يروج لها من قبل أعلام عدو وهو ما تقوم به بعض التنظيمات البحرينية التي تمول من ايران ويروج لها بواسطة الإعلام الإيراني فبهذا السلوك خرجت تلك التنظيمات من صفة المقاومة الى صفة العماله والخيانه والإرهاب.

والمقاومة تقاوم عدو داخلي محتل وهي تقاوم مستمده تأييد الشعب لها وهي تعتمد على ذاتها لا على الخارج لا بالمال او بالأعلام، أما الإرهاب فهو لا يستمد شرعيه او تأييد شعبي ويعتمد على الخارج في تمويله والترويج لنشاطاته.

د.علي العامري