مشاعر الانسان معادلة رياضية صعبة ومعقدة ولا يحلها الا المتمكن الذكي، فكيف تكون متمكن لحل معادلة كمعادلة مشاعر الانسان؟

مشاعر الانسان كالبيت لا يمكنك ان تدخله دون ان تطرق الباب وايضاً لا يجوز ولا يسمح لك بتاتا ان تدخل بيت المشاعر مثلاً من النافذة كاللصوص ، فالمشاعر الانسانية لها حرمة كحرمة البيت اذا أحترمت المشاعر كأحترامك البيوت ستفهم كيف تدخل الى مشاعر الانسان بكل سهولة!. فكيف نفسر ذلك؟
المشاعر الانسانية كالبيت فعلاً فلا يمكنك ان تدخل بدون كلمات رقيقة ومرتبة ككلمة السر وذلك للسماح لك الدخول فبدونه تصبح دخيل ومحرم الدخول، فلا تحاول دخول بيت المشاعر عنوة حتى لا يكون مصيرك الطرد من هذا البيت مهما كان قربك من هذا الانسان!.

او لسهولة الفهم فالمشاعر الانسانية كالهاتف الذكي لا يمكنك الولوج بدون كلمة السر ،وبعد ذلك يمكنك الدخول وكشف كل محتوى الهاتف من ملفات وصور وتطبيقات، فهذا هو حال مشاعر الانسان اذا اكتشفت كلمة السر يمكنك الدخول بسهولة.

وكذلك يجب ان نفهم ان كلمة السر هي القبول للدخول ولكن هذه المرحلة الاولى ولكن لا تكفي فأمامك مراحل أخرى ، فبعد ان تكون في بيت المشاعر عليك ان تحترم جميع الأساسات والكماليات ولا تحاول ان تعبث بهم او ان تقوم بتخريبهم وإلا سيكون مصيرك الطرد كالفيروسات حتى لو سمح لك بالدخول ، فهي كالهاتف الذكي فالسماح لك بالولوج ليس معناها ان لك الحق ان تعبث بالمحتويات والا ستكون كالفيروسات التي ستعدم حال ورود إشارة تحذير ببرامج خاصة بمحو الفيروسات الضارة!.

نفهم من ذلك ان عند السماح لك بالدخول الى داخل مشاعر الانسان عليك باحترام التشكيلة المشاعرية الموجودة وان لا تحاول العبث بها والا سينفر منك هذا الانسان الذي أمنك على مشاعره فحاول عدم الجرح او العبث بمشاعر هذا الانسان.

مشاعر الإنسان معقدة ممكن ان يدخلها غريب وايضاً يمكن ان يمنع منها القريب فكل ذلك متعلق بإحترام الدخول الى بيت المشاعر وليس له علاقة بالغريب او القريب!.

د.علي العامري

Advertisements