قاعدة ذهبية يجب ان يفهمها المتزوجون الا وهي : ان بيئة عمل الزوج خارج منزله وبيئة عمل الزوجة داخل منزلها، ومكان راحة الزوج منزله ، ومكان راحة الزوجة مع زوجها واصحابها خارج منزلها!. اذا فهمنا واستوعبنا هذه القاعدة سنفهم بعض المشاكل التي تعترض علاقة الزوجين بدون الأخذ بالحسبان هذه القاعدة! فدعونا نستعرض الأمثلة ونحلل القاعدة سالفة الذكر.

اولا ً الزوج يعود الى بيته للراحة بعد يوم عمل وعلى أساس تركيبته العقلية انه راجع الى بيته للاستجمام والراحة في وسط عائلته ولا مجال لاتخاذ قرارات فهذا الشيئ تركه ورأه في بيئة العمل الخارجية، ولكن لا يعلم ان الزوجة في داخل البيت هو مكان عملها وبيئه لاتخاذ القرارات فينصدم بواجبات ثقيلة قد وضعتها الزوجة وعلى الزوج تنفيذها لانها تعمل في داخل البيت فيحاول الزوج تفادي اي واجبات إضافية داخل البيت فتبدأ المشاكل الزوجية!
ثانياً عندما يخرج الزوج مع الزوجة لقضاء نزهة خارجية يعتقد الزوج ان هذا الشيئ من واجباته المستعجلة ولا يعلم ان هذة النزهة هي وقت الراحة للزوجة بل عليه ان يعطيها الوقت الكافي حتى تتشبع من هذه النزهة وإلا ستبدأ المشاكل!

نستخلص من هذا المثال ان على الزوجة ان تفهم ان مكان الزوج في البيت للراحة فقط مع واجبات خفيفة وعلى الزوج ان يفهم ان خروجه مع زوجته للخارج هو وقت الراحة للزوجة وعليه إعطائها الوقت الكافي للنزهة، وإذا اقتنع الطرفين بهذه القاعدة سيتغلبون على معظم المشاكل الزوجية ولن يبقى الا القليل من المشاكل!.

د.علي العامري

Advertisements