انهم يقتلون الناس بأسم الله وبأسم الدين وبأسم الاسلام وبأسم الفرقة الناجيه وبأسم الرسول وبأسم الحسين وبأسم الإخوان وبأسم القاعدة وبأسم داعش وبأسم حزب الله…الخ وكل القتل يحصل مع صيحات الله أكبر ورايات الحسين! ولكن الله ورسوله والحسين والإسلام براء منكم ومن افعالكم لو كنتم تفقهون حديثاً!

هل هؤلاء القوم لا يقرأون قول الله تعالى في محكم أياته : “أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا”
ويقول خاتم الأنبياء والمرسلين المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم: “لأن تهدم الكعبة حجرًا حجرًا أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم” إذاً “مالكم لا ترجون لله وقاراً” يا أيها البشر وقد خلقكم ربي وربكم من تراب والى التراب تعودون؟ “مالكم لا ترجون لله وقاراً” وانتم يا أيها البشر مجرد نطفه صغيرة في هذا الكون العظيم في حضرة رب العالمين وعلى كل هذا تتجبرون؟ “ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ” هل انتم يا أيها البشر تدركون ماذا تصنع أيديكم بأسم الدين؟ ” فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا”.

انها مأسأة كبرى يا أيها البشر لو كنتم تعقلون! انها أكبر الكبائر يا أيها الناس ان قتل النفس التي خلقها الله كبيرة على الله، فهل انتم مدركون بما جنت وتجني أيديكم؟ وهل انتم حقاً مسلمون أو أنكم تجاراً للموت؟

نعم انتم تجار موت وبندقيه للتأجير ليس إلا! وانتم مشروع تدمير للدين والإنسانية إلا من رحم ربي!.

الدين من عند الله وهو رسالة رحمة وحب وعمل وعلم وخضوعاً لله وحده وليس الدين قتل وتدمير وجهل!.

قتلتم الناس بمشاريع وأفكار شيطانية وكل ذلك بذرائع عدة كعودة الخلافة الاسلامية او إحياء الامبراطورية الفارسية او بعث القومية العربية وكلها مشاريع بالدم وبالتفجير والتفخيخ والتنكيل والتعذيب كلها مشاريع فوق أشلاء جثث البشر! ما هكذا نهضة نرجو وما هكذا خلافة نطلب، إنما الخلافة جاءت بالكلمة الطيبة وبالحب والرحمة والحكمة والعلم والعمل والاجتهاد..

اتقوا الله في أنفسكم فأن وعد الله آت ، واتقوا الله في الناس فأنكم مسائلين يوم لا ينفع الندم “ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما”.

د.علي العامري

Advertisements