هناك بعض العبارات التي يرددها الكثير من الناس للتعزية مثل ” عظم الله أجرك” أو ” أحسن الله عزاك” و ” البقاء لله” او ” العوض في رأسك” ولكن توجد عباراة اخرى يرددها ايضاً الناس بدون التفكر في معناها مثل ” أخر الأحزان” والناس تقصد ان تكون هذه المناسبة اخر حزن يمر عليكم ولكن هذا خطأ جسيم فالمعنى من أخر الأحزان هو ” الموت” فأخر أحزان الانسان موته فلا يمكن ان يعيش الانسان بلا حزن وفرح فهذا شعور طبيعي فطره الله في الانسان فعندما تتوقف الأحزان تعني نهاية الآجل!.
وايضاً الخطأ الاخرى الذي يتكرر في هذه المناسبة عبارة ” البقية في حياتك” فالحياة ليس لها باقي بل قل( البقاء لله ).

ومن المقولات والعبارات الاخرى الخاطئة والتي يراد بها الدعاء للأنسان في حالة المنادة والتحبب للشخص الأخر فنقول : ” يا طويل العمر” وفي الحقيقة هذه الصفة هي صفة ابليس فهو طويل العمر! بقدرة الله.

وذكر ابن القيم رحمه الله من الألفاظ المكروهة :
أن يقول : ” أطال الله بقاءك ” و ” أدام أيامك ” و ” عشت ألف سنة ” ونحو ذلك…

وقد سُئل رسول الله : أي الناس خير؟ قال : من طال عمره ، وحسن عمله . قيل : فأي الناس شر ؟ قال : من طال عمره ، وساء عمله . رواه الإمام أحمد .

ومن الأفضل ان نقول : الله يطول عمرك على طاعته ، اي يمدك بالعمر ولا نقولها كصفة يا طويل العمر! والله أعلم.

وعبارة اخرى يردده البعض في احدى البلاد العربية وهي : ” انا عبد المأمور ” فنحن عبيد الله فقط ولسنا عبيد لأي مأمور مهما كان شأنه فهو بشر يخطأ ويصيب، ولا معبود غير الله.

والعبارة الخاطئة الاخرى: لا حياء في الدين! الدين كله حياء والأصح ان نقول لا حرج في الدين ، قال الله تعالى : ” هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج”

وهناك بعض المسميات مثل: “عباد الشمس” والأصح ان نقول دوار الشمس او زهرة الشمس، قال الله تعالى: “ألم تَرَ أن اللهَ يسْجُدُ لهُ مَن فِي السَّمَاواتِ وَمَن فِي الأرضِ والشَّمسُ والقمرُ والنُّجُومُ والجِبَالُ والشَّجَرُ والدَّوَابُّ وكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ”

او تسمية “قوس قزح” بهذا الاسم والأصح ان نقول قوس الله
ورد عن ابن عباس رضي الله عنه مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا تقولوا قوس قزح، فإن قزح شيطان، ولكن قولوا: قوس الله عز وجل، فهو أمان لأهل الأرض”.

ولا تقل( إنشاء الله) بل قل ( إن شاء الله) فالمشيئة غير الإنشاء.

ولا تقل ( لا حول الله ) بل قل ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) حتى لا تنفى الحول والقوة عن الله.

هذه بعض ما جمعته من أقاويل وعبارات خاطئة يرددها البعض عسى ان نتفكر فيها ونصحح الخطأ.

اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

د.علي العامري

Advertisements