أمريكا هي من أعظم الامبراطوريات في التاريخ وهي القطب الأوحد في هذا العصر الذي يتحكم بالبشر والأرض والفضاء من غير منافس فعلي.

أمريكا الداخل تختلف اختلاف كلي عن أمريكا الخارج ، في الداخل مجتمع متباعد ومنكب على شؤونه الداخلية ولا يفقه عن العالم الخارجي شيئ! وأمريكا الخارج تعرف كل حركة على الأرض وتتجسس على كل إنسان على الأرض وتغزو الفضاء وهي صديقة الجميع وعدوة الجميع في آن واحد!.

لا شك ان مقومات النجاح الأمريكي يعتمد على أساس من الدستور الصلب والديمقراطية الحقيقية التي قامت بعد حروب أهلية طاحنه بين الولايات الامريكية.

أمريكا اليوم تتفوق بإقتصاد قوي وبنية اجتماعية متماسكة ، ومستوى من الرفاهية الاجتماعية يعتبر من الأفضل في العالم، امريكا ايضاً تسيطر على الإعلام العالمي والمنظمات الدولية ، ولهذا السبب يسمى النمط الأمريكي بالعولمة لما له من تأثير قوي على العالم.

على كل ما تقدم يظل المواطن الأمريكي ساذج عن ما يدور خارج الولايات المتحدة الامريكية بل غبي في بعض الأحيان، فالامريكي يسمي البطولات الرياضية المختلفة على أرضة ببطولة العالم فقد اختصر العالم في حدود الولايات المتحدة الامريكية! والكثير من الجهل في ما يخص خارج حدود امريكا فقليل من الأمريكان يعرف أسماء البلدان الأخرى او اي معلومات خارج حدود الولايات الامريكية بل بالكاد يعرف عن الولايات الأخرى!

أمريكا كحكومة لها باع طويل في كل بقاع الأرض ولكن يوجد في سياستها نوع من السذاجة بنسبة الى دولة عظمى كأمريكا! يتسأل كل عربي كيف امريكا تعادي ايران ومن ثم تسلم العراق الى ايران؟ ويتسأل أخر كيف امريكا تسمح بسقوط الرئيس المصري حسني مبارك وهو الحليف القوي وتسلم السلطة لحزب يعادي امريكا؟ هناك الكثير من الغموض في سياسة امريكا يا انها ذكية بمستوى يفوق تفكيرنا او انها ساذجة لدرجة الغباء !.

د.علي العامري

Advertisements