خرج علينا في الآونة الأخيرة بعض الأعلاميين او الأفضل ان نصفهم بصفتهم كمحللين رياضيين وهم يتهمون جمهور الوصل في إخفاقات الفريق المتواصلة منذ سنوات والى يومنا هذا!.

أقول لهؤلاء المحللين الرياضيين بصفتي احد أعضاء جمهور الوصل الكبير : جمهور الوصل لا يختار اللاعبين المواطنين وليس هو من يتعاقد معهم.
وأقول كذلك للمحللين الرياضيين ان جمهور الوصل لم يختار ولم يتعاقد مع اللاعبين الأجانب.

يا أيها المحللين الرياضيين جمهور الوصل لم يختار المدرب ويتعاقد معه.

يا أيها المحللين الرياضيين المخضرمين لم يختار جمهور الوصل الادارة ولم يختار حتى نوع وماركة القميص الذي يرتديه الفريق!.

يا أيها المحللين الرياضيين المخضرمين جمهور الوصل لم يختار حتى من يحب الوصل فمن أين اتيتم بهذا التحليل الغريب والعجيب والمستهجن في ان مشكلة الوصل تكمن في جمهوره؟؟؟

جمهور الوصل يا اخوة يا محللين رياضيين جمهور كبير وجمهور ضخم وجمهور ليس محصور في اماراة واحدة او محصور في حدود الامارات ، فهل تعلمون ان جمهور بهذا الحجم لابد ان يكون له تأثير كبير، ومن الطبيعي ان كل إدارة متعاقبة على الوصل ان تحاول قدر المستطاع ارضاء هذا الجمهور الكبير.

يا اخوة يا محللين رياضيين جمهور كبير كجمهور الوصل يستطيع بصوته ان يغير الادارة وذلك ليس “بطره” ولكن هذا جمهور يغار على فريقه فلا تقارنوا هذا الجمهور بعدد جماهيركم المتواضعة مع احترامي لجميع الأندية وجماهيرها.

نصيحة الى هؤلاء المحللين الرياضيين اذا كنت تحاول ان تخلق إثارة مع جمهور الوصل لتشتهر فهذا تصرف غير رياضي!.

جمهور الوصل غيور على ناديه وجمهور واعي وجمهور “غير مستأجر” واغلب جمهور الوصل من الشباب الرياضيين فلهذا لهم تأثير عكس الجماهير المستأجرة التي لا تملك غيرة الا على “الأكل والمال” الذي سيحصلون عليه!!!.

في الخاتمة جمهور الوصل يحترم الاتحاد بالرغم من تخبطه ويحترم الحكام بالرغم من أخطائهم وجمهور الوصل يحترم الكرة الحلوه أيضاً.

جمهور الوصل يعاني من تعثر فريقه ولكنه لن يتخلى عن ناديه وتصحيح مساره ودعمه ، وستشرق شمس الوصل باذن الله وسنسمع منكم يا أيها المحللين الرياضيين كيف تحليلكم وسنذكركم حينها باتهاماتكم لجمهور الوصل؟.

د. علي العامري

Advertisements