بين الحين والأخر تطلع علينا حفنة من التنظيمات التي تدعي انها تنظيمات حقوقية تقوم بنشاطات معادية ضد دولة الامارات كالاحتجاجات امام سفارات دولة الامارات او أمام مباني المنظمات الاممية، وفي البحث خلف تلك التنظيمات التي تدعي انها حقوقية نكتشف انها منظمات تابعة للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين ولا داعي لعرض أسماء الشخصيات الاخوانية التي خلفها او اسماء تلك التنظيمات فقد عرضت في اكثر من موقع ومقالات وتقارير.

ما يدهشني في هذه المسرحيات الاحتجاجية ان ولا اماراتي واحد يقف يحتج في تلك المسرحيات وإنما مجموعة من أعضاء الاخوان المسلمين المبعدين من بلدانهم! فهل يعقل ان يقوم اجانب بالاحتجاج ضد دولة لا تخصهم؟

نحن أهل الامارات لم نتعود على الأساليب الخبيثة التي يصيغها ويخرجها تنظيم الاخوان وإنما هي مسرحيات رخيصة او بالأحرى فضيحة اخرى من ضمن غافلة الفضائح التي تكشف زيف الشعارات الاسلامية التي يرفعها هذا التنظيم الخبيث!.

نحن أهل الامارات لا نقوم بمسرحيات احتجاج كالذي يقوم به التنظيم العالمي للإخوان المسلمين وإنما مجالس حكامنا مفتوحة لكل مواطن.

ونستطيع نحن في الامارات ان نقول ونعبر عن كل ما نشكو منه امام الحكام ولا نحتاج ان نذهب الى لندن او جنيف نستأجر كذا اخواني يقوم بدور محتج اماراتي في مسرحيات هزلية!.

نحن قوم انعم الله علينا بحكام أهل خير وعدل ولا نحتاج الى حفنة من الاخونجية يعلمونا العلاقة بين الحاكم والمحكوم ، ونقول لهذا التنظيم الخبيث أيضاً ان الحاكم والمحكوم في الامارات هم أهل وعائلة واحدة، والعائلة الواحدة يربطها الحب والاحترام اما قلة الأدب فنحن لا نستوردها لا من الاخوان او غيرهم! ومسرحياتكم الاحتجاجية انكشفت ولن يهتم بها احد، وحتى قناتكم “الخبيثة” لم تعرض مسرحياتكم الرخيصة!.

د. علي العامري

Advertisements