يخطئ من يعتقد ان الادمان يخص المخدرات والمسكرات والغليون فقط فالادمان هو اي عادة يقوم بها الانسان تلحق به الضرر الجسدي او العقلي او النفسي.

مدمن من يعشق إنسان اخر ولا يستحمل فراقة ويظل يعيش محبوس الجسد والنفس والعقل كالعبد لشخص اخر توصله هذه العلاقة الى الانعزال او الانتحار احياناً.

مدمن من يعشق له هواية او لعبة او فريق رياضي ويصبح مهووس لحد التأثير على أعصابه ومزاجة وعلاقاته الاجتماعية بالآخرين تؤدي به الى العنف او العنصرية اوالانعزال وربما الانتحار.

مدمن كذلك من يبحر في العالم الافتراضي الشبكة العنكبوتية ( الانترنت) ويظل يبحر بالساعات بين الألعاب المباشرة (Online)
او وسائل الاتصال الاجتماعي او غيرها من المواقع والبرامج والتطبيقات ويصبح على هذا الحال بالايام والشهور والسنوات بدون تخصيص وقت محدد لذلك وخاصة لفئة الصغار والمراهقين فتراهم كل الوقت لا يرفعون رؤوسهم وأصابعهم من هذا الجهاز الذي بأيديهم حتى لو وقعت كارثة أمامهم لا يكترثون فعقولهم مشبوكة بهذا الجهاز الذكي ولا يستطيع الانفصال عنه من يصحى من النوم الى ان ينام مرة اخرى وهكذا حياته ، فهذا أيضاً ادمان خطير .

اتمنى على الاسرة ان تخصص وقت للإنترنت فهو مهم للبحث والتعلم والاتصال والتسلية أيضاً ولكن بحدود معقولة لا تصل الى حد الادمان المدمر لشخصية الطفل وجسده وعقله ونفسيته.

د. علي العامري

Advertisements