اختي واخي العربي أرشيفنا العربي هو أنتَ وانتِ وكل حرف تكتبونه في العالم الافتراضي الالكتروني هو ارشيف حضاري لنا ولأجيال من بعدنا فشاركوا في أرشيفنا الحضاري بالكلمة والمعلومة بتقرير او بحث او دراسة او مقال او خاطرة او شعر او قصة… الخ لا تتركوا اعمالكم على الأوراق وعلى الرفوف ولكن اعملوا على حفظها في جميع الوسائط الالكترونية ووسائل التواصل المختلفة فكل حرف له قيمة في أرشيفنا الالكتروني الحضاري.

هل تعلم ان غالبية جيل اليوم يأخذ المعلومة من خلال الانترنت بواسطة مواقع البحث مثل غوغل وسفاري وياهو وبينغ وغيرها من برامج وتطبيقات البحث المختلفة وهل تعلم ان هذه المواقع هي انا وانت من يغذي هذه المواقع بالمعلومات ، إذاً شاركوا بكل طاقتكم الثقافية لتوصيل الحقيقة والمعلومة لأمتنا وللأمم الأخرى واذا لم نقم بهذا الواجب سيقوم غيرنا ومن قائمة اعدائنا بتغذية هذه المواقع بالحقائق والمعلومات التي تطمس هويتنا وثقافتنا.

الارشيف الحضاري الالكتروني هو هوية الامم في الحاضر والمستقبل فأجعلونا نكتب هويتنا بأيدينا لا ان تكتب بأيدي أعدائنا!.

هل تعلمون ان اعدائنا استعدوا لهذا التحدي الحضاري منذ زمن طويل فهذه ايران قد أسست قسم كبير في لبنان في الضاحية الجنوبية ببيروت اسمه ” التوجيه الإعلامي” وجندت المئات من اللبنانيين وللأسف مهمتهم تغذية الشبكة الالكترونية بمعلومات يستفيد منها العدو الإيراني وتخريب اي تقارب عربي وتسويق ايران في الفضاء العربي والأمثلة كثيرة ستجدونها في وسائل التواصل الاجتماعي بأسماء مستعارة وهويات مزيفة ويعملون بأمان في حضن ” حزب الله ” اللبناني.
وكذلك فعلت اسرائيل فقد عملت على ذلك منذ سنين طويلة وهدفها يتطابق مع الهدف الإيراني في تخريب التفاهم والتقارب العربي وتسويق اسرائيل في الفضاء العربي.

انا وانت علينا واجب المشاركة والكتابة لتغذية أرشيفنا الحضاري فلا تتهاون ولا تتكاسل فهذه مهمه لا تحتاج قرار حكومي وإنما قرار نابع من ذاتك يستحق التضحية ببعض الوقت خدمة للعرب والمسلمين وتذكروا أنكم أنتم ” أهل الرسالة”.

د. علي العامري

Advertisements