قبل ثلاثة قرون , نادى الفيلسوف الاغريقي كومبينوس بالمثل العليا التي تتضمن العلاقة بين السلام والتربية ، فقد لعبت الرياضة في الماضي دورا بارزا في تحقيق السلام وتحسين العلاقات بين الشعوب والأمم وخير دليل على ذلك عقد اتفاقيات الهدنة بين الشعوب المتحاربه عند حلول موعد اقامه الدورات الأولمبية القديمه في عهد الاغريق.

نادى سقراط بضرورة الإبقاء على الرياضات كجزء من تربية الشباب ، ودعا أفلاطون إلى ضرورة الموازنة بين التربية البدنية والتربية العقلية ، أما أرسطو فكان يعترف بأهمية التربية البدنية .

في الحقيقة ما نشاهده اليوم في الرياض في بطولة كأس الخليج العربي 22 مشهد رائع وروح رياضية تجمع ثمانية منتخبات بروح جميلة ، فهذه هي غاية الرياضة في المنافسة الشريفة ورفع الروح المعنوية للشعوب وتوحيدها.

اليوم الرياضة في بطولة كأس الخليج العربي وحدت الشعوب اكثر مما حاولت السياسة ان تفعلة.

شاهدنا الإماراتي والعراقي واليمني والقطري والسعودي والكويتي والعماني والبحريني
يتنافسون بروح اخوية صادقة وجميلة.

شاهدنا كيف وحدت الرياضة الشعب اليمني خلف منتخبهم خلال منافسات بطولة كأس الخليج ، وشاهدنا الالتفاف الخليجي لدعم العراق لاستضافة البطولة القادمة وذلك حتى يبرهن الخليجيون جميعهم مدى حبهم للعراق ودعمهم لاستقراره وتأكيداً على إنتماءه للخليج العربي.

تصدر في بطولة الخليج بعض التصريحات التي يعتقد البعض انها تعكر الجو الرياضي الجميل ولكن هكذا هي نكهة دورات الخليج وما هذه التصريحات الا بهارات حارة لفتح الشهية الرياضية والتنافسية الشريفة.
وصدق الشاعر حينما قال :
حيي الرياضة ما استطعت فانها في كل شعب للاخاء شعار
يتفرق الافراد في اهوائهم ولدى الرياضة كلهم اخوان.

د. علي العامري

Advertisements