ارض لا تغار عليها لا تستحق العيش فيها

أضخم برنامج وتطبيق بحث إلكتروني في العالم هو “غوغل” وهو ايضا يملك غوغل “ايرث” (ارض) وايضاً غوغل “ماب” ويعني (خرائط) وعندما اطلقت غوغل خدمة الخرائط العالمية كان اسم الخليج العربي هو المعروض وبعد حين احتجت ايران رسمياً وشعبياً ضد مشغل الخدمة غوغل ونجحت ايران في تغييره ولم نسمع اي رد فعل خليجي او عربي على هذا التغيير وكأن الأمر لا يعنيهم وهذا ليس بغريب فنحن العرب في حالة سبات عميق وعميق جداً!.

تخطت ايران العرب في مسمى الخليج العربي فطلبت من اي خطوط طيران تعبر الإجواء الإيرانية ان تضع اسم الخليج الفارسي بدل العربي وذهبت اكثر من ذلك في طمس اسم الخليج العربي في معظم المنظمات العالمية ونحن لا علم لنا او خبر!.

انظروا يا عرب كيف تتصرف تركيا ، فعندما عرضت المحطة الامريكية “سي ان ان ” خارطة تركيا وحولها اسم كردستان احتجت وجعلت المحطة تعتذر وتنوه بالخطأ الإعلامي ، ولو لم تتحرك تركيا لتعمم هذا الاسم.

في الحقيقة انا لا اهتم في اسم كردستان او كردستان العراق فهي أصلاً تحت الحكم الذاتي، وايضاً لا يهمني احتجاج تركيا لان تركيا لديها مخاوف من امتداد الانفصالات الكردية المحاذية الى أراضيها التي يسكنها اتراك من أصل كردي، ولكن ذكرت هذا المثل لكي أوصل رسالة الى العرب كيف بامكانهم ان يدافعوا عن حقوقهم المسلوبة كثيراً.

عندما تسقط الأسماء والحدود سهو في الخرائط الافتراضية وفي نشرات الأخبار الغربية ولا نحرك ساكن فنتوقع ان تسقط على الواقع ايضاً! الم نكن نرى خرائط أمريكية بأسم جنوب السودان قبل ان ينفصل ويستقل؟ ومن بعدها رأيناه واقع في ليلة وضحاها! وكذلك شمال العراق شاهدنا كيف تم تسريب خرائط بأسم كردستان واليوم نراه واقع أمامنا.

في حالة السبات العربي كل يوم تسقط ارض وتتأكل الدولة العربية من أطرافها، متى سنصحى ونوقف العبث بحدودنا الجغرافية وأسماء بحارنا وارضينا في خرائط العالم الجغرافية قبل ان تكون واقع نندم عليه لاحقاً.

اليوم نشهد تغيير في اسم منطقة عربية من اسم ” عين العرب” الى ” كوباني” والغريب ان اعلامنا العربي يردد كالببغاء الاسم الأجنبي بدل اسمه العربي الأصلي ويستمر التخاذل والهوان والتفريط في مسميات أراضي وبحار العرب بل أحياناً في الارض والبحر نفسهما! والله يستر من القادم ، فأيران تلتهم ارض العرب وإسرائيل كل يوم تبني مستوطنة وتلتهم ارض العرب والاتراك يخططون وجنوب السودان انفصلت من الجسم العربي ونحن العرب ما زلنا نخاصم بعضنا بعض على شبر من ارض ونترك اميال يستولي عليها الأجنبي امام اعيننا !.

د. علي العامري

Advertisements