عقد الأمريكيون والإيرانيون في العاصمة العمانية مسقط اجتماعات سرية قيل عنها الكثير ولكن لم يتسرب اي من تلك التفاهمات حتى لو أسموها مناقشة النووي الإيراني!.

أمريكا بالفعل تسعى الى لجم المشروع الإيراني النووي لمصلحة أمن اسرائيل ولكن ما هو المقابل الذي حصلت عليه ايران!!!؟

النتائج على الارض بعد الصفقة السرية الامريكية الإيرانية يمكن ان تحدّث عن أخبارها !.

ايران تسيطر على اليمن بواسطة الحوثيين مع صمت أمريكي يدل على رضى أمريكي للانقلاب الحوثي في اليمن ولتغطية التمرير الامريكي للصقفة تتحدث أمريكا عن خطر تنامي تنظيم القاعدة في اليمن! ولا كأن انقلاب الحوثيين يعنيها!

بعد الصفقة الامريكية الإيرانية شاهدنا دخول قوات الحرس الثوري الإيراني علنياً في العراق والشام مع صمت أمريكي على تدخلهم والتغاضي عن جرائم بشار والمالكي والعبادي البشعة وتتحدث أمريكا عن خطورة تنظيم داعش في العراق والشام فقط! ولا كأن دخول قوات الحرس الثوري الى بلاد العرب وقتلهم العرب السنه امر يعني أمريكا!.

أمريكا بالفعل تسعى ان تجمد ايران مشروعها النووي حفاظاً على أمن اسرائيل ولا يعني أمن العرب لأمريكا شيئ!.

أمريكا سمحت للإيرانيين السيطرة على العراق والشام واليمن!.

الصفقة لا تحتاج تسريبات فالنتائج على الارض لوحدها تتحدث ، فهل ما زلنا حلفاء لأمريكا التي ستوصلنا الى الهاوية والتشرذم؟ وهل ما زلنا نصدق أمريكا وهي تساعد ايران في استلام مفاتيح العواصم العربية الواحدة تلو الاخرى!!!؟

تحركوا يا عرب للحفاظ على ارضكم وكرامتكم التي انتهكت، فهل فيكم عاقل يحلل ما آلت اليه الأحداث مؤخراً؟

تحركوا الأن او لا تلوموا متطرفي وإرهابيي “داعش” ان تحركوا!!!

د. علي العامري

Advertisements