الرئيسية

الاهمال العربي لأفريقيا

أضف تعليق

 
سكان افريقيا عامة ينظرون الى العرب نظرة فخر وعز وحب ونحن نبادلهم الاهمال وعدم الاهتمام فمتى سيطول هذا الانتظار الأفريقي للاهتمام العربي؟.
افريقيا تملك تنوع حضاري وثقافي ممزوج بين عدة حضارات منها الافريقية والشرقية العربية الاسلامية والغربية.. ولكن تظل فرنسا هي الدولة الرائدة والمؤثرة في المجال الأفريقي بسبب الحقبة الطويلة من الاستعمار والاستعباد، فلماذا إذاً نحن العرب بعيدين عن المشهد والمجال الأفريقي؟.
إهمالنا للجانب الأفريقي لم يقتصر فقط على الدول الافريقية الغير العربية ولكن شمل الاهمال حتى الدول الافريقية العربية مثل السودان وجيبوتي وتنزانيا وإثيوبيا وغيرها من الدول التي تنتظر بشوق الاهتمام العربي لها.
الافارقة يحترمون العرب ويمجدونهم وخاصة عرب شبة الجزيرة العربية ، والأفارقة حتى من الغير المسلمين يحترمون العرب ويقدرونهم فلماذا هذا الجفاء العربي للقارة السمراء المتلهفة للحضن العربي الذي طال انتظاره.
على العرب وخاصة دول الخليج العربي البدء في التخطيط بجدية في الاهتمام بالدول الافريقية سياسياً واقتصاديا وثقافياً وعدم إهمال دول تنتظر منا الكثير وبلهفة.. وتنظر لنا بعين الحب والتقدير..  ليس علينا الا الإسراع بمبادلتهم نفس الشعور الإيجابي.. والتخطيط في عمل شراكات تجارية تعود بالنفع على الجانبين.

توجد روابط عديدة تجمع بين الدول العربية والإفريقية، وهي روابط جغرافية وتاريخية وسياسية واقتصادية ، فالقارة الإفريقية جزء جغرافي وامتداد للعالم العربي، حيث تضم نحو ثلثي الشعب العربي، كما أن سكان إفريقيا يقدرون بنحو مليار نسمة، وهي بذلك تمثل الثقل الاستهلاكي السابع في الأسواق العالمية، كما أن مساحتها عشرة أضعاف القارة الأوروبية وأربع مرات الولايات المتحدة، وتملك موارد اقتصادية هائلة وتعد أحد اكبر خزانات العالم من المواد الاولية.
د. علي العامري

من أنتم …!

أضف تعليق

يريدون ان يسلبوا منا حق الحياة … يريدوننا ان نعيش حسب أهواءهم وخرافاتهم وأسلوبهم … نحن نريد ان نلعب ونمرح ونغني ونستمتع في هذه الحياة … ونريد أيضاً قبل كل ذلك ان نعبد الله ونطيعه ونخلص له بإرادتنا ومن اعماق قلوبنا وليس إجباراً او عنوة او حسب تفسيراتهم وفهمهم للدين…. نحن نعرف الله ونعرف ان الله أوجد لنا هذه الارض لكي نّعمرها… لا ان ندمرها ، وان نوحده ونعبده وحده لا ان نشرك به وما دون ذلك فهو غفوراً رحيم …نعرف ان الله خلق البشر مختلفين في كل شيئ ولا يعني الاختلاف ان نقتل ونحرق وننحر ونفجر من اختلف معنا … لا ليس هذا هو الدين الذي أنتم انتهجتموه … الدين جاء للعالمين وللبشر اجمعين على اختلاف ألوانهم ومشاربهم… الدين ليس لكم وحدكم … الدين لم يفصّل لجنسية ما دون اخرى… الدين جاء وفي اول آياته كلمة إقرأ لذلك جاء ليخاطب العقول … فمن كان منكم جاهل او مغرر به فاليرجع الى رشده و الى الحق المبين والعلم اليقين… ومن كان منكم قد اختار هذا الطريق بلا رجعه او توبه فاليعلم انه على باطل ومصيره الهلاك في الدنيا والأخرة.
اللهم قد بلغت اللهم فأشهد…!
د. علي العامري  

عاصفة الفهم 

أضف تعليق

العرب يتسألون لماذا يضرب التحالف داعش في سوريا ويتجاهل تنظيم حزب الله الشيعي اللبناني وفيلق الفضل ابوالعباس الشيعي العراقي والحرس الثوري الإيراني وغيرهم من المرتزقة الشيعة ؟
العرب يتسألون لماذا يضرب التحالف داعش في العراق ويتجاهل منظمات ارهابية شيعية مثل منظمة بدر وجيش المهدي والحرس الثوري الإيراني وغيرها من تنظيمات شيعية ارهابية؟
العرب يتسألون لماذا يتجاهل العالم انقلاب الحوثيين في اليمن ويغمض عينه عن جرائمهم ويركز فقط على تنظيم القاعدة؟.
العرب يتسألون لماذا هب العالم لإنقاذ قرية صغيرة للأكراد اسمها عين العرب ( كوباني) وترك مدن سورية كثيرة قتل اهلها وشرد بعضهم وهي تدك يومياً بالبراميل المتفجرة والأسلحة الكيماوية والقصف الجوي والصاروخي؟.
هل هي حرب أمريكية إيرانية ضد المسلمين السنه وتمكين الشيعة!!؟ 
يتسأل العرب هل وقوفنا مع التحالف الدولي لمصلحتنا او ضد مصالحنا!!!؟
على ضوء ذلك علينا نحن العرب ان نطرد الجهل ونعمّق الفهم ونعقد العزم ونعلن الحزم!!!!
د. علي العامري 

دعم بلوشستان الحرة

13 تعليق

مطلوب دعم خليجي لاستقلال دولة بلوشستان الحرة لأسباب عدة:
أراضي البلوش تقع ما بين باكستان وافغانستان وايران ومطلة على بحر العرب وعلى الجانب الاخر من الخليج العربي المقابل لدولة الامارات وسلطنة عمان.
قبائل البلوش تاريخ عريق من الولاء والوفاء للجزيرة العربية لعدة روايات منها ان أصل البلوش يرجع الى شبة الجزيرة العربية.
مشايخ البلوش يقيمون في دول الخليج العربي وخاصة في سلطنة عمان وفي دولة الامارات العربية المتحدة.
قبائل البلوش غالبيتهم من المسلمين السنة وهم يعيشون ظروف صعبة وإستثنائية تحت الاضطهاد الفارسي.
موقع البلوش يعتبر موقع استراتيجي فهو يربط بين باكستان وافغانستان وايران ويطل على مضيق هرمز الممر الذي يربط بحر العرب والخليج العربي الذي يمر منه ٤٠٪ من نفط العالم.
البلوش تربطهم مشتركات كثيرة مع شعوب شبه الجزيرة العربية وخاصة دول الخليج وعلينا استثمارها.
البلوش من أشهر وأصعب المقاتلين وكثير من الأحداث في التاريخ العربي والإسلامي تشهد لهم وعلينا استثمار قوتهم لصالح العرب وعدم إهمالهم.
نحن نعيش ظروف أمنية بالغة الخطورة بعد ان تكالبت علينا امم الشرك والكفر وعلينا استثمار علاقتنا مع كل صديق لتقوية موقفنا.
دعم استقلال دولة البلوش الحرة هو استثمار في امننا واستثمار في رخاء ونمو دولة جديدة صديقة تبادلنا نفس المصير المشترك.
  دعم دول الخليج لبلوشستان الحرة هو دعم لأمننا ودعم لشعب صديق عبر التاريخ وهو دعم ينتفع منه الشعبين وهو دعم استراتيجي يمكن باستقلالهم ان نضع قدم قوية بين دول الضفة المقابلة للخليج العربي وبحر العرب ومضيق هرمز!.
د. علي العامري 
 

بين الشرق والغرب

أضف تعليق

نحن نعيش حالة من التوهان الفكري الا قليل من حسم أمره واتجه يا الى الغرب المسيطر او الى الشرق المقلد ولكن الغالبية وقفت عند مفترق الطريق بين الشرق والغرب!.
اغلب النخب الفكرية العربية لم تحدد اتجاهها بعد او لسان حالهم  يقول اننا ذاهبون شرق وهم يمشون غرب او بالعكس!.
اقصد باتجاه الغرب هو بتبني الفكر الغربي والعولمة بكل جوانبها الحضارية العلمية والثقافية والسياسية والاقتصادية وأسلوب الحياة ( لايف ستايل) …الخ
وطريق الشرق هو التمسك بكل ما هو نتاج الحضارة العربية او الآسيوية بدون الالتفات الى الحضارات الاخرى ، وتجنب استيراد كل ما هو غربي وهذا هو الطريق الوعر!.
في الشرق العربي الآسيوي  لم نبلور بعد اسلوب حياة حضاري خاص بنا بحيث يغنينا عن استيراد اسلوب الغرب ، وبالتالي كل محاولات المنادين بالتمسك بما قدمته الحضارة العربية او الآسيوية لم يطرحوا البديل عن الغربي الحديث الذي يجعلنا نمشي خلفه، وإنما هم يقدمون فلسفات وخطب عاطفية وكلمات جوفاء لا قيمة لها على ارض الواقع ومقتضيات الحياة وهو مثل الذي ينادي بمقاطعة منتجات الغرب وهو لا ينتج اي منتج يشجعنا على مقاطعة منتوجات الغرب.
والأخر الذي سلك طريق الغرب فهو حاله حال باقي الشعوب على هذا الكوكب وإنما ادمن طريق الغرب ولم يتعلم ويقدم الحل ليعود الى طريق الشرق الخاص فيه.
علينا اليوم ان نسلك طريق الغرب بحكمة وهو ان نتعلم منهم وهذا ليس عيب لأنهم متقدمين، ولكن علينا ان نقدم البديل الشرقي تدريجياً حتى نصل الى شرق خالص لا يخالطه غرب ومن ثم علينا ان نختار الطريق الذي نسلكه وحينها بإمكاننا ان نقاطع!. 
د. علي العامري

خير الامارات

أضف تعليق

 
خير الامارات لكل الناس بدون عنصرية … والى كل دول العالم بدون تفرقة … هذه هي سياسة زايد…ومستمرة الى يومنا هذا.
انا من هواة السفر والاكتشاف ومن خلال رحلاتي المتعددة اكتشفت خير بلادي منتشر في مختلف دول العالم.
عجزت وانا أرصد المشاريع و الاعمال الخيرية والإنسانية التي قامت وتقوم بها بلدي دولة الامارات العربية المتحدة في شتى بلاد العالم حتى انها وصلت الى صدارة قائمة الإنفاق الخيري والانساني العالمي متفوقة بذلك على دول كبرى في اعمال الخير ، هذا ما أدهشني بصراحة وشجعني لكتابة هذا المقال بكل فخر!. 
زرت دولة سيشيل منذ فترة قصيرة وشاهدت مطار تم تشييده بمساعدة دولة الامارات وشاهدت شوارع تم تشييدها بمساعدة دولة الامارات وشاهدت المراوح الضخمة التي تم تشييدها لتوليد الطاقة  بالرياح فشعرت بالفخر في اول يوم ولكن في ثاني يوم لي في سيشيل شاهدت مدينة سكنية كاملة تتألف من الف مسكن قدمتها دولة الامارات الى محدودي الدخل في دولة سيشيل فأنبهرت وأندهشت للمستوى الخيرى والانساني التي وصلت اليه دولة الامارات… وهذا ليس النهاية ولكنها البداية لمقالي هذا!.
في باكستان شيدت دولة الامارات جسور بين الجبال تربط مدن كانت معزولة عن بعض،  وأقامت المستشفيات الكبيرة بأسم الشيخ زايد وخليفة لمعالجة أهل باكستان  بل وشيدت المدن السكنية بأسم الشيخ زايد وخليفة وأعمال خيرية اخرى لا تعد ولا تحصى ، ونفس الاعمال الخيرية قامت بها الامارات في أفغانستان.
في المغرب يوجد مستشفى الشيخ زايد ومدينة الشيخ زايد، وفي البوسنة اعمال خيرية وانسانية كبيرة بأسم الشيخ زايد والشيخ خليفة بالاضافة الى تعهد الامارات بإزالة الألغام من هذه الدولة التي عانت من المجازر والحروب ، وفي اليمن أقام الشيخ زايد سد مآرب التاريخي بإلاضافة الى الاعمال الخيرية والإنسانية  المتعددة الاخرى، وفي فلسطين مدن ومستشفيات أقيمت بأسم الشيخ زايد وخليفة ،وايضاً تعهدت دولة الامارات سنوياً بترميم وصيانة الحرم الثالث للمسلمين المسجد الأقصى ، وفي مصر توجد مدينة الشيخ زايد ومستشفيات وأعمال خيرية كبيرة وكثيرة مثل مشروع توشكي وترعة الشيخ زايد وصيانة وتطوير الأزهر ومكتبة الاسكندرية التاريخية ، وايضاً تعهدت الامارات بدعم الاقتصاد المصري بعد الاضطرابات الاخيرة التي حدث في مصر الكنانة ، بالإضافة لكل تلك المشاريع الخيرية فإن الامارات تساهم اليوم في بناء عاصمة جديدة في مصر لتخفيف الاحتقان في قاهرة المعز وايضاً للمساعدة والمشاركة في إنجاز احدى المشاريع الحيوية والاستراتيجية في تاريخ مصر!.
في موريتانيا دولة الامارات تساهم في مشروع خيري حيوي في الطاقة المستدامة بتوليد الكهرباء بطاقة الرياح.
في جيبوتي دولة الامارات تقوم بالمساهمة بتطوير ميناءها لتحسين الاقتصاد وتعزيز نموها.
في السودان دولة الامارات تستثمر في الاراضي الزراعية في شراكات تعود بالنفع للمواطن السوداني.
دولة الامارات ساهمت مالياً في اثناء الاضطرابات التي حدثت في مملكة البحرين وفي سلطنة عمان لتحسين الوضع الاقتصادي لتلك الدول الشقيقة حتى ينعكس على مواطنيها.
في الاردن دولة الامارات هي من الداعمين الرئيسين للاقتصاد الأردني المباشر من خلال القروض التحفيزية والودائع الضامنة  والمشاريع الحيوية لتحسين وضع المواطن الأردني ناهيك عن الدعم العسكري واللوجستي التي تنفقه الامارات لتخفيف وطأة المعاناة الاردنية بسبب استقبالها اللاجئين السوريين.
في سوريا وبعد الثورة السورية تعتبر دولة الامارات من الدول الداعمة الرئيسية لمخيمات اللاجئيين السوريين في الاردن ولبنان وقد أقامت بالفعل مخيمات اللاجئيين والمستشفيات الميدانية والمدارس المؤقتة للتخفيف على دول الجوار السوري وخدمة وواجب للأشقاء السوريين.
في لبنان قامت الامارات بدعم لبنان اقتصادياً ومالياً وبأعادة إعمار المدن المنكوبة بعد القصف الاسرائيلي الغاشم على لبنان وباشرت في تأهيل المدارس والمستشفيات وتعهدت امام الامم المتحدة في ازالة الألغام من عموم الارض اللبنانية ونجحت.
وفي العراق قامت دولة الامارات بعدة مبادرات خيرية وانسانية في إغاثة المنكوبين في الكثير من المدن العراقية في الجانب العراقي العربي او في الجانب العراقي الكردي.
وفي ليبيا وبعد الثورة بادرت الامارات وفي أكثر من مرة في إغاثة الشعب الليبي في محنته وفي اكثر  المدن معاناة بتزويدهم بكل سبل الحياة الاساسية وما زالت الاغاثة والعون مستمر الى يومنا هذا.
بصراحة لم استطع رصد كامل مشاريع دولة الامارات الخيرية  والإنسانية بالتفصيل فهناك الكثير الكثير من المشاريع الخيرية التي أقامتها الامارات في بلدان عربية وبلدان إسلامية وبلدان اخرى لا يسعفني هذا المقال ان اذكرها جميعاً ، وعلى القارئ ان يدخل موقع الهلال الأحمر الاماراتي لمعرفة بعض هذه المشاريع، وللعلم الهلال الأحمر الاماراتي جزء من هيئات اماراتية كثيرة تقدم الاعمال الخيرية والإنسانية للانسانية جميعاً، مثل مبادرة الشيخ محمد بن راشد المكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس الوزراء حاكم دبي في ” نور دبي” لعلاج مسببات العمى والإعاقة البصرية وقد عالجت الملايين في ارجاء العالم ومازالت مستمرة في جعل العالم يرى النور، وكذلك مشروع ” دبي العطاء” الذي يغطي العالم في تبني مشاريع خيرية حيوية تنفع العالم بالاضافة الى مشروع ” سقيا دبي” الذي يقوم بدور خيري حيوي في حفر الآبار في كل مناطق العالم المصابة بالجفاف.
ولا ننسى في مقالنا المتواضع دور مؤسسة زايد الخيرية ومؤسسة ال مكتوم الخيرية ومؤسسة الشيخ محمد بن راشد الخيرية  وجمعية دار البر الخيرية وجمعية الشارقة الخيرية وجمعية بيت الخير والكثير الكثير من الجمعيات والمؤسسات الخيرية الاماراتية التي تساهم في العمل الإنساني والخيري في جميع دول العالم بدون تفرقة لا في العرق ولا اللون ولا الدين، كل ذلك لوجه الله.
وأختتم مقالي هذا بحديث ادلى به المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان حينما سأله احد الصحفيين عن إنفاقه في عمل الخير في بلد غالبية شعبة من الأجانب فرد عليهم بهذا الجواب الذي يفسر سر تفوق دولة الامارات في اعمال الخير فقال:
الــرزق رزق الله

والمال مال الله

و الخلق خلق الله

و الأرض أرض الله

و اللي يبغينا حياه الله…..!
اللهم احفظ الامارات.
د. علي العامري 

الديكتاتور وعصا الارهاب

أضف تعليق

عندما فكر الشعب اليمني التخلص من صالح أوجد لهم الحوثيين حتى يعودوا الى حضنه…
وعندما فكر السوريون الخلاص من الاسد أوجد لهم داعش حتى يعودا الى حضنه…
وعندما فكر الشعب العراقي الخلاص من المالكي تسلف الأخير داعش من الاسد حتى يعود العراقيين الى حكمه عن طريق نائبه في حزب دولة القانون حيدر العبادي…
وعندما فكر الشعب اللبناني التخلص من النظام السوري الأمني في ثورة الأرز بعد اغتيال الشهيد رفيق الحريري، عمد النظام السوري الأمني بإطلاق العنان لحزب ايران في لبنان لكي يقتل ويفتك باللبنانيين حتى يعودوا في حضن النظام الأمني السوري…
 
الدكتاتور وعصا الارهاب مسلسل لا ينتهي ومشاهدين لا يتعلمون!.
تحدثنا عن اربع عواصم كان الارهاب كالعصا لتفريق الغنم او البشر والعجيب في أمر هذه العواصم الأربعة ان ايران متغلغلة في مفاصلها! فهل صدفة ان تكون عصا الارهاب واحدة؟ او هل نوضح اكثر ونقول ان عصا الارهاب صناعة إيرانية للمحافظة على قيادات عميلة لأيران؟ او ان الارهاب هو نتاج طبيعي لظلم واقع على تلك الشعوب؟ 
ولكن هناك فرق بين ثوّار معارضين يسعون للحصول على حياة افضل وبين ارهاب مصطنع بعباءة دينية هدفه نشر الذعر والخوف لكي تعود الشعوب الى حضن الديكتاتور الحنون!!.
د. علي العامري

Older Entries