الموقف الروسي جداً سلبي من قضايا العرب في معظمها، وقد عبر عن ذلك وبلسان عربي خالص وزير خارجية المملكة العربية السعودية الامير سعود الفيصل في القمة الاخيرة التي انعقدت في شرم الشيخ المصرية فقد قال الفيصل الحقيقة تجاه روسيا بكل جراءة وصراحة ووضوح وقال كل الذي كان يتمنى ان يقوله كل عربي .
سعود الفيصل تحدث وقال وأسترسل بدون خطاب معد وبدون دبلوماسية فهو لا يحتاج لا خطاب ولا مستشارين! فهو أستاذ المدرسة الدبلوماسية العربية وخبيرها.
حديث سعود الفيصل عن الدور السلبي الروسي واضح ، فالروس لعبوا دور سلبي ودور مخرب في قضايا العرب في السنوات الأخيرة وما رسالة الرئيس الروسي بوتين للقمة العربية الاخيرة إلا إستخفاف ما بعده إستخفاف في علاقته مع العرب! وخير من رد على هذا الاستخفاف الروسي هو الفيصل أستاذ الدبلوماسية العربية، فقد رد عليه بكل إتقان وفن دبلوماسي بدون خطاب وبدون تردد وكانت كل كلمة للفيصل بحق روسيا تعتبر بالعامي ضربة معلم وتعتبر بالسياسة حنكة.
روسيا تحالفت مع عدو العرب ضد العرب فقد تحالفت مع ايران ضد مصالح العرب.
روسيا وقفت ضد تطلعات وأماني الشعب السوري في التخلص من أخر وأخطر ديكتاتور عرفه التاريخ الحديث وهو بشار الأسد.
روسيا وقفت ضد مصالح أغلبية الشعب العراقي لصالح الحكومة العميلة لإيران في العراق.
روسيا وقفت ضد مصالح الشعب اليمني بالوقوف ضد الشرعية اليمنية لصالح ايران في دعمها مليشيا الحوثي.
روسيا وقفت مع حكومة القذافي ضد الشعب الليبي، وما زالت تلعب دور سلبي في ليبيا.
روسيا خدعت العرب بلعب دور المنحاز مع الشعب الفلسطيني وهي في الحقيقة تتشاور وتنسق مع العدو الاسرائيلي.
روسيا في الواقع وفي السنوات الأخيرة صوتت بالفيتو في مجلس الأمن في الامم المتحدة ضد مصالح العرب ، وبكل وقاحة ما زالت ترسل رسائل صداقة للعرب! لذلك كان رد الفيصل في القمة العربية هو الرد الشافي ورصاصة الرحمة للعلاقة العربية البوتينية المخادعة! ونحن ليس ضد روسيا، فروسيا دولة مهمة ونتمنى لها ان تتغير من الداخل لصالح شعبها وصالح العرب ، نحن في انتظار روسيا الحرة المناصرة بحق للشعوب العربية المظلومة!!!.
أخر الأخبار الأتية من روسيا اليوم بإنها مع الحل السلمي في اليمن! وفي تصريح أخر روسيا مستعدة للمشاركة عسكرياً في العراق لدحر الارهاب!!!.
تناقض عجيب وغريب!.

الدكتور علي العامري

Advertisements