يريدون ان يسلبوا منا حق الحياة … يريدوننا ان نعيش حسب أهواءهم وخرافاتهم وأسلوبهم … نحن نريد ان نلعب ونمرح ونغني ونستمتع في هذه الحياة … ونريد أيضاً قبل كل ذلك ان نعبد الله ونطيعه ونخلص له بإرادتنا ومن اعماق قلوبنا وليس إجباراً او عنوة او حسب تفسيراتهم وفهمهم للدين…. نحن نعرف الله ونعرف ان الله أوجد لنا هذه الارض لكي نّعمرها… لا ان ندمرها ، وان نوحده ونعبده وحده لا ان نشرك به وما دون ذلك فهو غفوراً رحيم …نعرف ان الله خلق البشر مختلفين في كل شيئ ولا يعني الاختلاف ان نقتل ونحرق وننحر ونفجر من اختلف معنا … لا ليس هذا هو الدين الذي أنتم انتهجتموه … الدين جاء للعالمين وللبشر اجمعين على اختلاف ألوانهم ومشاربهم… الدين ليس لكم وحدكم … الدين لم يفصّل لجنسية ما دون اخرى… الدين جاء وفي اول آياته كلمة إقرأ لذلك جاء ليخاطب العقول … فمن كان منكم جاهل او مغرر به فاليرجع الى رشده و الى الحق المبين والعلم اليقين… ومن كان منكم قد اختار هذا الطريق بلا رجعه او توبه فاليعلم انه على باطل ومصيره الهلاك في الدنيا والأخرة.
اللهم قد بلغت اللهم فأشهد…!
د. علي العامري  
Advertisements