الشعب العربي على اعتاب نصر كبير سيغير خارطة العرب! نعم سقوط النظام النصيري في سوريا سيغير الخارطة العربية إيجابياً.
انتصارات اخوتنا في سوريا في الشمال والجنوب هو مؤشر على قرب سقوط النظام النصيري الموالي للفرس.
تجمعت الفصائل والكتائب في الشمال بأسم جبهة واحده سمي بجيش الفتح ، وكذلك اجتمعت الفصائل والكتائب في الجنوب تحت مسمى جيش النصر.
نحن امام تسطير انتصارات مهمة في بلاد الشام على أيدي فتح ونصر، وأهم تلك الانتصارات هي ازالة اكبر نظام إجرامي عرفه التاريخ انه أبشع وأقذر نظام ، نظام لا يعرف دين او اخلاق ولا يردعه الا التعاون تحت فتح ونصر والتوكل على الله.
وأكثر هذه المؤشرات التي تدعونا للتفائل هو عودة التفاهم السعودي التركي وهو ما بث الروح الى وحدة الصف والتنسيق نحو هدف واحد الا وهو إسقاط صنم بشار بعاصفة حزم متجددة تقلع ليس الاخضر واليابس فقط وإنما الداعش والحالش!!!.
نحن على موعد بنصر من الله وفتح مبين….!
د. علي العامري

Advertisements