الولاء للوطن ليس كلام يقال في المناسبات وليس استعراض في وقت السلم والرخاء وإنما أفعال وأقوال يؤمن بها كل فرد في الوطن في السلم وفي أوقات الشدة والمحن.

لا ولاء مزدوج للوطن فالوطن هو البشر والأرض والوطن للجميع ولكن الوطن واحد ولا مرجعية غير مرجعية الوطن وأي مرجعية ثانية او ثالثة خارج إطار ومظلة الوطن هي خيانة للوطن، فالوطن لا يقبل تعدد الولاءات والمرجعيات!.

الوطن لا يمكن ان يكون مجرد ارض ولا ان يكون مجرد رزق او عائلة وإنما الوطن أكبر من ذلك فهو الارض والحاكم والمحكوم والأهل والرزق.. الخ وتتطلب حمايته التضحية بكل شيئ حتى يبقى الوطن، ولا يجوز المساومة في حب الوطن على مال او منصب او جاه او مطالب اخرى مهما كانت مهمة ، الوطن ووحدته وشعبه وحكومتة وترابة وثرواته واستقراره واجب على كل مواطن ، والوطن لا يقبل ازدواجية الولاء ولا يمكن الا ان يكون المرجعية الوحيدة وأوامر الوطن واجبة التنفيذ ولا أوامر خارج الوطن او خارج مظلته القانونية والدستورية هكذا افهم الولاء للوطن.

د. علي العامري

Advertisements