المنطقة العربية في حرب مع عدو واحد وهذا العدو يملك القنوات الفضائية والشبكات الإعلامية المختلفة التي تشن حملات تضليل وتلفيق ضدنا والمضحك المبكي ان هذه القنوات تبث من خلال الأقمار الصناعية العربية مثل عربسات ونايلسات وغيرها ولا نستطيع إيقاف بثها، فما الحل؟
قنوات فضائية طائفية وقنوات تضليل تجاهر من خلال اقمارنا الصناعية بالسب والقذف والتهجم على الرموز الاسلامية وتقوم أيضاً بمعادتنا وتضليل الرآي العام العربي بحقائق ملفقة ومزورة خدمة لمشروع العدو للهيمنه والسيطرة وتخريب مجتمعاتنا العربية، ومثل هذه القنوات الفضائية:

 

  الأنوار – الحجة – المعارف – فورتين – قناة المهدي – فدك – الفرات – بلادي – كربلاء – الثـقلين – الغدير – الاوحد – العهد – الكوثر – المنار – المسار – الكوت – العالم – الفرقان – طه – السلام – بريس تي في – الاتجاه – قناة الولاية – النعيم الفضائية – الميادين ، وغيرها.
مطلوب وقفة عربية حازمة لتنظيف الفضاء والإعلام العربي من هذه القنوات التي تعادي العرب والمسلمين وتناصر عدو العرب والمسلمين.
على جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي اتخاذ القرارات الضرورية لوقف بث هذه القنوات على اقمارنا العربية مثل عربسات ونايلسات واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع تكرار بث هذه القنوات بأسماء جديدة.
لا أستطيع ان افهم كيف يسمح بقناة يقف مراسلها في صنعاء او بغداد او بيروت او دمشق ويصرخ بأعلى صوته بكلام يسيئ لرموزنا الاسلامية و دولنا العربية ومن خلال اقمارنا الصناعية ونحن نتفرج!؟.
آن الآوان للدول العربية ان تقف وقفة حزم ضد هذه القنوات الطائفية والقنوات التضليلية وأي قناة مهما كان مصدرها.
الحرب ليست في ميدان القتال وحده وإنما في الفضاء والإعلام أيضاً تجري حرب يمولها العدو ويرصد لها الأموال الطائلة لمعادتنا وبث الفتن وتفكيك النسيج الاجتماعي وعلينا تنظيف الفضاء العربي من هذه القنوات المسمومة لكي نتنفس إعلام عربي اصيل خالى من السموم الإعلامية  الممولة من عدو العرب والمسلمين .
د. علي محمد العامري 

Advertisements