﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾
لم يمر يوم احزن على الإماراتيين بعد وفاة زايد مثل هذا اليوم الذي استشهد فيه كوكبة من شجعان الامارت..
جميعنا ونحن صغار غردنا بأصواتنا “نفديك بالأرواح يا وطن” واليوم جنودنا البواسل على ارض اليمن يفدون الوطن بالأرواح …
زايد طيب الله ثراه رمم سد مآرب وارتوت ارض مأرب من مياهه واليوم دم الإماراتيين ترتوي منه ارض مآرب لأجل الوطن والواجب ورد الظلم والوقوف مع المظلوم. 
الحزن يملئ قلوبنا نحن أهل الامارات جميعنا بفقدان ابنائنا ابطال الامارات البواسل في ارض المعركة في اليمن حماية لأرض الحرمين والدفاع عن اهلنا المظلومين في اليمن من الانقلاب الصفوي المجوسي.
استشهاد ابطالنا البواسل لا يزيدنا الا اصرار لإنهاء المهمة وتحرير اليمن من رجس المجوس.
الخسارة كبيرة وفاجعة ولكن الخسارة الأكبر ان نتوقف ونحن على باب الانتصار ورد الظلم.
استكمال مسيرة النصر هو نصر لروح من ضحوا واستشهدوا لنداء الوطن والواجب.
فلا تسمعوا للإشاعات وأصوات إعلام الغدر والخيانه من مجوس وإخوان الشياطين ومن رعاهم من دويلات تاريخهم كله غدر وخيانه واسمعوا لصوت الحق صوت الوطن صوت القيادة صوت بوسلطان وبوراشد وبوخالد ولباقي حكامنا وقادتنا.
السمع والطاعة واجب شرعي لهم وخاصة في هذا الوقت العصيب ونحن على ثقة تامه بحكمتهم وقيادتهم ونقول لسيدي بوخالد نحن عونك وعصاك اللي ما تعصاك وننتظر ثارك على من وغدر وخان من جماعات الغدر والخيانة ومن رعاهم. 
لا تحسبن المجد تمرا انت آكله…لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا.
علي محمد العامري

Advertisements