حضن بوخالد غطى أسر الشهداء والجرحى بل انه غطى شعب الامارات من اقصاه الى اقصاه.
امتزج الحزن بالفرح والفخر بالحب واختلطت المشاعر بين الحزن على شهيد او مواساة أسرة شهيد او تقبيل رأس جريح او الافتخار بقيادة لم يغمض لها جفن لتقدم الواجب.
الامارات عاشت أسبوع استثنائي من الصدمة الاولى على فقدان كوكبة من الشجعان واستقبال الجرحى والمصابين ثم نهضت المواقف وشمرت النفوس عن عزة لن ينساها تاريخ الامارات على الإطلاق.
شاهدنا الرحلات المكوكية التي لم تتوقف لقادتنا من ابوظبي حتى الفجيرة لتقديم واجب العزاء لأسر الشهداء وزيارة الجرحى والمصابين.
شاهدنا أقوال ومواقف أهل الشهداء الذي قدموا نموذج حي للعالم اجمع عن التضحية والاعتزاز والولاء والحب.
شاهدنا الجرحى والمصابين الذين يطالبون بالعودة الى ارض المعركة ومنهم من بترت يده ومنهم من بترت رجله ولكن كلهم تصميم وشجاعة.
أسبوع استثنائي عاشته الامارات في حضن بوخالد أسبوع سيسجل التاريخ فيه كل كلمة وكل موقف وكل دمعه وكل قبلة على رأس وكل قرار وكل جهد… أسبوع لخص للعالم من هو شعب الامارات ومن هم قادة الامارات ، أسبوع وضح للعالم لماذا نحن اسعد شعوب العالم.
علي محمد العامري

Advertisements