اعلن سمو الشيخ حمدان بن محمد المكتوم ولي عهد دبي عن البدء في تنفيذ مشروع أستاد جديد في نادي الوصل وفي نادي الشباب ومن قبل هذا الاعلان بمدة تم افتتاح أستاد الشيخ محمد بن زايد في نادي الجزيرة بأبوظبي وأستاد هزاع بن زايد في نادي العين بمدينة العين، وبعد استكمال المشاريع طور التنفيذ ستصبح دولة الامارات جاهزة لاستضافة ليس فقط بطولة اسيا وإنما ستكون مستعدة لاستضافة كبرى البطولات العالمية!.
على القيادات الرياضية الاستعداد وشحذ الهمم للمنافسة على استضافة كبرى البطولات على ارض الامارات.
الامارات ليست منشأت حديثة فقط وإنما خبرات ادارية متراكمة من التنظيم والتنسيق على اعلى المستويات ، الامارات قد نظمت بطولة اسيا للكبار والصغار وبطولة العالم للشباب والناشئين وبطولات عديدة في مختلف الرياضات البحرية كبطولات سباق القوارب بأنواعها والجوية كبطولات المظلات و ” السكاي دايف” وبطولات شاطئية كبطولة العالم لكرة القدم الشاطئية وبطولات للألعاب الجماعية في السلة واليد والطائرة والكركيت والرجبي على المستوى الإقليمي والعالمي والعديد من البطولات للألعاب الفردية كالشطرنج والجيجسكو والغولف والكثير الكثير من البطولات واخرهم وليس بأخرهم بطولات الفورميلا العالمية لسباق السيارات.
الامارات هي ارشيف ضخم من الخبرات التنظيمية وعلينا ان نتباهى بخبراتنا الإدارية والتنظيمية على المستوى العالمي وان نستغلها لاستضافة المزيد والمزيد من البطولات على المستوى العالمي فالرياضة واستضافة البطولات اصبحت تصنف تحت بند السياحة الرياضية مثلها مثل السياحة العلاجية والسياحة الترفيهية والسياحة التجارية وسياحة المعارض .
 بالاضافة الى كل تلك المزايا الرياضية التي ذكرناها فالإمارات تعتبر من أفضل الوجهات السياحية في العالم ولا داعي لتكرار المزايا السياحية في الدولة، بالاضافة الى ان شعب الامارات شعب يتميز بالانفتاح والتسامح والتعايش مع معظم الشعوب. 
على القيادات الرياضية اليوم مسؤولية كبيرة في الانطلاق والتحليق عالياً وعالمياً والتحدى لجلب البطولات العالمية الى ارض الامارات لتنمية السياحة الرياضية.

 
في الخاتمة علينا أيضاً ان لا ننسى ان هناك رياضات لا تجد من يتبناها وهي تجذب الكثير من السواح الأجانب مثل رياضة : ويند سيرفنج ، كايت سيرفنج ، برا كلايدينج …الخ
 اتمنى ان ارى اليوم الذي تشكل اتحادات للرياضات الجاذبة المنسية وان اشاهد سواح قادمين خصيصاً لمشاهدة احدى مبارياتنا المحلية وبطولاتنا المختلفة! وكذلك نسمع عن تشريعات جديدة لتشجيع السياحة الرياضية كأصدار تأشيرات دخول خاصة للسياحة الرياضية شبيهه بالتشريعات التي صدرت لتشجيع السياحة العلاجية والمعارض.
 وأفضل مثال ما قام به مجلس دبي الرياضي في التعاقد مع الأسطورة مارادونا كسفير للرياضة الاماراتية لتنمية السياحة الرياضية.

د. علي محمد العامري

منشور في جريدة البيان

Advertisements