كان المسيحيون العرب هم فطاحلة اللغة العربية نحواً وصرفاً وبلاغة وشعراً وكتابة واعلاماً وفناً، فلماذا اختفوا اليوم!؟
اصبح المسيحي العربي اجنبي يتحدث العربية الركيكة وكل اطفاله لا يتحدثون العربية فمنهم من تبنى اللغة الفرنسية او الانجليزية او الاسبانية او اي لغة غير العربية فلماذا هذا الهروب والانسلاخ من الجلدة العربية؟ ماذا حدث جعل مسيحيي العرب يهجرون اوطانهم!؟
نعلم ان بلاد العرب ابتلت اليوم بالارهاب والطائفية ولكن الكل اكتوى بنيران هذا العبث في امتنا والكل متضرر مسيحي او مسلم كردي او عربي ، فلا عذر للمسيحيين العرب اذا هربوا بسبب النيران المشتعلة في بلاد العرب ، ولكن الواجب القومي يحتم عليهم الصمود ومجابهة الواقع والدفاع عن العروبة التي ينتمون اليها حالهم حال غيرهم من العرب المسلمين.
المسيحيون العرب ليسوا مهاجرين او محسوبين على العرب وإنما هم عرب احقاق عليهم ما علينا ولهم مالنا ، يتواجدون بكثافة في مصر والسودان بأسم أقباط ويتواجدون في العراق والشام ولبنان وفلسطين بأسم مسيحي الشرق، ولكن نحن العرب المسلمين نستغرب هجرة بعض العرب المسيحيين وانصلاخ البعض منهم من هويتهم العربية! انا ليس بوازع تقسيم طوائف المسيحيين العرب ولا هذا مقام البحث في طوائف المسيحيين العرب حتى لا ادخل في وادي من هو المسيحي العربي الأصلي ومن منهم مهاجر الى بلاد العرب، بل انا اليوم اتحدث عن اي عربي مسيحي في بلاد العرب.
على الاعلام العربي التركيز على هذا الموضوع والبحث عن الأسباب التي جعلت اخوتنا المسيحيين يهجرون هويتهم العربية قبل هجرتهم اوطانهم؟.
كلنا نتذكر الرموز والمثقفين والفنانين والكتّاب والاعلاميين والشعراء والمفكرين والأطباء والمهندسين من المسيحيين العرب أمثال جبران خليل جبران ومي زيادة ويوسف شاهين والدكتور مجدي يعقوب…الخ وغيرهم الكثير ممن أضاف قيمه لوطنه العربي الام، فلماذا اختفوا واختفى جيل جديد من المسيحيين العرب لكي يساهموا في نهضة اوطانهم العربية ويضيفوا قيمة لبلدهم الام ؟ سؤال لكل مسيحي عربي لماذا الهروب عن الوطن والعروبة والهوية!؟.

د. علي محمد العامري 

ملاحظة: منشور في صوت العرب

Advertisements