صرح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لصحيفة البيان قبيل انطلاق كأس دبي العالمي 21: “ان البطولة باتت ملتقى لشعوب الارض وأكتسبت ثقة مالكي خيول السباق وعشاق الفروسية في مختلف أرجاء المعمورة للتنافس على أغلى وأشهر كأس في سباقات الخيول”. هذا التصريح يقودنا الى الاعتراف بالجهود الكبيرة والجبارة من قبل سموه التي جعلت هذا الكأس يتبوء القمة على خارطة سباقات الخيل في العالم وفي مدة قصيرة جداً مقارنة بسباق مثل رويال اسكوت الانجليزي والذي يعود تاريخه الى عام 1807.  
واحد وعشرون عاماً هي عمر كأس دبي العالمي للخيول منذ عام 1996 الى اليوم وها هو يبرهن للعالم علو كعب دبي والإمارات في التنظيم تماماً كما ستبرهن دبي للعالم قريباً وتبهره في تنظيمها أكسبوا 2020 .

 

اسدل الستار عن كأس دبي العالمي 2016 بفوز الحصان الامريكي “كاليفورنيا كروم” ومن بعده نستطيع ان نتحدث قليلاً وبأعصاب باردة ان كأس دبي العالمي اصبح من اهم البطولات العالمية لسباق الخيول وهذه ليست مبالغة او إطراء وطني وإنما هي مشاهدة حيه للاهتمام العالمي الكبير الذي حظيت به هذه البطولة.
كأس دبي العالمي 2016 شاهده الملايين حول العالم ونقل الى 100 دولة حول العالم بواسطة اهم القنوات الفضائية والوسائل الإعلامية المختلفة المكتوبة والمسموعة والمواقع الالكترونية ووكالات الأنباء المتعددة بمن فيهم محطة “سي ان ان”العالمية و “يورو سبورت” و” سينا” و “تي في جي” و ” فوجي تي في ” ووكالة رويترز، وغطته اهم الوسائل الإعلامية المتخصصة في سباقات الخيول مثل “ريسينج بوست” الأوروبية و ” بوليك ريبورت” و ” بولّد هورس” الامريكية.
شاهدنا عناوين عريضة تتصدر الصحف العالمية تمدح وتثمن كأس دبي العالمي مثل “الديلي ميرور” و ” الجارديان” و “لو باريسيان” و ” لا تايمز” و ” إي إل يونيفرسال” و “نيويورك تايمز” و ” واشنطن بوست” و” يو أس تودي” …الخ

الحديث عن الاهتمام الاعلامي والعالمي لكأس دبي العالمي يعرج بنا الى منطق المقارنات وعرض اهم وأغلى السباقات الكلاسيكية في العالم مثل:
 ديربي التحدي للخيول العربية في بريطانيا برعاية اماراتية، الألفي جينيز الإنجليزي الذي يقام في السبت الأول من مايو، ويليه في اليوم الثاني سباق الألف جينيز الإنجليزي، إلى جانب سباق الأواكس والديربي الإنجليزي، وسباق سانت ليجر ستيكس.
اما أغلى سباقات الخيول بالعالم فهي كالنالي:
-“غراند ناشيونال”، ليفربول، المملكة المتحدة جائزته تبلغ قيمتها 1.6 مليون دولار.
-“كنتاكي ديربي”، كنتاكي، الولايات المتحدة مجموع جوائزه يبلغ مليوني دولار.
– سباقات سبرينت، أمريكا الشمالية وجائزته قيمتها 2 مليون دولار.
– كأس “بريدرز ديستاف”، أمريكا الشمالية وجائزته قيمتها مليوني دولار.
– كأس “بريدرز ترف”، أمريكا الشمالية وجائزته تبلغ قيمتها 3 ملايين دولار.
– أس “بريدرز كلاسيك”، أمريكا الشمالية وجائزته تبلغ قيمتها 5 ملايين دولار.
– كأس “دبي ترف”، الإمارات العربية المتحدة وجائزته تبلغ 5 ملايين دولار.
– سباق قوس النصر، باريس، فرنسا وجائزته قدرها 5.4 مليون دولار.
– كأس ميلبورن، أستراليا وجائزته تبلغ قيمتها 5.65 مليون دولار.
– كأس دبي العالمي، الإمارات العربية المتحدة وجائزته تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار وبذلك يعتبر أغلى وأشهر سباق بالعالم.
في الختام أقول ان الذي فكر وأسس كأس دبي العالمي طبعاً لن يرضى الا بالمركز الاول كما عودنا دائماً، كأس دبي العالمي ليس فقط الجائزة الاغلى والأشهر وإنما رافقه المضمار الأفخم والتنظيم الأرقى والسمعة الطيبه لدولة الامارات .  
د. علي محمد العامري

Advertisements