الرئيسية

العراق المحتل

أضف تعليق

شاهدت منذ فترة قصيرة فيديو ما زال يدور في مخيلتي بسبب المشهد المنافي للإنسانية ، وهو يصور وحوش بشرية اسمها “الحشد الشعبي” تكبل طفل لم يتجاوز العشر سنوات وتطلق عليه النار بشكل بشع، ليس لسبب إجرامي او ارهابي فهذا لا يعقل لصغر سنه وإنما السبب ان الطفل من طائفة تخالف معتقد قادة هذا الحشد العملاء لإيران !!!.
هل نطلق على الحشد الشعبي في العراق اسم حشد طائفي شيعي متطرف ارهابي؟ فهذا اللقب ايضا. طائفي وغير سليم ، فالطائفة الشيعية عموماً تقول لا اله الا الله محمد رسول الله، فهم أيضاً مسلمون مثلنا ، فلماذا إذا هذا الاجرام الغير مبرر ضد طفل سني لم يتجاوز العشر سنوات؟؟؟.
الحقيقة التي يجب ان نعرفها ونعترف به نحن العرب هي ان العراق محتل من نظام ملالي ايران ويقومون بواسطة عملائهم من بعض الشيعة بتصفية كل مسلم سني ليس بسبب المذهب والمعتقد كما يعتقد أهل السنة جميعهم! ليس هذا هو السبب إطلاقاً! وإنما السبب هو ان ايران تدرك ان العرب العراقيون من شيعة وسنة بعد حين سيصحون على حقيقة احتلالهم من الفرس بواسطة الخونة والعملاء وسيطردون الفرس بعد حين وخاصة بعد كل تلك المجازر والفتن التي خلقها الفرس، ولكن ايران تفكر بعيدا وتنتظر ذلك اليوم ولهذا السبب هي تصفي الشيعي قبل السني حتى تملك العراق بطبقة من الخونة والعملاء واسهلهم الشيعة العراقيون والذين حاربوا معها ضد بلدهم العراق أمثال نوري المالكي وهادي العامري والذين هم على شاكلة هؤلاء الخونة والعملاء المجرمين الذين يجلسون اليوم على مليارات العراق وعلى انفاس اَهلها من شيعة وسنة.
اقولها بحزن وكلي اسف ان العراق محتل من ايران وعلى الجامعة العربية السلبية ان تسمي الأشياء بأسمائها وتعلن بصراحة ان العراق “بلد محتل” حتى تكون المقاومة الشريفة من ابناء العراق شيعة وسنة مقاومة شرعية ، وحتى يسترد أهل العراق والعرب عراقهم المفقود منذ عقد من الزمن.
متى سيعود العراق العظيم كما كان بأبنائه شيعة وسنة وكرد ومسيحيين، وتنتهي هذة الحقبة السوداء من تاريخ العراق حقبة العراق المحتل !؟
د. علي محمد العامري 

مميزات الفيسبوك في عالم السوشل ميديا

أضف تعليق

 
تطبيق الفيسبوك تطبيق ممتع وانا أفضله اكثر عن التطبيقات الاخرى بالرغم ان شباب اليوم يتهمون مستخدمي فيسبوك ب ” الدقة القديمة” لا اعلم ما سبب هذا الاتهام بالرغم ان الفيسبوك يحتوي على معظم مميزات التطبيقات الاخرى ، فمستخدم الفيسبوك يكتب عدد الحروف ما شاء عكس التويتر المحدود ب140 حرف ، ومستخدم الفيسبوك بامكانه تنزيل فيديوهات كما شاء عكس الانستغرام والسناب شات الذي حدد مدة الفيديو ب 20 ثانية!.
الفيسبوك تطبيق شامل ومميزاته تجمع كل مميزات التطبيقات الاخرى، فالمستخدم بامكانه تنزيل صورة او عدة صور او فيديو او عدة فيديوهات غير محددة المدة وبإمكان المستخدم كذلك كتابة ما شاء من الكلمات بلا حدود فلماذا اذا المزايدة على تطبيق الفيسبوك ؟ فأنا في نظري هو الأفضل حتى اليوم وحتى لو اتهموه انه تطبيق “العجائز”!!!!.
انا شخصياً استخدم جميع التطبيقات في السوشل ميديا، وفي اعتقادي كل تطبيق له اختصاص في شأن معين، مثل تطبيق سناب شات للفيديوهات الحية وخاصة فيما يخص السفر ، واستخدم كذلك تطبيق انستغرام للتسوق ومشاركة الصور مع الأصدقاء ، واستخدم تطبيق تويتر للرياضة والسياسه، ولكني ارى نفسي مرتاح اكثر في الفيسبوك وايضاً اجد افضل أصدقائي متواجدين في الفيسبوك لانه تطبيق يشمل جميع تلك التطبيقات ويتفوق عليهم، وأصدقائي في الفيسبوك يشابهوني كثيراً في التفكير بالاضافة اننا ” لسنا عجائز” الا بعضهم! امزح طبعاً!.
لا اعلم لماذا ارتبط تطبيق تويتر مع انتفاضة ايران وتطبيق فيسبوك مع ثورة مصر وثورة سوريا ولا بد لهذا الأمر من سبب وجيه، والنت يحمل الكثير من الأجوبة و البحوث في هذا الشأن ولا يمكن ان أكتب واحكم وحدي على هذا الامر بدون دراسة وبحث ولكن أكيد فيسبوك وتويتر معا هما نبض الشارع لأي تحرك سياسي في اي بقعة في العالم.
أصدقاء الفيسبوك أكثر عراقة وأكثر استمرارية وأكثر عطاء من باقي أصدقاء التطبيقات الاخرى وبأعتقادي ان مستخدمي الفيسبوك يشعرون ان صفحتهم في الفيسبوك كالعامود في الصحيفة الشعبية ، وهو فعلاً عامود صحفي يمثلهم ويجذب لهم أصدقاء على نفس تفكيرهم وميولهم.
الفيسبوك لم يعد تطبيق عادي كباقي التطبيقات وإنما اصبح منبر إعلامي مهم في عالم ” السوشل ميديا” بل حتى الاعلام الكلاسيكي عموماً ، وربما هو اهم من عامود في صحيفة، فالصحيفة الورقية لا يتصفحها اليوم الا العدد القليل من البشر بعكس الفيسبوك الذي يمكن ان يجذب الآلاف بل الملايين من القرّاء للصفحة والقابلة للانتشار عبر الزمن عكس الصحفية التي تنتهي صلاحيتها بنفس اليوم!.
انا لا أبخس باقي التطبيقات قيمتها مقابل الفيسبوك، ولكن حتى لو رجعنا للقيمة السهمية للفيسبوك في البورصة الامريكية سنجده الأعلى سعراً مقابل باقي التطبيقات وهذه القيمة المرتفعة لم تمنح لهذا التطبيق جزافاً وإنما حازها بعدد المستخدمين والمتابعين وايضاً للقيمة الإعلانية لهذا التطبيق، علاوة على التأثير العالمي والمجتمعي الذي يحظى به الفيسبوك.
انا أحب الفيسبوك وسأظل استخدم هذا التطبيق وهو التطبيق الذي يتلائم معي ويلبي حاجاتي الفكرية ولا اتخيل ان ينافسه اي تطبيق اخر في المستقبل القريب ،

ولكن الامر الوحيد الذي لا يعجبني في رواد الفيسبوك هو انهم يشاركون صفحتهم عموم الناس ويطلبون في نفس الوقت من عموم الناس عدم التدخل في خصوصياتهم الفكرية لذلك أذكّر بعض من رواد الفيسبوك وانصحهم ان التطبيق عام وليس خاص وعليهم تقبل اي تعليق او تطنيش اي تعليق بدون حساسية مفرطة! فصفحتكم على الفيسبوك ليست صالة في ركن منزلكم الخاص!!! وايضاً ليست مكب لنفاياتكم الفكرية من كراهية وعنصرية وطائفية وشذوذ والحاد وشوفينية ، واحترموا اصدقائكم في الفيسبوك وتبادلوا معهم الآراء ولا تفرضوا رؤيتكم وحدها الا بالحوار والإقناع ، وايضاً تذكروا ان اصدقائكم في الفيسبوك هم أصدقاء افتراضيون يجمعكم مع بعض مشترك واحد وهو تبادل الأفكار والحوارات على هذا الفضاء الواسع فقط. 

 

  ارجوا ان تتقبلوا نصيحتي بصدر رحب وتذكروا أن مضمون صفحتكم على الفيسبوك ليست محصورة بين اصدقائكم وعلى صفحتكم فقط، وإنما هي متوفرة أيضاً على الشبكة العالمية أو العنكبوتية فجميع مشاركاتكم وحوارتكم وكتاباتكم متوفرة ومعروضة على ماكينة البحث ” غوغل” وغيره!.
د. علي محمد العامري 

عندما يخذلك اقرب الناس

أضف تعليق

كم هو مؤلم وصعب عندما يخذلك أقرب الناس الى قلبك مثل اخوانك وأبناءك او زوجتك او حتى والدتك ووالدك او صديقك.
الانسان يعيش مرتبط اجتماعياً ويضحي من اجل هذه الارتباطات جل عمره على أمل ان تثمر هذه التضحيات علاقة تضفي على حياته السعادة ومبادلة تضحياته بالتقدير و الود والاحترام، ولكن كم هو مؤلم ان نخرج بعد كل تلك التضحيات من اجل تلك العلاقات بالجفاء والصد والجحود!.
الأب يعاقب ابناءه لأجل منفعتهم و تأديبهم لتقويمهم ولمصلحتهم ولكن اذا اصبحت العلاقة معكوسة وعاقب الأبناء والدهم او والدتهم بالعقوق والكراهية فهنا تصبح المعادلة جداً مؤلمة ووقعها على قلب الوالد او الوالدة جداً محزن!. 
اذا لم يبادلك الاحترام والتقدير اقرب الناس لك لتضحيتك له بسبب لونك او عرقك او شكلك او حتى مستواك الاجتماعي او التعليمي او لضعفك او طيبتك او حتى لسبب غير مفهوم وبالرغم من كل التضحيات التي امضيت حياتك لأجلهم فتلك مصيبة كبرى ستعاني منها طول حياتك ولن يعوضك عنها شيء عن عمرك الذي افنيته لآجلهم!.
شعور مؤلم جداً عندما يخذلك اقرب الناس ان كان صديق او حتى ابن او اخ فهو شعور بجعلك تتحسر على الدنيا برمتها.
ام او اب او أخ يفني جل عمره يضحي بشبابه لأجل ابناءه وأخوانه وعائلته وفي الأخير يحصل على قلة احترام وجفاء وعقوق فهو شعور جداً مؤلم وحزن لا يوصف!.
نسمع عن أفكار تقول عش حياتك ولا تضحي ولا تبالي بأبناءك وأخوانك فهم سيكافحون مثل ما كافحت وسيعيشون مثل ما عشت والرازق الله والإنسان يعيش مره واحده!.
بالرغم من كل تلك الأفكار السلبية ولكن ما زلنا نقدر تلك العلاقات المقدسة وسنضحي من اجلها وغالباً ما تثمر براً واحتراماً وتقديراً ونادر ما نحصل على الكراهية والعقوق، وهذا ليس محكوم بالتربية بقدر ما هو محكوم بجينات الانسان ، فعائلة صالحه أحياناً تنتج ابن عاق وعائلة طالحة تنتج ابن بار فهي جينات وإنما التربية هي عامل مساعد.
ولكن وبالرغم من كل تلك الأفكار المتحررة والأنانية سنظل نضحي وسننتظر في المستقبل ما هو اجمل وأزهى كمردود لتضحياتنا ، ولكن العمر اذا راح لا يعوض بثمن في هذه الحياة والعوض الوحيد هي سعادة تربطنا بحب واحترام مع من ضحينا لأجلهم.
د. علي محمد العامري

بنّد الدريشة!

أضف تعليق

مصطلج باللهجة الإماراتية بمعنى (أغلق النافذة)! المصطلح غريب على اللغة العربية ولكن هذا المصطلح وغيره مفهوم جيداً في الامارات ، الكلمتان دخلت على اللهجة الاماراتية من اللغة الهندية والفارسية! ( بند) بالهندي وتعني أغلق و ( دريشة) بالفارسي وتعني نافذة!.
نتفهم ان هناك تبادل تجاري منذ قديم الزمان مع بلاد فارس والهند ونتفهم كذلك الانفتاح الكبير الذي نشهده على مختلف الثقافات والجنسيات ونتفهم أيضاً إننا جيران لتلك الدول ولكن لا يمنع ان نحافظ على لغتنا العربية ونشدد على تنقيتها!.
أنا استشهدت بمصطلح واحد وهو ” بند الدريشة” ولكن هناك الكثير من الكلمات الأجنبية التي دخلت على لهجتنا الاماراتية ونستعرض بعضها على سبيل المثال لا الحصر كالتالي :

“بنكه” بالهندي وتعني مروحة.

” دروازه” بالهندي وتعني باب.

“سيده” بالهندي وتعني مستقيم.

“موتر” بالإنجليزي وتعني محرك.
 الجيل الجديد نسوا الكلمات العربية الاساسية واستبدلوها بالانجليزية في التخاطب وهذه كارثة ستضعف اللغة العربية في المستقبل!.

بالإضافة الى ان هناك الكثير من الكلمات العربية التي اختفت واستبدلت بأخرى أجنبية مثل: راديو بدل مذياع او أوكي بدل حسناً…الخ 
 
بالمقابل كانت هناك كلمات اجنبية دارجة في لهجتنا في السابق ثم اندثرت مع بزوغ جيل متعلم وهذه الكلمات مثل:

“حفيز” او ” اوفيس” بالإنجليزي وتعني مكتب.

” سبيتار” او ” هوسبيتال” بالإنجليزي وتعني مستشفى..الخ
اليوم أنا أطالب الجيل الحاضر ان ينتقي كلماته وينقيها من كل الكلمات الأجنبية الدخيلة على لغتنا العربية حتى نرتقي بلغتنا ونحافظ عليها من كل الشوائب العالقة!.
المسؤولين في الدولة قاموا مشكورين بالكثير من المبادرات الإيجابية لصون اللغة العربية والمحافظة على صفائها مثل مؤتمر اللغة العربية التي أطلقته دبي وغيرها من المبادرات، ولكن أنا ألقي باللوم على الجيل المتعلم والمثقف والذي يجب عليه ان يركز على صفاء لهجته ولغته.
استغرب من بعض المتعلمين والمثقفين من جيل اليوم وهو يشدد على انتقاء كلمات دخيله ركيكة على لغتنا كنوع من التباهي باللهجة المحلية لإظهار وطنيته وتعصبه للهجته! وهؤلاء مساكين وانصحهم وأقول لكل واحد من هؤلاء كلما اخترت لحديثك كلمات عربية خالصه تكون قد انقذت لغتك وأنقذت اجيال قادمه من بعدك وستجعل من حديثك مفهوم على الصعيد المحلي والعربي.

د. علي محمد العامري  

 

الجمهورية الاسلامية الزرادشتية

تعليق واحد

الجمهورية الاسلامية الزرادشتية
نحن أمة الاسلام، نحن لسنا طائفة في الاسلام وإنما الطوائف هم من انشقوا وقفزوا من على ظهر سفينة الأمة الاسلامية وخرجوا علينا بمذاهب غريبه عن ديننا الاسلامي الحنيف ديننا الذي يدعوا الى التفكر والتدبر والابتعاد عن الكفر والشركيات ، ديننا الحنيف الذي دعى الى تحطيم الأصنام لعبادة الله الواحد الأحد، وهذا هم الصفويون اليوم يعملون ليل نهار على إرجاعنا لعبادة البشر بدل الأصنام بعباءة الاسلام على طريقتهم الزرادشتية ولهذا يعتبر عيد النيروز الزرادشتي من اهم الأعياد في ايران والى يومنا هذا! .

استغرب اليوم من بعض مثقفي امتنا الاسلامية والتي انطلت عليهم الخدعة الصفوية! يحاول الصفويون تقسيمنا بين شيعة مؤيدين للأمام علي والحسن والحسين وآل البيت وبين اتباع سنة محمد يؤيدون ابوبكر وعمر وعثمان ومعاوية وهذه خدعة كبرى يحاول الصفويون تلبيسنا إياها والمشكلة اننا جميعاً كسنة وشيعة ننجر وراء هذه الخدعة الزرادشتية!.

نحن يا أمة محمد مع ابوبكر وعمر وعثمان وعلي والحسن والحسين ومعاوية ومع الدولة الأموية والدولة العباسية الى الدولة العثمانية ، نحن ارتضينا ان نكون تحت راية الاسلام الكبرى، نحن جنبنا أنفسنا الانشقاق والفتن ، نحن يا امتي أمة الاسلام نحن مع آلِ البيت عليهم السلام ونحن مع الصحابة رضوان الله عليهم.

لا تنخدعوا يا أمة الاسلام فالنظام العنصري في ايران من أخبث وأدهى الأنظمة بل هم الشر نفسه فأحذروهم ، هم يلعبون على عقيدتنا حتى يفصّلوا لهم مذهب خاص لا هو شيعي ولا سني وإنما مذهب قريب من الزرادشتيه! مذهب جديد اسميه “الزرادشتية الاسلامية” هم من يقوده بعد تحطيم بنيان معتقداتنا ومذهبنا وتاريخنا وثقافتنا حتى ندخل في فلك الزرادشتية الصفوية الجديدة بعباءة إسلامية!.

احذروا يا مسلمين فلا تصدقوا انهم مع علي ونحن مع عمر، هذه هي الخدعة الكبرى التي يروج لها الصفويون منذ زمن طويل، فحربنا معهم طويلة وحربنا ليست قتال على الارض فقط وإنما قتال فكري وعقائدي وهي الحرب الأهم وعلينا الاستعداد لها وعدم الوقوع في فخ الصفويون فنحن عمر ونحن علي أيضاً وهم زرادشت الا من رحم ربي.
د. علي محمد العامري

الاهلي الاستثنائي!

أضف تعليق

فريق كرة القدم في نادي الاهلي يقدم منذ عدة مواسم نتائج استثنائية على صعيد البطولات المحلية او حتى القارية وعلينا تثمين إنجازات الاهلي المواسم السابقة وهذا الموسم بالذات وبالتالي يستحق الاهلي ان نثني عليه وان نطلق عليه الاهلي الاستثنائي!.
صرح وبكل ثقة رئيس مجلس إدارة النادي الاهلي سعادة عبدالله النابودة في بداية هذاالموسم ان الاهلي ذاهب لحصد جميع البطولات المحلية وعينه أيضاً على البطولة الأسيوية ! استغرب الجميع هذا التصريح المرتفع في الثقة بل ذهب البعض الى الاستهزاء بفريق الاهلي عندما تأخر في بداية الموسم في دوري المحترفين!.
شارفت جميع البطولات المحلية على إغلاق ابوابها وصدق سعادة النابودة بل قد صدم الكل بإنجازات الاهلي ، فقد نافس بشراسة على البطولة الآسيوية ووصل الى نهائي أسيا واحتل الثاني وحصد فضية اسيا ، ومحليا. توج بطل لأهم وأغلى بطولة وحصد درع دوري الخليج العربي للمحترفين قبل نهايتها بجولتين ، وقد كان غاب قوسين او أدنى للحصول على بطولة كأس الخليج العربي لولا الإزاحة الإدارية! وقد ظلم الاهلي في قرار معاقبته وأبعاده من البطولة وهو على بعد مباراة للحصول على الكأس!. وايضاً ما زال الاهلي يشق طريقة نحو الكأس الغالية كأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة.
الاهلي في نظام الاحتراف مختلف تماماً عن نظام الهواة فهل السبب الدعم المضاعف الذي يحصل عليه الاهلي او انه نجاح ادري بحت؟
الاهلي هذا الموسم فريق استثنائي على كل الاصعدة في البطولات المحلية وعلى مستوى المحترفين يحصد البطولة تلوا البطولة وعلى مستوى الفرق السنية يتصدر باقي الفرق ، وعلى الصعيد الاداري اصبح الاهلي الأنموذج للنجاح الإدراي ، وأما على المستوى المالي بالرغم ان الاهلي يحصل على نصيب الأسد من الدعم الحكومي المحلي ولكن هذا يدل ان الدعم والاستثمار في الاهلي يؤتي أكله! فلا يخفى على احد ان فرق اخرى تحصل على دعم مماثل لفريق الاهلي وربما يفوق الاهلي بكثير ولكن لم تأتي بالنتائج المرجوة والمكاسب المتوقعه كعائد على الاستثمار الكبير!.
مبروك لنادي الاهلي أغلى واهم بطولة محلية درع دوري الخليج العربي ، مبروك الاهلي فضية قارة اسيا ، مبروك للاهلي هذا النجاح الإدراي المتميّز ، مبروك للاهلي النجاح والتفوق على مستوى الفرق السنية لضمان الاستمرارية في المنافسة لسنوات طويلة.
التخطيط الجيد يبدأ من الادارة ولها يحسب كل نجاح فهي من وفر المال واعطى الاهتمام من الفرق السنية في الأكاديمية وحتى مستوى المحترفين وهي ذاتها الادارة التي اختارت كل لاعب من مواطنين او اجانب بعناية وعلى اعلى المعايير واختارت مدرب قادر على توظيف جميع العناصر والامكانيات للوصول الى الهدف وهو حصد البطولات. 
د. علي محمد العامري 

@ali_mohd_alamri

الشيطان الأكبر …!

أضف تعليق

الشيطان اتجه نحونا وهو موجود علي ارضنا العربية يفسد في الارض ويهلك الحرث والنسل ويزوّر في تاريخنا ويفبرك الأساطير والاحاديث ويقطّع نسيجنا الاجتماعي ويقتل شعبنا ويزرع بذور الفتنة أينما مر وعبر، لا شك أنكم عرفتموه؟.
الشيطان يحمل كلمة السر للولوج الى أرثنا الديني والحضاري والثقافي ، سأبوح بكلمة السر في نهاية حديثي ولكن دعونا ندخل في صلب الموضوع الا وهو سبب الشر المستشري في امتنا العربية.
الشيطان ينخر في جسد امتنا منذ أمد ليس بالقصير ، يخطط ويجهز ويعد العدة ونحن عنه غافلون!.
أدوات الشيطان كانت موجودة ومدفونه في أرضنا وجاهزة حتى قبل ان يعلن الشيطان عن وجوده! طوائف هي أدواته استغلها الشيطان ووعدهم زيفاً بحقوق كانت لهم مهضومه وحرية كانت لهم مسلوبه واستقلال بعد التبعية وصدقوه وتبعوه حتى يقلب الطائفة على الأمة ويخرب الامة وإذ تلك الطوائف والأقليات أصبحت خاتم في يده بين ليله وضحاها!. 
دخل علينا الشيطان بعباءة الاسلام لكي نصدقه وصدقناه ، ودغدغ فينا المشاعر الدينية وشعارات الثورة والمقاومة مثل قضية القدس والاستكبار العالمي والاستعمار والامبريالية وصدقناه في البداية واستغل فينا طيبتنا او ربما حماقتنا!.
نعم صدقناه وهو يجمع أدواته وخلاياه النائمة الواحدة تلو الاخرى ونحن نصفق له ونقول له تفضل يا اخ الاسلام!.
الشيطان يجمع أدواته المنتشرة على أرضنا من الشرق والغرب والشمال والجنوب ونحن مشغولون بين قومي وشيوعي واخواني وسلفي وبين ليبرالي وعلماني وشريف وخائن!.
الشيطان بعد ان جمع أدواته ومولها ووظفها “واستفقنا بعد نشوة” بعدما اهلكتنا السنين بصراعاتنا الهزلية بين فكرية ومذهبية وبين عقائدية وعرقية استفقنا على حقيقة اسمها خيبة الأمل!.
الشيطان وفي ظل غفلتنا وظروفنا الصعبة وتشرذمنا وتفتتنا في صراعات داخلية عبثية قام بهدوء يرسخ أدواته من مذاهب وطوائف وأعراق وأقليات، وبواسطتهم أسس مؤسسات إعلامية ومالية ومليشياوية ومد أذرعه الى ما هو ابعد من ذلك حيث أسس سلطات وحكومات على ارضنا العربية وأصبحت تلك المليشيات والسلطات والحكومات تقرر مصير شعوب عربية بأكملها وتأخذ اوامرها مباشرة من الشيطان الأكبر! ومن ثم استشعرنا الخطر بعد ان سقطت قلاع العرب وحصونهم مثل عواصم العزة والكرامة كبغداد ودمشق ويا ويلنا من تاريخ لن يرحم احد !.
خميني طار من فرنسا لكي يؤسس جمهورية إسلامية في طهران ستحرر هذه الجمهورية الخبيثة القدس وتعيد امجاد الدولة الاسلامية ويالها من وعود صدقناها ونحن نعلم او لا نعلم اننا اهم أمة بين الامم نحن من دبي حتى الرباط نتحدث لغة عربية واحدة ولنا دين بل مذهب واحد وارضنا مهبط الديانات والثقافات ومن ارضنا بدأت الحضارات فلذلك من يسيطر علينا فقد يسيطر ويملك كل العالم وههنا يكمن سر الشيطان الأكبر بخزعبلاته!.
الشيطان هو الخميني وجمهوريته الإيرانية التي احتضنت حزب الله والقاعدة وفيلق القدس ومنظمة بدر وحزب الدعوة والتيار الصدري والحوثي ووفاق البحريني وحزب البعث السوري والعلويين في سوريا وتركيا ومعظم الأحزاب الكردية في ايران والعراق وتركيا وسوريا الى داعش…الخ .
 مولت جمهورية الشر القنوات الفضائية الموالية والصحف والأقلام في الشرق والغرب ومندوبيها يجوبون العالم وجيوبهم تتناثر منها الدولارات ويسيل لها اللعاب! تبعهم الكثيرون حتى من جلدتنا من الغاوون أمثال عبدالباري عطوان الفلسطيني الى كوثر البشراوي التونسية…الخ ولم يسلم من ماله حتى المسيحيون أمثال ميشيل عون اللبناني وغيره، وما حيدري ودشتي المجنسين الكويتيين الا ذيول لهذا الشيطان والقائمة جداً جداً تطول!.
الجمهورية الإيرانية هي الشيطان الأكبر وكلمة السر “تصدير الثورة” والجنرال سليماني يقود حرب تصدير الثورة على ارضنا وينتقل بحرية بين إدواته ، وامير موسوي يعقد المؤتمرات والندوات الثقافية لتجنيد أكبر عدد من العملاء والخونة من المثقفين العرب ، والمغزى تأسيس امبراطورية فارس والتي ستعيد امجاد كسرى على جسد الأمة العربية المتهالك!.
نحن العرب احفاد الأنبياء والصحابة ونحن أهل ال البيت عليهم السلام وإنما أنتم قرن من قرون الشيطان سنكسره حتماً كما حطمنا ايوان آلهكم كسرى! سنحطمكم مرة أخرى ، وتذكروا ان عمر لم يمت فهناك مليون عمر يولد وكله غضب وهو ينظر كل يوم الى بشاعة جرائمكم وحقدكم على أمة الاسلام والعرب من العراق الى سوريا.
اتمنى على ملالي جمهورية الشيطان ان يتذكروا حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم : 

“إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده”. 

 نحن العرب عشنا في صحراء قاحلة حارقة وثياب مهتريه وطعامنا التمر واللبن واستطعنا ان نؤثر على نصف العالم برسالتنا السماوية وأخلاقنا البدوية ، فياويلكم من غضباً قد نغضبه ولكن عذراً بعد ان نفيق من غفوتنا وربما سكرتنا!!!!
 

د. علي محمد العامري