عروض ترويجية كبرى وخصومات يسيل لها اللعاب وتصفيات نارية وتختم بعبارة تطبق الشروط والاحكام ، فما سر هذه العبارة الذي يتضمنها كل لللضاعلان تجاري وفي كل عقود الشركات التجارية وعروضها الترويجية ؟.
تطبق الشروط والاحكام هي مجموعة من الشروط والاحكام وضعتها الشركات لكي تتلائم مع سياسة الشركة ومزاجها ، بمعنى اخر الإعلان التجاري بالخط العريض والشروط والاحكام بالخط الصغير جداً وحتى الذي نظره 6/6 لا يستطيع ان يقرأها!.
تطبق الشروط والاحكام هي بوابة الحصول على هذا العرض الترويجي وبمعنى اخر وتفسير اقرب للحقيقة هو ان العرض الترويجي واسع جداً وأما الشروط والاحكام ضيقة جداً لا تتسع الا لبعض الناس!.

تطبق الشروط والاحكام هي خط الرجعة للشركة المروجة فمثلاً اذا أعلنت شركة ما عرض ترويجي اذهب مباشرة الى الشروط والاحكام حتى لو استعنت بعدسة مكبرة حتى تكتشف صعوبة تطبيق تلك الشروط والاحكام للحصول على هذا العرض الترويجي!.
تطبق الشروط والاحكام في كل عقد، ونحن نوقع على كل تلك العقود والعروض ولا نهتم بقراءة الشروط والاحكام ومن ثم نحتج ونتهم الشركات بالخداع ولكن في الحقيقة نحن المغفلون ، نحن لم نعطي أنفسنا وقت لقراءة تلك الشروط والاحكام وكأن تلك الشركات تحظى بكامل الثقة والمصداقية او اننا هكذا تعاملنا معهم بسذاجة فجة! او لسبب اخر انه لا يوجد لدينا وقت لقراءة الشروط والاحكام في ظل ظروف الحياة السريعة!.

تطبق الشروط والاحكام وستظل تطبق لأننا أصبحنا مدمنين على الاستهلاك ولا فكاك من هذه الآفة الا التآني والتفكير في حالنا ومن ثم التريث وقراءة الشروط والاحكام لربما تسنا لنا إنقاذ أنفسنا من هاوية مرض الاستهلاك المدمّر والمحافظة على أعصابنا من التخاصم مع شركات تطبق الشروط والاحكام!.
ستطبق الشروط والاحكام وستظل تطبق الشروط والاحكام ما دام في بشر لا تهتم لقراءة تلك الشروط والاحكام التي وضعت بعناية لصالح تلك الشركات وفائدتها الكاملة، ولا تشك أيها المستهلك ولا في لحظة انك اذكى منهم او انك تستطيع مقاضاتهم بعد توقيعك على عقد “تطبق الشروط والاحكام”!.
وتذكر أيها المستهلك ان معظم العروض الترويجية مع عبارة تطبق الشروط والاحكام هي عروض مضللة و مخفية بصغر خط الشروط والاحكام ولربما تصنف تلك الشروط والاحكام أحياناً الى تصنيف ” غش تجاري” فحاسب الله يرضى عليك وتأنى وإقرأ بعناية قبل ان تقع في فخ ” تطبق الشروط والاحكام!.

د. علي محمد العامري

Advertisements