نقاط سريعة عن تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي:
خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي لن يكون له تأثير لا سياسي ولا اقتصادي لا على بريطانيا ولا على أوروبا وإنما التأثير هو نفسي وإجرائي فقط.
بريطانيا أصلاً لم تكن عضو كامل العضوية فقد كانت تأخذ ما ينفعها من الاتحاد بشكل انتقائي ولم تكن تساند الاتحاد الاوروبي بشكل فعّال ، اعتقد خروج بريطانيا افضل للاوروبيين.
في الاستفتاء كان الشباب مع البقاء والعجائز مع الخروج.
اكثر المنزعجين من الخروج هم المهاجرين في بريطانيا فكان تنّوع القوانين بين الاتحاد الأوربي وبريطانيا ينفعهم في الحصول على الإقامة والجنسية.
سيتأثر قطاع الاستيراد تأثير بسيط عبر أوروبا فكما هو معلوم ان معظم البضائع المستوردة الى بريطانيا تأتي من الموانئ الأوروبية وخاصة موانئ هولندا وكان التجار يستفيدون من التجارة البينية في الاتحاد الاوروبي اما بعد الخروج فأعتقد ستزيد التعرفة الجمركية والضرائب ولن تكون الإجراءات سهلة مثل ما كانت في ظل الاتحاد.

بعد الخروج ستنتعش الشركات المتوسطة والصغيرة في بريطانيا بعدما اهلكتها منافسة الشركات الكبرى الأوروبية داخل السوق البريطاني.
انخفاض الجنية الانجليزي مؤقت وسيعود كما كان بعد تلقي الصدمة.
كذلك الاسواق المالية البريطانية سيكون تأثير الخروج نفسي ووقتي ثم ستعود كما كانت.  
بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سترتاح بريطانيا من العمالة الأوروبية الرخيصة والتي هددت سوق العمل البريطاني وخاصة العمالة القادمة من شرق أوروبا والتي حملت معها ارتفاع في نسبة الجرائم.
للعلم الاستفتاء غير ملزم قانونياً وبإمكان البرلمان البريطاني عدم التقيد به ولكن سيسبب ضغط شعبي بعدم الأخذ به.
بإمكان بريطانيا توقيع اتفاقيات منفصلة مع الاتحاد الأوربي بعد الخروج للحفاظ على بعض المكتسبات والقوانين والاجراءات التي تنفعها وبذلك لن يسبب الخروج تأثير كبير. 

خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيستغرق عامين وهو وقت كافي لعقد اتفاقيات جانبية تحد من اي تأثيرات بين الجانبين
عسكريا ستظل بريطانيا في منظمة حلف الناتو والتي تعتبر منظمة اخرى اقدم من الاتحاد الاوروبي.
د. علي محمد العامري

Advertisements