الرئيسية

الفتنة هي القنبلة الايرانية ..!

تعليق واحد

أنا لا اتحدث عن القنبلة النووية الإيرانية الذي يهدد بها نظام ملالي ايران العالم منذ سنين ولكن حديثي عن القنبلة الإيرانية الاخرى وهي “قنبلة الفتنة” التي تفجرها ايران يومياً على شعوب المنطقة العربية!.
عاش العرب في امان وانسجام منذ مئات السنين مسلم ومسيحي ، سني وشيعي ، عربي وكردي …الخ لم يعرفوا الاختلاف او الصراع في ما بينهم الى ان أطل نظام ملالي ايران العنصري.
بدأت الثورة الشيعية في ايران بإنقلاب نظام ملالي ايران على الشاه وتنصيب مرشد اعلى وهو سلطة مطلقة لا توازيها اي سلطة على الارض ومن ثم بدأ النظام بسياسة ” تصدير الثورة” وهو عنوان الفتنة التي أبتلت به منطقتنا العربية.
لو نسأل كل عراقي او لبناني او بحريني او يمني او سوري كيف كنتم قبل سياسة تصدير الثورة الخمينية وكيف اصبحتم؟ سنعرف ان قنبلة الفتنة التي ألقتها ايران كانت أشد فتكاً وتدميراً من قنبلتها النووية التي تلوح بها لإبتزاز العالم!.
عاش العرب في سلام ووئام في مجتمعاتهم المتنوعة بالكاد تستطيع ان تميز المسلم من المسيحي او اليهودي او تميز الشيعي من السني او العربي من الكردي ، حتى خرجت علينا ايران بسياستها التدميرية الخبيثة تجر معها الفتنة لتدمير النسيج العربي لكي تسيطر في وسط فوضى وكراهية لم تحدث أبداً في تاريخ العرب.
ارفضوا يا عرب سياسة تصدير الثورة العنصرية وادفنوا الفتنة الإيرانية فإنها مهلكة ومدمرة ولن يسلم منها أحد.
نظام ملالي ايران العنصري لا يهمه شيعي او سني او كردي او مسيحي فهمه الاول النفوذ والسيطرة حتى لو تحالف مع الشيطان ذاته!.
د. علي محمد العامري 

Advertisements

الأندية الثقافية الرياضية..!

أضف تعليق

ترفع معظم انديتنا اسم ثقافية و رياضية في شعارتها ، في الواقع تأسست هذه الأندية وكانت بالفعل تقوم بالدور الرياضي والثقافي معا ولكن للأسف اختفى هذا الدور الثقافي من الأندية اليوم تماماً وطغت الرياضة بل اذا أحببنا ان نكون أكثر دقة فقد أصبحت كرة القدم تحتل النشاط الرئيسي وجل اهتمام ادارات انديتنا بدون إستثناء ولن تستمر معها أيضاً الرياضات الجماعية في الأندية طويلاً فالإهمال قد بدأ يدب على هذه الرياضات الجماعية ولن ننتظر طويلاً حتى نرى معظم انديتنا وقد أصبحت ذات لعبة واحدة وهي كرة القدم فقد اختفت الأنشطة الثقافية وسنشهد قريباً اختفاء الألعاب الجماعية ، وحينها يمكن ان تعدل الأندية شعاراتها بأسم أندية “كروية” فقط!.
دعونا نسأل أنفسنا ما أهمية الدور الثقافي في الأندية؟
الدور الثقافي مهم وتكمن الأهمية ان هذه الأندية يتردد عليها الكثير من ابناءنا ويقضون وقت طويل وعلى عاتق الأندية ان تغذي عقولهم قبل ان تغذي عضلاتهم لكي نحظى بجيل واعي ومثقف علاوة على الصحة والرياضة وقد قال الفيلسوف والمفكر اليوناني أفلاطون قديماً “الجسم السليم في العقل السليم” وهو تماماً ما تحمله الأندية من مسمى (ثقافي و رياضي ) ولكن دعونا نتأمل كيف رفعت معظم الأندية اسم الثقافة قبل اسم الرياضة في شعاراتها تفاخراً وللأسف اليوم نست معظم تلك الأندية الشطر الاول والمتمثل في الثقافة وذهبت تجرى خلف بطولة مؤقتة في الرياضة لكي يستمر أعضاء ادارات تلك الأندية ببطولات ترضي جمهورهم.
المعرفة والثقافة اهم بكثير من الرياضة وعلى الأندية ان تهتم بالجانب الثقافي اليوم قبل الغد لما له من أهمية على الشباب وعلى كامل الوطن. 
  فالثقافة والمعرفة كما جأت في فلسفة أفلاطون في المثالية “بأنها السعى الدائم لتحصيل المعرفة الكلية الشاملة التي تستخدم العقل وسيلة لها وتجعل الوصول إلى الحقيقة أسمى غاياتها” نحن هنا لا نتفلسف بقدر المحاولة المستميتة من أجل إسترداد شعارات الأندية المفقود عندما قدمت الثقافة قبل الرياضة وتجاهلت الثقافة بفعل إهمال ادارات متعاقبة قدمت مصلحتها الضيقة على مصلحة الوطن الواسعة.
جيل واعي ، متعلم ، مثقف ، رياضي وصحي هو الهدف الاسمى وهو السبب الرئيسي لتأسيس تلك الأندية ، فاللاعب يقضي سنوات في الأندية ثم يعتزل الرياضة ولكن تبقى الثقافة والمعرفة كنز لا يمكنه ان يفقده ولا يستطيع ان يعتزله.
اقدم من هذا المنبر دعوة صادقة لجميع ادارات انديتنا ان احترموا شعار النادي الذي رفع بإنه “ثقافي رياضي” واهتموا في الثقافة وخصصوا لها مسؤول يضع البرامج والانشطة الثقافية لأبناءنا فهؤلاء أمانه في اعناقكم ، واعلموا ان تخريج لاعب يحقق بطولة وهو واعي ومثقف سيكون قادر ان يخدم المجتمع والوطن إيجابياً ويحافظ عليه ويصونه أيضاً ، وهو أفضل من تخريج لاعب يحقق بطولة ويدمر المجتمع بجهله وتهوره! وحتماً سيكون عاله على المجتمع! فهذه مسؤلية انديتنا الثقافية الرياضية وليست بطبيعة الحال مسؤولية الأندية الكروية!.

د. علي محمد العامري

ملاحظة : منشور في البيان

المعسكرات الخارجية

أضف تعليق

 
عادت الى الوطن معظم فرقنا الكروية والتي قد عسكرت في الخارج للاستعداد للموسم المقبل والذي بدأ بالفعل، وفي هذا الموضوع دعونا نقيّم هذه المعسكرات الخارجية وهل أدت الغرض حسب الميزانيات الضخمة المرصودة لها؟.
في البداية علينا ان نعلم ان معظم الفرق الكروية في العالم تستعد بمعسكرات داخلية قبل الموسم الكروي وبالتالي علينا ان نقبل بهذه المعسكرات ولكن سؤالي لماذا نقيم هذه المعسكرات في الخارج وفي أوروبا بالذات؟
الاستعداد بالتجمع في معسكر داخلي هو امر فني غاية في الأهمية حتى يتعرف المدرب على اللاعبين الجدد وحتى يرسم خطته للموسم المقبل اعتماداً على العناصر المتوفرة لديه (ولكن)!.
(لكن) هذه في محلها ويتبعها سؤال مهم وهو لماذا معظم فرقنا تختار مكان المعسكرات الرياضية في أوروبا ؟ أوروبا تختلف اختلاف كلي عن الطقس في منطقتنا في الخليج العربي ولدى ادارات انديتنا خيارات اخرى افضل وارخص ، فلو استبعدنا خيار إقامة المعسكرات الداخلية داخل الدولة بسبب الحرارة وسوء الطقس والذي لا ينصح به لا صحياً ولا حتى بدنياً بالتمرن والتدرب في مثل هكذا طقس، وبالتالي انا اطرح خيار أخر وهو إقامة المعسكرات الرياضية في احدى الدول العربية وخاصة دول المغرب العربي مثل تونس او الجزائر او المغرب وذلك لأسباب فنية واقتصادية وجوية ولأسباب اخرى عديدة مقنعة بالمقارنة بينها وبين المعسكرات في أوربا ولعلي سأذكر بعض تلك المقارنات وليس كل المقارنات وهي كالتالي:
– تكاليف إقامة المعسكرات الرياضية في دول المغرب العربي أرخص عن المعسكرات في أوروبا من حيث الإقامة او الإعاشة او حتى المواصلات .
– الطقس في دول المغرب العربي مثالي للاعداد والتدرب والتمرين عكس الدول الأوروبية التي غالباً ما يكون بارداً مما ينعكس سلباً على اللاعب عندما يعود الى طقس الوطن.
– بالإمكان اللعب في دول المغرب العربي مع فرق ذات مستويات جيدة عكس اللعب في أوروبا مع فرق ضعيفة جداً والكثير من فرقنا تشتكي من عدم توفر فرق جيدة للعب والاحتكاك والتجربة معها.
من هذا العامود ادعو ادارات انديتنا ان تدرس خيار إقامة المعسكرات في المستقبل في احدى بلدان المغرب العربي وتقييم التجربة وتعميمها اذا نجحت وكما اسلفت أعلاه هناك ثلاث قناعات تجعلنا نقتنع بالتوجه الى خيار اختيار محل معسكراتنا الرياضية في دول المغرب العربي الا وهو ( الميزانية – الطقس – المباريات الودية مع فرق جيدة) فهل وصلت الرسالة؟
 د. علي محمد العامري
ملاحظة : منشور في البيان

قصة مدير القروب

أضف تعليق

قصة مدير قروب على تطبيق الواتساب هي قصة طريفة والقصد منها التركيز على العلاقات البشرية في ظل تنامي التواصل عبر الوسائل الالكترونية.
قصة مدير القروب واسمه بواحمد ، صاحبنا هذا فاتح مجلسه لأصحابه ومهتم في ضيافتهم والتونس مع ربعه.
بعد سنوات من طغيان وسائل التواصل الاجتماعي قرر الربع وفي جلسة من جلسات مجلس بواحمد ان يعملوا قروب لرواد المجلس من الأصدقاء وأطلقوا اسم بواحمد على القروب لحبهم فيه..
مرت الأيام والأشهر ونشط القروب في طرح المواضيع المتنوعة.. وشوي ..شوي لاحظ بواحمد ان كثير من الربع اختفوا من المجلس وظل نشاطهم بس في القروب وحتى وان حضر احد من ربعه المجلس يلاحظ عليهم بواحمد انهم ملتهين في التلفون والرد على الربع الآخرين في القروبات!! فضاق حال بواحمد ووجه اكثر من رسالة لاصحابه ان يلغوا القروب ويعودوا مثل ما كانوا زمان من ضحك واحاديث مباشرة بدون قروب الواتساب وبلاويه.. ولكن وبعد عدة محاولات فشل بواحمد من إقناع أصحابه.
في يوم من الأيام دخل بواحمد المجلس ولم يجد احد في المجلس والظريف ان الكل موجود في القروب وحوارات ومواضيع متنوعة!!! قال بواحمد ما يجيب شنباتهم هذيلا الملاعين الا انا وقرر يستخدم خطة جديدة وراح يسب أصحابه في القروب يا اولاد الكذا.. ويا الملاعين.. ويا ناكرين الجميل!!! والكل يرد عليه ويقولون له حشم يا بواحمد وهو نازل فيهم حش وسب وتلعن…!
ما مر من الوقت الا ساعتين وإلا كل ربعه واصحابه في المجلس يبغون يعرفون شو سالفة بواحمد وشو مزعله.
قالوا يا بواحمد نحيدك ريال سنع وبعيد عن هذي الألفاظ النابية شو قصتك يا بواحمد ومنو غلط عليك وشو مضايقك؟؟؟
قال بواحمد : أنتم السبب ، كنت في السابق ادخل المجلس وينشرح صدري بشوفتكم وسواليفكم وترحيبكم واليوم من عملتوا هذا القروب في الواتساب اختفيتوا واذا حد حضر فيكم وكأنه قطعة من الأثاث لا ينطق ولا يقول شيء ، ضقت وقلت أسب فيكم عشان تحسون فيني شوي وترجعون لصوابكم !
وقالهم بواحمد الحين شو الشور؟ قالوا نحن معك بواحمد وقاموا والغوا القروب وعادوا مثل قبل سوالف واحاديث وديه وعلاقات متينه ومحترمة في ما بينهم.
الخلاصة: تأثير وسائل التواصل كبير على علاقتنا البشرية فهذه القصة توضح تأثر بواحمد واصحابه في مجلس واحد فكيف باقي المجالس بل كيف تأثير هذه الوسائل على الاسرة الواحدة في نفس البيت؟ دعونا نفكر قليلاً في التأثير السلبي التي خلفته هذه الوسائل على حياتنا عموماً ونبدأ بتقنين استخدامنا لهذا الوسائل حتى نعود لطبيعتنا وتتوازننا النفسي والعصبي!.
 د. علي محمد العامري