الجميع يعلم معنى مصطلح “مرتزقة” والكل يعرف موقعهم من الاعراب، ولكن الجديد في المسألة ان المرتزقة دخلوا مجال جديد مجال وسائل التواصل الاجتماعي وأصبح لهم صيت ولهم ” بخشيش” ورزق جديد!.
أنا لا امزح، حقيقة هناك بخشيش وبخشيش محترم لمرتزقة السوشل ميديا والأمثلة كثيرة ، وعلينا ان لا نذهب بعيداً، فقط للتشبيهه في عالم الفن الهابط علينا الاستماع الى اخر إصدارات “شعبولا” وهو يغني عن الحشد الإيراني في العراق بعشرة آلاف جنية باع دينه واصله وعرقه، وهذا مجرد مثال بسيط لكي نفهم أصل حكاية مرتزقة رواد السوشل ميديا والبخشيش واااااااايه وانا عندي كلام كثير اااااايه على موال شعبان عبدالرحيم اللي باع أمته بحفنة قروش !!!!. 
العجيب في مرتزقة السوشل ميديا ان لكل منهم تخصص اللي متخصص في تشويه سمعت بلد واللي متخصص في النيل من رئيس دولة “م ” واللي متخصص في شن حرب على دين “س” او طائفة او مذهب “ش” او تيار فكري “ل” او حتى متخصص في استهداف شخصية عامة او بالأحرى وبالعامية “مدفوع له لتوسيخ سمعة فلان” هذي شغلته!!!.

نشاهد ونسمع يوميا عن تخصص وسيلة إعلامية كبرى للنيل من رئيس بلد عربي كبير ووصل بها الحقد ان تخصص ستون بالمائة من بثها لاستهداف بلد عربي كبير واحد ورئيسها!!! ونشاهد ونسمع يوميا شخصية مرموقة في السوشل ميديا هدفها خلق رأي عام ضد فلان ونشاهد ونسمع يومياً فبركات وقصص وسيناريوهات وإشاعات لا لها اول ولا اخر الا الدولة الفلانية اوالرئيس الفلاني او الفكر الفلاني او الدين او المذهب الفلاني مثل ما شاهدنا تقرير إعلامي تم اعداده بشكل ضخم فقط عن موضوع “نكاح الجهاد” وهو تقرير كاذب ممول بسخاء من دولة عدوه الى وسيلة إعلامية عدوه تنطق بالعربية للنيل من أمة بأكملها ونحن نصفق ونصدق وننقل وننشر بسذاجة متناهية النظير لهذه الوسيلة وهي وسيلة “نجسة” ترتزق بمال نجس لتخريب سمعة أمة بأكملها ولا عزاء للعرب العاملين فيها، لذلك ادعوا كل عربي يملك ذرة شرف ان يغادرها اليوم قبل الغد ولا مجال للنقاش وكل دقيقة يعمل فيها في هذه الوسيلة الخائنة في ذمته وفي رقبته الى يوم الدين وليعلم هذا العربي ان الرازق الله وليست وسيلة فارسية او ربما صهيونية !!!!.
نأسف ان نرى إعلاميون عرب او رواد في السوشل ميديا عرب لهم علاقات خسيسة مع دول تعادي الأمة العربية وما زالوا مستمرين ولا نصيحة لهم الا اتقوا الله وارجعوا الى عقولكم والى دينكم وقوميتكم.. والمال الحرام سينقلب على صاحبه فلا يمكن ان تقبض مال لطعن أهل بيتك وتعيش مرتاح الضمير…!.
اسمعوا النصيحة واعلموا ان الرازق الله وليس الخامئيني او المالكي او نظام بشار او شخصية حاقدة او نظام حاقد على العرب اصحوا يا ابنائنا العرب وان تأتي متأخراً خير من ان لا تأتي …! والكلام للإعلاميين العرب في كافة “الميادين” الإعلامية…..!

د. علي محمد العامري  

Advertisements