مباراة تاريخية فعلاً هي تلك المباراة التي قدمها فريق برشلونة ضد فريق باريس سان جيرمان بل هي درس أساسي من دروس كرة القدم الحديث التي يجب ان تُدرس في الأكاديميات الكروية.
فاز برشلونة على باريس سان جيرمان ستة واحد في أخر سبع دقائق، فاز بالإصرار والعزيمة والهدوء، وحقق برشلونة الهدف وكسب مباراة مهمة جداً، مباراة كان فيها الكثير من الضغط النفسي والتوقعات الجماهيرية اليائسة و الفاقدة للأمل ، مباراة كانت فيها كل الأراء تُجمع على استحالة تحقيق النصر بالنتيجة المطلوبة ولكن في الاخير تحقق الهدف.
برشلونة لم ينتصر في تلك المباراة فقط بل انه انتصر في تلك المباراة وابعد من تلك المباراة بل انه دخل تاريخ كرة القدم من أوسع ابوابه وقدم نفسه كالنموذج الأفضل والنموذج رقم واحد في الفنون الكروية والانضباط العصبي والنفسي، وهذا ايضاً لا يكفي فقد قدم درس في الكفاح والاصرار والثبات والاستمرار في النجاح والهدوء لتحقيق الأهداف والكثير الكثير من الدروس التي يجب ان تُدَرَّس في كرة القدم ولذلك هذه المباراة هي مباراة تاريخية ستسجل في علم كرة القدم.
في الواقع الكروي العربي وعند المقارنة ولو ان مجرد الحديث عن المقارنة هو من الظلم وهو واقع بعيد كل البعد عن واقعنا الكروي مع فريق عالمي مثل برشلونة ولكن علينا التعلم من هذه التجربة ودراستها بدقة او بالأحرى علينا تقليد هذه المدرسة الكروية العظيمة لعل وعسى ان تسلك بعض من انديتنا في المستقبل طريق النجاح الاداري والفني البرشلوني.
في هذه المقارنة الظالمة نحن نعيش مستوى اداري كروي تعيس والسبب التخطيط الاداري المتخلف وضبابية الرؤية..!
تحدث في القمة العالمية للحكومات سيدي سمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم و تحدث عن تجربته الغنية تحدث بخبرة القائد العربي المحنك صاحب تجربة ادارية ناجحة تجربة نجاح يتحدث عنها القريب والبعيد وفي خضم حديثه تطرق سموه عن الرياضة العربية وقال لماذا امريكا بتعدادها الذي يبلغ ثلاثة مائة مليون نسمة والذي يعادل نفس تعداد الوطن العربي ولكن امريكا تحصد اغلب الميداليات والبطولات في كل المنافسات من كل العرب مجتمعين؟ وقد أعطى الشيخ الجواب والسبب وهو في سوء ادارة دفة الرياضة في عالمنا العربي..! وهذه هي الحقيقة المره وهي الداء وبالفعل فقد وضع الشيخ إصبعه تماماً على الجرح وشّخص المرض.
نحن لا نملك رؤية رياضية واضحة ولا نملك استراتيجية صحيحة وبالتالي لا نستطيع مقارعة باقي الامم او الفوز في اي بطولة او حصد اي ميدالية الا ما ندر ، نحن منذ نصف قرن ونحن نحتل ذيل قائمة الامم في عدد الميداليات او في نسبة الفوز في المنافسات الرياضية كافة والسبب سوء الادارة.
برشلونة قدم مباراة تاريخية وقدم نموذج للانضباط الفني والانضباط النفسي والهدوء والصبر وحسن التجهيز والتخطيط للوصول الى الهدف ونجح وهذا حصل في مباراة واحدة ونحن منذ خمسون عام ولم نستطع المنافسة الا على جيراننا…! 
برشلونة قدم درساً ليس كروياً فقط وليس رياضياً فقط وانما قدم دروس في الحياة ، قدم دروس كثيرة مثلا في كيفية المثابرة لتحقيق النجاح بحسن الادارة وبالانضباط التكتيكي والتهيئة النفسية.
في هذا المقام تذكرت الكثير من فرقنا ومشاهد انهيارها نفسياً وعصبياً في بعض المباريات المصيرية بل أحياناً نشاهد حلبات مصارعة في تلك المباريات المهمة والمصيرية لأنهم ببساطة لا يملكون الخبرة النفسية والعصبية التي لها علاقة مباشرة بالانضباط التكتيكي في الملعب .
برشلونة يا أهل الكرة قدم لنا مباراة لا اعتبرها فصل دراسي ولا تخصص علمي وانما كلية جامعة لكل الفنون الجميلة في كرة القدم وفي فنون الحياة لذلك الكل اعتبرها مباراة تاريخية ستسّجل وتدخل تاريخ كرة القدم والى الأبد.
د. علي محمد العامري 

Advertisements