قضية طيش الشباب في الشوارع العامة والعقوبات المجتمعية المستحدثة فتحت لنا موضوع مهم في كيفية تفريغ طاقات هؤلاء الشباب في الحلبات الخاصة وتأهيلهم في المسار الصحيح وصقل مهارتهم حتى لا ينحرفوا خارج السياق القانوني.
خصصت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة اتحاد لهذا النشاط وهو اتحاد الامارات للسيارات والدراجات النارية.
حاولت البحت عن الموقع الالكتروني لاتحاد الامارات للسيارات والدراجات النارية في موقع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بهدف التزود بالمعلومات وللاسف وجدته مغلق!!!.
على اتحاد الامارات للسيارات والدراجات النارية الاضطلاع بالدور المنوط به في كل ما يتعلق بسباق السيارات والدراجات النارية وان يكون المظلة والحاضنة الام للشباب المواطن وهو دور لا يمكن ان تقوم به اي جهة اخرى ليست تحت مظلة هيئة رعاية الشباب والرياضة ولا يمنع من بعد ذلك ان ينسق الاتحاد مع اي جهة اخرى في مجال التنظيم والترخيص بشرط ان يكون تحت إشرافه.
الامارات تحتضن العديد من البطولات الرياضية في سباق السيارات وايضاً تملك بنية تحتية حديثة في هذه الرياضة تخولها احتضان كبرى البطولات ، وعلى سبيل المثال لا الحصر يوجد في ابوظبي حلبة ياس وفي دبي اوتودروم وفي الشارقة نادي الامارات للسيارات وفي ام القيوين يوجد نادي الامارات موتوربلكس.<<
راحة لفت انتباهي تهافت المتسابقين المواطنين على بطولات الامارات موتوربلكس في أم القيوين وعدم رغبتهم في المشاركة في البطولات المحلية الأخرى حتى وان كانت دولية ، الأسباب كثيرة أهمها عدم وجود دعم من الاتحاد ، وعدم توّفر رعاة ، وارتفاع رسوم الاشتراك، وتدني قيمة الجوائز والحوافز ، وعدم وجود اهتمام إعلامي ، علاوة على التكاليف الباهظة لتجهيز المركبة الخاصة للسباقات.جميع يثمّن الجهود التي يقوم بها نادي الامارات للسيارات والسياحة وخاصة مهمة الترويج للدولة وجذب البطولات الدولية، والحقيقة تقال ان النادي له تأثير اكبر من الاتحاد على رياضة السيارات والدراجات النارية وهو فعلياً مهيمن على تنظيم وترخيص السباقات كونه عضو في الاتحاد الدولي.
لعامة لرعاية الشباب والرياضة مطالبة في تنظيم انتخابات حرة لهذا الاتحاد المهم كحال الاتحادات الاخرى لتمكين الشباب من إدارة نشاطهم بأنفسهم برؤية واضحة واستراتيجية متقنة هدفها التفوق والريادة في هذه الرياضة محلياً وأقليمياً وعالمياً.
اله
اً عليها واجب وطني اخر بإن لا تترك الشباب المحترف في هذه الرياضة بلا ذراع حكومي يحتضنهم ويحميهم ويدعمهم للوصول الى العالمية وهذا العمل يأتي بتفعيل دور الاتحاد والاعتماد عليه للإشراف على هذه الرياضة المهمه للشباب.
نتمن
شاهد في المستقبل و تحت ادارة اتحادنا الرياضي متسابقين مواطنين يشاركون في سباقات الجائزة الكبرى (الفورملا ون ) في ابوظبي والبحرين وفي كل دول العالم ويرفعون علم الامارات، وهذا لن يتحقق كما أسلفنا إلا في إطار استراتيجية ورؤية وطنية وبرامج واهداف مدروسة بواسطة الاتحاد الرياضي المنتخب ولا أمل في ان يتحقق من خلال شركات خاصة!.
د. ع
العامري
ملاح
ور في البيان

Advertisements