الرئيسية

من حق الاكراد الاستقلال

أضف تعليق

ايران وتركيا وسوريا والعراق يهددون بغزو الأكراد لمنع الاستفتاء لإستقلالهم.

ومسعود برازاني يرد برفض التهديد ويتحدى دول الجوار بالاستفتاء من اجل استقلال كردستان العراق.

فلماذا ترفض العراق وإيران وتركيا وسوريا استقلال كردستان العراق؟

استقلال كردستان العراق اذا تم فهو مقدمة لاستقلال الأكراد في ايران وتركيا وسوريا وتأسيس كردستان الكبرى.

باستقلال كردستان العراق سيشجع باقي الأكراد بالاستقلال والانضمام الى الكيان الكردي الجديد مما يهدد الدول المجاورة بنزعات القوميات المختلفة بالانفصال كالأكراد في ايران وتركيا وسوريا والبلوش والعرب والاذاريين في ايران ولذلك تتخوف دول الجوار الكردي من تبعات استقلال كردستان العراق لاسيما والحكومة العراقية لا حول لها ولا قوة وقرارها ليس بيدها وانما بيد ايران!.

انا أؤيد حق الكرد في الاستقلال فهذا حق مشروع فهم قومية مختلفة عن العرب ولو اشتركوا في الدين وهم منفصلون فعلياً منذ امد طويل إيبان عهد صدام حسين وحتى صدام حسين بارك لهم استقلالهم.< strong>اليوم السليمانية واربيل مدن كردية خالصه تتمتع باستقلال وإدارة ذاتية فما الذي يمنع حقهم في تأسيس دولة مستقلة تخص قوميتهم؟ < strong>اكثر الدول التي تعارض قيام دولة كردية هي تركيا وإيران للأسباب التي ذكرناها أعلاها ولكن لا تستطيع الدولتان منع حق مشروع لشعب مظلوم يطالب بإدارة ذاته.< strong>الشعب الكردي له كامل الحق بالاستقلال ويكفله القانون الدولي ولا تستطيع اي دولة منع ذلك وبالتالي علينا مباركة استقلال الاكراد وكسبهم في صفنا نحن الخليجيين بدل الاعتراض بسبب العاطفة القومية الضيقة او بسبب المحافظة على عراق عربي موحد فهذا العذر لم يعد موجود فالعراق لم يعد موحد وهو فعلياً تقسّم بعد ان تحكمت ايران في قراره ومصيره وبالتالي من حق الاكراد العيش بكرامة وتأسيس دولة تخصهم ويديرونها بأنفسهم.حال العراق كحال السودان قديماً فقد عانت الحكومة العربية السودانية كثيراً في الحيلولة دون استقلال جنوب السودان وشنت الحروب وصرفت الملايين وقتل الأبرياء وفي الاخير استقل جنوب السودان وهذا من حقه فهم قوميه زنجيه ومسيحيين ويملكون الموارد الطبيعية وبالتالي لم تتأثر السودان وارتاح الشمال العربي بشماله وارتاح الجنوب الزنجي بجنوبه واختفى الصداع وعاش الجميع بسلام جنباً الى جنب.دعونا نبذ الأصوات العنصرية التي تمجد القومية والتعصب الديني فكل عرق له الحق بإدارة ذاته حسب القانون الدولي وفي نفس الوقت ارفض دعوات الانفصال بسبب الدين او المذهب فالعرق الواحد والقومية الواحدة حتى لو اختلف المعتقد الديني والمذهب هي القومية وليس العرق.نبارك للشعب الكردي دولته ونتمنى ان ينضم لهم باقي الاكراد في دولة كردية قوية تكون صديقة لدول الخليج العربي وسند ضد سياسة التدخل الفارسي والتركي المخربة.وللعلم مسعود بارزاني بطل قومي كردي وهو صديق لدول الخليج العربي وعلينا مساندته ومباركة مساعيه لتأسيس دولة كردية تكون لنا عون ضد الأعداء مثل ما كان صلاح الدين الأيوبي الكردي عون وسند لنا.نتيجة استفتاء الاكراد كانت تاريخية اليوم فقد صوٌت 92% مع استقلال اقليم كردستان العراق وهذه النتيجة بحد ذاتها نجاح وانجاز تاريخي يحسب لمسعود بارزاني وشعبه الطامح نحو الاستقلال وتأسيس الدولة الكردية الصديقة.د. علي محمد العامري

Advertisements

التحليل الرياضي السلبي

أضف تعليق

في كرة القدم تجتمع عدة عناصر لإخراج أي مباراة أو أي حدث رياضي بشكل ناجح وممتع وبديع وأهمها على الإطلاق هو اللاعب واللعب الجماعي المنظم والمهاري، ومن ثم يأتي التنظيم الإداري للحدث الرياضي، ومن بعدهم طاقم التحكيم والمعلقون والجمهور والإعلام، وعلى رأس الإعلام يأتي دور المحللين الرياضيين لشرح أحداث المباراة بشكل فني ونزيه، والنزاهة هنا ضرورية فهي العنصر الجوهري في تقبل المشاهدين للتحليل الرياضي من عدمه.

على الساحة الرياضية المحلية الكروية تتنافس عدة قنوات رياضية مثل دبي الرياضية وأبوظبي الرياضية والشارقة الرياضية، وتوجد أيضاً قنوات رياضية أخرى تهتم بالرياضات غير الكروية مثل «دبي ريسينج» و«قناة ياس» في تغطية ونقل وتحليل رياضات الفروسية بشكل خاص.

في مقالي هذا سأسلط الضوء على التحليل الرياضي في كرة القدم فقط وما مدى نزاهة محللي كرة القدم والتي تستضيفهم قنواتنا الرياضية المحلية. سأقولها وبكل صراحة ومن دون مواربة إن «بعض» المحللين الرياضيين في قنواتنا الرياضية غير محايدين ويغلب عليهم التعصب الرياضي الأعمى مما يجعل هذا المحلل الرياضي في خانة المحلل غير الصالح للتحليل وغير المقبول من قطاع كبير من الجمهور والمشاهدين؛ لأنه وبكل بساطة غير نزيه وغير محايد، وهنا يقع اللوم على إدارات القنوات الرياضية في «فلترة» هؤلاء المحللين، فمن الشروط الأساسية في استضافة أي محلل رياضي هي التجرد من أي انتماء، والتحليل بموضوعية بعيداً عن التعصب الأعمى.

نشاهد في كل مناسبة رياضية محللين رياضيين يشنون وباستمرار هجوماً على نادٍ بعينه فقط لمجرد أنه غريم النادي الذي ينتمون إليه وهذه فعلاً كارثة إعلامية يجب أن تتنبه لها إدارات قنواتنا الرياضية.

الجمهور الرياضي ضاق ذرعاً من الاستماع مرغوماً لمحللين رياضيين متعصبين منذ أن فتحت قنواتنا الرياضية استديوهات التحليل لمثل هؤلاء المحللين الرياضيين، هم محللون مهمتهم الأساسية النقد الهدام والتقليل من شأن الفرق الأخرى، هدفهم النيل من ذلك النادي الغريم لهم، والمصيبة أن هؤلاء المحللين ما زالوا يحللون ويغردون بسلبية وبلا نزاهة وما زالوا على كراسيهم في استديوهات التحليل وإدارات قنواتنا الرياضية آخر من يعلم أو أنهم يعلمون ولا حول لهم !.

أنقذوا المشاهدين، وأيضاً برامجكم بجلب محللين موضوعيين قادرين على تحليل المباريات للجمهور بحيادية حتى ترتفع مؤشرات المشاهدة لدى قنواتكم.

يعلل البعض أن من الضروري جلب محللين ينتمون لطرفين متضادين حتى يسخن الحوار، هذا ممكن وجائز في بعض المباريات، ولكننا نشاهد نفس هؤلاء المحللين يحللون لمباريات أخرى أيضاً، وهدفهم في التحليل إحباط معنويات جميع الفرق الأخرى إلا الفريق الذي ينتمون إليه!

سؤال مباشر، كيف لأي مشاهد رياضي واعٍ أن يستمر في مشاهدة أي من برامجكم الرياضية التحليلية مع محللين متعصبين حتى النخاع ؟ بالإضافة إلى مقدمي البرامج الرياضية الذين هم أكثر تعصباً من ضيوفكم «مدعي التحليل».

في الخاتمة أدعو الجمهور إلى تذكّر أمر مهم ألا وهو؛ «أن السخط الجماهيري لا يأتي بعد المباراة مباشرةً بقدر ما يأتي بعد التحليل الفني والتحليل التحكيمي السلبي !!!!».

د.علي محمد العامري

ملاحظة: منشور في البيان

واين الجماهير ؟

أضف تعليق

في بداية اول جولة من دوري المحترفين دوري الخليج العربي شاهدنا خلو المدرجات من الجمهور وتفاجأنا ايضاً بقمة العين والوصل الذي استضافها استاد الشيخ خليفة بن زايد تظهر بهذا الشكل من مدرجات خالية من الجمهور وخاصة وان الناديان يملكان اكبر قاعدة جماهيرية في الدولة ، فأين الجمهور وما هي الأسباب في عزوف الجماهير عن الذهاب الى الملاعب؟

بصراحة شيء مؤسف ان نستقبل الدوري في ظل عزوف جماهيري واضح وانا اعتقد ان وراء هذا العزوف هو ضعف تسويق الدوري من قبل اتحاد الكرة، والسبب الاخر هو الطقس والذي مازال حاراً ورطباً، والسبب الثالث هو الاحباط بسبب خروج منتخبنا الوطني من التأهل للمونديال مما انعكس على مزاج الجمهور الرياضي، علاوة على الأسباب الاساسية المزمنة منذ سنوات والتي كتبنا عنها في اكثر من مناسبة ، اما التشفير فلا يعد سبب مقنع لعدم الحضور.

عندما نكتب عن الأسباب يجب ان نقترح الحلول والا لن يكون لحروفنا معنى وبالتالي على الاتحاد تسويق الدوري بشكل اكبر واختيار المواعيد المناسبة للمباريات.

جمهورنا واعي فهذا الجمهور ذهب وشاهد مباريات في مدريد وبرشلونة ولندن وهو يقارن بين التجهيزات هناك وهنا ولابد من الاتحاد والاندية رفع مستوي المدرجات والتجهيزات وجعل كل مباراة متعة للجمهور وكأنه حاضر صالة سينما فبدون هذه الترقيات لن يحضر الجمهور.

جمهورنا واعي ولن يجره الى المدرجات مغصوباً التشفير وانما المتعة والترفية وحتى ولو رفعوا قيمة تذكرة الدخول ولكن يجب ان يكون مقابل ذلك راحة ومتعة وترفيه.

سيسخن الدوري وستعود الجماهير ولكن لن تعود بالاعداد التي كانت ايام زمان الا اذا عرف الاتحاد والاندية من هي الجماهير؟ فلم تعد هي نفسها تلك الجماهير التي تحضر للتشجيع ولو كانت المباراة على مدرجات حديدية فالوضع تغير والجيل الحالي شاهد ويقارن فعلينا الارتقاء الى مستواه والا لن تفيد ترقيعات التشفير!.

على اتحاد الكرة ان يدرس ظاهرة عزوف الجماهير دراسة وافية بالتعاون مع الأندية وعدم الاكتفاء بطرح حل وحيد وهو التشفير والانتظار سنوات حتى “تفقس البيضة” هذا عمل عقيم ونحن لا ننتقد فقط لمجرد الانتقاد فالنتائج واضحة ان التشفير لم يقدم حل ومع ذلك انا لا اعترض على التشفير ولكن التشفير ليس الحل وقد اتضحت النتائج بعد تطبيقه سنوات.

في خاتمة المقال أكرر ان الجماهير واعيه وسافرت وحضرت مباريات عالمية وهي تقارن وانا كلي ثقة ان اتحاد الكرة يدرك ذلك وعليه عدم الانتظار بل عليه المبادرة بتشكيل لجنة لدراسة ظاهرة عزوف الجماهير وإيجاد الحلول المناسبة.

د. علي محمد العامري

ملاحظة ؛ منشور في البيان

نبدأ الموسم الكروي

أضف تعليق

الحمدلله الذي أمدنا بالعمر والصحة من موسم الى موسم لكي نواكب مسيرة التقدم الميمونة في كل المجالات على أرضنا الطيبة، اللهم آدم علينا الامن والامان والسعادة والرخاء في ظل قيادتنا الرشيدة .

نبدأ الموسم الكروي على وقع الخروج المخزي من التأهل الى كأس العالم في روسيا 2018 بالرغم ان هذا الجيل كان بستطاعته التأهل بسهولة ولكن قدر الله ما شاء فعل ، جيل بعد جيل والبناء مستمر ولن نيأس وسنستمر في البناء حتى بلوغ المنصات العالمية.

نبدأ الموسم الكروي ودوري المحترفين يتكون من اثني عشر فريق فقط مما سيجعل هذا الموسم مشتعل من البداية وحتى النهاية ولا مجال للتفريط في النقاط والفرق جميعها عدة العدة وتجهّزت أفضل تجهيز للمنافسة.

نبدأ الموسم الكروي وأسماء إندية تعودنا عليها ستكون غير موجودة مثل الشعب والشباب والأهلي ودبي بسبب الاندماجات والاستحواذات .

نبدأ الموسم الكروي وعيوننا على اختيار وتشكيل منتخب جديد قادر على المنافسة على كأس اسيا الذي ستستضيفه الدولة.

نبدأ الموسم الكروي وما زال الوعد بتطوير المنظومة الكروية معقود على الاتحاد بدون ان نرى أفق لهذا التطوير المنشود.!.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان تتساوى الفرق في الميزانيات حتى تصبح المنافسة عادلة وحتى تعود الفرق العريقة الى سابق عهدها وتزحف جماهيرها الى المدرجات.

نبدأ الموسم الكروي وعيوننا على المدرجات هل ستمتلئ ؟ وتعود ايام دوري الهواة الذي اشتقنا اليه، او سيبقى الحال كما هو عليه من مدرجات شبة خاوية الا من بعض المباريات؟.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان يقوم الاعلام الرياضي بدوره الصحيح بعيد عن التطبيل والتضخيم والنقد الهدام ، فبعض الاقلام تشعر انه معه قضية شخصية يا مع نادي معيّن او اتحاد معيّن او مع شخصية بعينها وهذا الشخّصنة في الكتابة تضر بالكاتب اكثر مما تضر بالأخرين ” ويصبح هذا الكاتب “كالثور الأهوج” يهاجم القماش الاحمر بدون سبب واضح، بس لان لونه احمر !!!.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان نعالج مرض اخطأ الحكام المزمن ونبدأ موسم خالي من الاخطأ القاتلة!.

نبدأ الموسم الكروي والجميع متفق ان زمن العقود الدسمة للاعبين المحترفين قد ولى ولا يمكن ان يعود!.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى على الإدارات الصبر وعدم هدر الأموال في تبديل المدربين بعد هزيمتين او ثلاث وعليهم بالتالي مراعاة المصلحة العامة للنادي وليس مصلحة كراسيهم.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان نشاهد لاعبين متميزين جدد مثل عموري ومبخوت وخليل وأفضل منهم ايضا .

نبدأ الموسم الكروي وكلنا فرحين بتأهل الاخضر السعودي الى المونديال في موسكو كأول منتخب عربي يتأهل الى كأس العالم.

نبدأ الموسم الكروي وقد فقدنا مشجعين رياضيين تعودنا عليهم أمثال هيكل ابوشنب الفجراوي ويوسف احمد النصراوي الله يرحمهم ويغفر لهم.

د. علي محمد العامري

ملاحظة : منشور في البيان

الامارات النموذج

أضف تعليق

الامارات دولة يضرب به المثل كنموذج للتطور والنهضة السريعة من صحراء الى دولة تعتبر اليوم كمركز مالي وسياحي، فكيف تحقق ذلك في مدة قصيرة اقصر من عمر الانسان مقارنة بدول عريقة عمرها يعد بآلاف السنين؟.

دولة الامارات العربية المتحدة من أحدث الدول العربية التي استقلت وتأسست ولكنها في الحقيقة تأسست على بنيان حديث وقوي ومتين والسبب عقلية القيادة الرشيدة التي تبنت نهج الحداثه والتطور ولم تعبئ بالقيود الرجعية في المجتمعات العربية .

دولة الامارات أسست دستورها ونظامها السياسي على أحدث النظم كالنظام الفدرالي الامريكي والنظام الفدرالي الألماني بفكر ورؤية شيوخ بدو عاشوا في عمق الصحراء ولكنهم ترعرعوا على حب تراب الوطن وعشق خدمة الناس وبالتالي كانت رؤيتهم ثاقبة ونيتهم صافية لخلق وطن حديث يسعد فيه الجميع بعد شظف العيش الذي عانا منه سكان هذه المنطقة، فقد تغرّب البعض منهم للعمل في الدول المجاورة وكافح البعض في وسط امواج البحار العاتية للخروج بقطعة صغيرة من اللؤلؤ لكي يأكل ويشرب ويستمر في الحياة ويعيش فهل نتخيل ان هؤلاء هم أنفسهم الجيل المؤسس من اجتهد وسطر أحدث دستور وأحدث نظام سياسي في منطقة الشرق الأوسط التي تعاني من ويلات الحروب ومن الانقلابات والفوضى والجهل والبطالة وسوء التخطيط والفساد والفقر؟

جيل الامارات اليوم يجني ثمار زرع الجيل المؤسس لهذه الدولة والذين نقلوا لهم كل الموروث الثقافي والاخلاقي والسياسي حتى استوعب الأبناء الدرس وتشربوا حكمة المؤسسين وواصلوا الدرب بنفس الهمة وبنفس الحكمة وبنفس الرؤية فلا نستغرب ان تحتل دولة الامارت اليوم الصدارة في المؤشرات الدولية والإقليمية في كل جوانب التنمية حتى اصبح شعبها من اسعد شعوب الارض.

د. علي محمد العامري