الرئيسية

واين الجماهير ؟

أضف تعليق

في بداية اول جولة من دوري المحترفين دوري الخليج العربي شاهدنا خلو المدرجات من الجمهور وتفاجأنا ايضاً بقمة العين والوصل الذي استضافها استاد الشيخ خليفة بن زايد تظهر بهذا الشكل من مدرجات خالية من الجمهور وخاصة وان الناديان يملكان اكبر قاعدة جماهيرية في الدولة ، فأين الجمهور وما هي الأسباب في عزوف الجماهير عن الذهاب الى الملاعب؟

بصراحة شيء مؤسف ان نستقبل الدوري في ظل عزوف جماهيري واضح وانا اعتقد ان وراء هذا العزوف هو ضعف تسويق الدوري من قبل اتحاد الكرة، والسبب الاخر هو الطقس والذي مازال حاراً ورطباً، والسبب الثالث هو الاحباط بسبب خروج منتخبنا الوطني من التأهل للمونديال مما انعكس على مزاج الجمهور الرياضي، علاوة على الأسباب الاساسية المزمنة منذ سنوات والتي كتبنا عنها في اكثر من مناسبة ، اما التشفير فلا يعد سبب مقنع لعدم الحضور.

عندما نكتب عن الأسباب يجب ان نقترح الحلول والا لن يكون لحروفنا معنى وبالتالي على الاتحاد تسويق الدوري بشكل اكبر واختيار المواعيد المناسبة للمباريات.

جمهورنا واعي فهذا الجمهور ذهب وشاهد مباريات في مدريد وبرشلونة ولندن وهو يقارن بين التجهيزات هناك وهنا ولابد من الاتحاد والاندية رفع مستوي المدرجات والتجهيزات وجعل كل مباراة متعة للجمهور وكأنه حاضر صالة سينما فبدون هذه الترقيات لن يحضر الجمهور.

جمهورنا واعي ولن يجره الى المدرجات مغصوباً التشفير وانما المتعة والترفية وحتى ولو رفعوا قيمة تذكرة الدخول ولكن يجب ان يكون مقابل ذلك راحة ومتعة وترفيه.

سيسخن الدوري وستعود الجماهير ولكن لن تعود بالاعداد التي كانت ايام زمان الا اذا عرف الاتحاد والاندية من هي الجماهير؟ فلم تعد هي نفسها تلك الجماهير التي تحضر للتشجيع ولو كانت المباراة على مدرجات حديدية فالوضع تغير والجيل الحالي شاهد ويقارن فعلينا الارتقاء الى مستواه والا لن تفيد ترقيعات التشفير!.

على اتحاد الكرة ان يدرس ظاهرة عزوف الجماهير دراسة وافية بالتعاون مع الأندية وعدم الاكتفاء بطرح حل وحيد وهو التشفير والانتظار سنوات حتى “تفقس البيضة” هذا عمل عقيم ونحن لا ننتقد فقط لمجرد الانتقاد فالنتائج واضحة ان التشفير لم يقدم حل ومع ذلك انا لا اعترض على التشفير ولكن التشفير ليس الحل وقد اتضحت النتائج بعد تطبيقه سنوات.

في خاتمة المقال أكرر ان الجماهير واعيه وسافرت وحضرت مباريات عالمية وهي تقارن وانا كلي ثقة ان اتحاد الكرة يدرك ذلك وعليه عدم الانتظار بل عليه المبادرة بتشكيل لجنة لدراسة ظاهرة عزوف الجماهير وإيجاد الحلول المناسبة.

د. علي محمد العامري

ملاحظة ؛ منشور في البيان

Advertisements

نبدأ الموسم الكروي

أضف تعليق

الحمدلله الذي أمدنا بالعمر والصحة من موسم الى موسم لكي نواكب مسيرة التقدم الميمونة في كل المجالات على أرضنا الطيبة، اللهم آدم علينا الامن والامان والسعادة والرخاء في ظل قيادتنا الرشيدة .

نبدأ الموسم الكروي على وقع الخروج المخزي من التأهل الى كأس العالم في روسيا 2018 بالرغم ان هذا الجيل كان بستطاعته التأهل بسهولة ولكن قدر الله ما شاء فعل ، جيل بعد جيل والبناء مستمر ولن نيأس وسنستمر في البناء حتى بلوغ المنصات العالمية.

نبدأ الموسم الكروي ودوري المحترفين يتكون من اثني عشر فريق فقط مما سيجعل هذا الموسم مشتعل من البداية وحتى النهاية ولا مجال للتفريط في النقاط والفرق جميعها عدة العدة وتجهّزت أفضل تجهيز للمنافسة.

نبدأ الموسم الكروي وأسماء إندية تعودنا عليها ستكون غير موجودة مثل الشعب والشباب والأهلي ودبي بسبب الاندماجات والاستحواذات .

نبدأ الموسم الكروي وعيوننا على اختيار وتشكيل منتخب جديد قادر على المنافسة على كأس اسيا الذي ستستضيفه الدولة.

نبدأ الموسم الكروي وما زال الوعد بتطوير المنظومة الكروية معقود على الاتحاد بدون ان نرى أفق لهذا التطوير المنشود.!.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان تتساوى الفرق في الميزانيات حتى تصبح المنافسة عادلة وحتى تعود الفرق العريقة الى سابق عهدها وتزحف جماهيرها الى المدرجات.

نبدأ الموسم الكروي وعيوننا على المدرجات هل ستمتلئ ؟ وتعود ايام دوري الهواة الذي اشتقنا اليه، او سيبقى الحال كما هو عليه من مدرجات شبة خاوية الا من بعض المباريات؟.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان يقوم الاعلام الرياضي بدوره الصحيح بعيد عن التطبيل والتضخيم والنقد الهدام ، فبعض الاقلام تشعر انه معه قضية شخصية يا مع نادي معيّن او اتحاد معيّن او مع شخصية بعينها وهذا الشخّصنة في الكتابة تضر بالكاتب اكثر مما تضر بالأخرين ” ويصبح هذا الكاتب “كالثور الأهوج” يهاجم القماش الاحمر بدون سبب واضح، بس لان لونه احمر !!!.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان نعالج مرض اخطأ الحكام المزمن ونبدأ موسم خالي من الاخطأ القاتلة!.

نبدأ الموسم الكروي والجميع متفق ان زمن العقود الدسمة للاعبين المحترفين قد ولى ولا يمكن ان يعود!.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى على الإدارات الصبر وعدم هدر الأموال في تبديل المدربين بعد هزيمتين او ثلاث وعليهم بالتالي مراعاة المصلحة العامة للنادي وليس مصلحة كراسيهم.

نبدأ الموسم الكروي ونتمنى ان نشاهد لاعبين متميزين جدد مثل عموري ومبخوت وخليل وأفضل منهم ايضا .

نبدأ الموسم الكروي وكلنا فرحين بتأهل الاخضر السعودي الى المونديال في موسكو كأول منتخب عربي يتأهل الى كأس العالم.

نبدأ الموسم الكروي وقد فقدنا مشجعين رياضيين تعودنا عليهم أمثال هيكل ابوشنب الفجراوي ويوسف احمد النصراوي الله يرحمهم ويغفر لهم.

د. علي محمد العامري

ملاحظة : منشور في البيان

الامارات النموذج

أضف تعليق

الامارات دولة يضرب به المثل كنموذج للتطور والنهضة السريعة من صحراء الى دولة تعتبر اليوم كمركز مالي وسياحي، فكيف تحقق ذلك في مدة قصيرة اقصر من عمر الانسان مقارنة بدول عريقة عمرها يعد بآلاف السنين؟.

دولة الامارات العربية المتحدة من أحدث الدول العربية التي استقلت وتأسست ولكنها في الحقيقة تأسست على بنيان حديث وقوي ومتين والسبب عقلية القيادة الرشيدة التي تبنت نهج الحداثه والتطور ولم تعبئ بالقيود الرجعية في المجتمعات العربية .

دولة الامارات أسست دستورها ونظامها السياسي على أحدث النظم كالنظام الفدرالي الامريكي والنظام الفدرالي الألماني بفكر ورؤية شيوخ بدو عاشوا في عمق الصحراء ولكنهم ترعرعوا على حب تراب الوطن وعشق خدمة الناس وبالتالي كانت رؤيتهم ثاقبة ونيتهم صافية لخلق وطن حديث يسعد فيه الجميع بعد شظف العيش الذي عانا منه سكان هذه المنطقة، فقد تغرّب البعض منهم للعمل في الدول المجاورة وكافح البعض في وسط امواج البحار العاتية للخروج بقطعة صغيرة من اللؤلؤ لكي يأكل ويشرب ويستمر في الحياة ويعيش فهل نتخيل ان هؤلاء هم أنفسهم الجيل المؤسس من اجتهد وسطر أحدث دستور وأحدث نظام سياسي في منطقة الشرق الأوسط التي تعاني من ويلات الحروب ومن الانقلابات والفوضى والجهل والبطالة وسوء التخطيط والفساد والفقر؟

جيل الامارات اليوم يجني ثمار زرع الجيل المؤسس لهذه الدولة والذين نقلوا لهم كل الموروث الثقافي والاخلاقي والسياسي حتى استوعب الأبناء الدرس وتشربوا حكمة المؤسسين وواصلوا الدرب بنفس الهمة وبنفس الحكمة وبنفس الرؤية فلا نستغرب ان تحتل دولة الامارت اليوم الصدارة في المؤشرات الدولية والإقليمية في كل جوانب التنمية حتى اصبح شعبها من اسعد شعوب الارض.

د. علي محمد العامري

قطر ومشروع الاخّونة

تعليق واحد

المشكلة مع قطر باختصار هي تبني قطر لأخطر تنظيم في الوطن العربي وهو تنظيم الاخوان المسلمين والتي لم يصنف ارهابياً على المستوى الدولي (حتى الأن) والتي يراهن النظام في قطر على تفعيل وتسويق واستغلال هذا التنظيم ليعطي لقطر مكانه عربية وللعب دور مهم على الساحة العربية والدولية .< strong>عربياً نعلم ان تنظيم الاخوان المسلمين من اخطر التنظيمات بل هو ابو الارهاب وأمه ومن رحمه خرجت جميع التنظيمات الارهابية الخطره، ويصنف هذا التنظيم تنظيم ارهابي في اهم العواصم العربية . يتذكر العالم ان تنظيم الاخوان المسلمين كان رمح ادارة اوباما للتغيير وخلق شرق اوسط جديد يقوده هذا التنظيم الارهابي بعد ان خلقوا ثورات مصطنعة على شاكلة أفلام الهوليوود أسموها الربيع العربي وحصد بعدها العرب العلقم.الغريب في امر تنظيم الاخوان المسلمين الارهابي التي استخدمته ادارة اوباما هو ان المتعهد له في المنطقة كان النظام القطري وقناتها الجزيرة ، ذهبت ادارة اوباما وبرنامجها الخطير وجاءت ادارة لا تتبنى هذا البرنامج بل لها رؤية معاكسة ولكن المشكلة ان النظام القطري ما زال واهم في اعتماده على تنظيم انتهى عربياً وهو في طور الانتهاء دولياً.الأحزاب والتنظيمات التي تتبنى فكر الاخوان بدأت في فهم اللعبة الدولية وبدأت في تغيير جلدها فهل نتخيل كيف لحركة حماس ان تتفق مع تيار الغد الدحلاني في فلسطين ؟ هذا مثال بسيط في ان التنظيمات حتى المتطرفة اصبحت برغماتية وفهمت السياسة الا النظام في قطر ما زال يعاند ويعتقد ان بأمواله قادر ان يشتري كل شيء لنجاح مشروعة الفاشل..!.رجل ورث أموال طائلة وهو فاشل ويصر على تبني مشروع فاشل ويصرف الأموال الطائلة لنجاح هذا المشروع حتى لو صرف نصف ثروته ! يمكن لهذا المشروع ان ينجح مؤقتاً بسبب الصرف الكبير الذي لا يتناسب مع المردود ولكن لن يستطيع هذا المشروع ان يستمر في النجاح هذا ما تقوم به قطر في مشروع تبني تنظيم الاخوان المسلمين في المنطقة..!النظام في قطر عليه ان يعي ان تنظيم الاخوان سيكلفه الكثير وطبعاً النظام في قطر لا يكترث لانه يملك أموال ضخمة ومساحة وطن صغيرة وعدد شعب قليل لذلك يراهن النظام على امواله ويعتقد ان باستطاعته شراء كل شيء بما فيها الذمم ، ولكن الأهم والذي على النظام القطري فهمه ان عمقه الضامن هو دول الخليج فبدون هذا الضامن هو مكشوف على مستقبل غامض لن ينفعه تنظيم الاخوان الارهابي الذي قارب نجمه على الأفول…!د. علي محمد العامري

عقيدة دعم الارهاب والتطرف

أضف تعليق

ما الفرق بين المقاتلين الذين حاربوا الروس والنظام العميل في أفغانستان، والمقاتلين الذين يحاربون اليوم الروس ونظام الأسد في سوريا؟
المقاتلون الذين كانوا يحاربون الروس في أفغانستان كانوا يُسمون “مجاهدين”، والمقاتلون اليوم الذين يحاربون الروس في سوريا يسمونهم “إرهابيين”.<<<<<<
لون الذين حاربوا الروس في أفغانستان حظوا بتأييد دولي وعربي ودعم إعلامي ولوجستي، وتم إمدادهم بالسلاح والعتاد، أما الذين يقاتلون الروس في سوريا فهم متطرفون إرهابيون وتشن الدول ضدهم حربا إعلامية وحصارا مطبقا.<<<<<<
لإرهاب والتطرف عقيدة أصيلة في التنظيمات المقاتلة، ولكن بدون دعم الدول لا يمكنها تحقيق نتائجها على الأرض، ومن هذا المنطلق، على العالم عدم الاكتفاء بمحاربة التنظيمات المقاتلة وملاحقتها، وإنما وقف الدول من دعم وتمويل وإيواء هذا التنظيمات<<<<<<
نقلبت المفاهيم بين الأمس واليوم وأصبح المجاهدون إرهابيين؟<<<<<<
ة التي يتبناها المقاتلون إن كانت في أفغانستان بالأمس أو في سوريا أو العراق اليوم هي نفسها لم تتغير، ألا وهي نحو صدام الحضارات ونحو صراع ديني وطائفي لا يقبل القسمة على اثنين ولا يقبل بالطرف الآخر، أما المتغير بين الأمس واليوم هو السياسات ولعبة الأمم؛ فمتى شعرت الدول العظمى أن لها مصلحة سياسية فتقوم بدعم بعض التنظيمات المقاتلة لتحقيق أهداف على الأرض، ومتى انتهت الحاجة تخلصوا منهم بأسرع وقت ممكن، وهذا ما حصل للمجاهدين في أفغانستان؛ فبعد أن انهزم الروس وانسحبوا من أفغانستان ضاقت الأرض على هؤلاء المجاهدين وأصبحوا عالة على العالم، وحتى دولهم لم تستقبلهم، ومن هذا الخناق تأسس تنظيم القاعدة الذي فرَّخ تنظيمات مثل "داعش" والنصرة وغيرهما.<br<br
قاتلة هي التطرف وإلغاء الطرف الآخر إن كانوا شيعة أو سُنَّة، وهم بيادق تحركها سياسات دول؛ فهذه إيران تحرك مليشياتها المقاتلة في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين لتحقيق أهداف على الأرض تعجز عن تحقيقها بالسلام والتسامح أو حتى بالسياسة، وكذلك أمريكا لها مليشيات ولكن قدرتها على تحقيق أهدافها بالسياسة تفوق حاجتها في استخدام التنظيمات المقاتلة.
عق
عقيدة أصيلة في التنظيمات المقاتلة، ولكن بدون دعم الدول لا يمكنها تحقيق نتائجها على الأرض، ومن هذا المنطلق، على العالم عدم الاكتفاء بمحاربة التنظيمات المقاتلة وملاحقتها، وإنما وقف الدول من دعم وتمويل وإيواء هذه التنظيمات التي أجرمت بحق الإنسانية تحت مسوغات دينية وطائفية عفا عليها الزمن.
بع
لعزم على تضييق الخناق على الأشخاص والتنظيمات والكيانات الإرهابية وعلى من يدعمهم ويمولهم، وما الحملة التي تشنها بعض دول الخليج على قطر إلا لتصحيح مسارها وقرارها المخطوف من قبل جماعة الإخوان المتطرفة التي أساءت لقطر شعبا وحكومة؛ فقطر ليست بحاجة إلى أن تدعم وتمول القاعدة وجبهة النصرة وتنظيمات الإخوان المتطرفة المنتشرة في جحور بلاد العرب، وغيرها من التنظيمات الإرهابية التي تحمل عقيدة الإرهاب والتطرف.
ال
يحاصر إيران؛ فهي الداعم الرئيسي للإرهاب في المنطقة، وعلى الأمم أن تتكاتف لمحاربة ومحاصرة أم الإرهاب إيران بكل الوسائل، فلم يعد العالم ومنطقة الشرق الأوسط بالتحديد يتحمل التكاليف الباهظة لتبعات الإرهاب على الإنسانية، فإذا كانت الأمم جادة في محاربة الإرهاب فعليها تجفيف المستنقعات الإرهابية بدل الجري خلف بعوضها.
إي
جدال في ذلك، ولكن لا نتمنى أن تصطف قطر مع داعمي وممولي الإرهاب، وعلى الحكومة القطرية أن تُراجع سياستها وتستلهم العبر من التاريخ وتصطف مع إخوتها من الدول التي تكافح الإرهاب.
فال
تهم كل شيء من حوله، وعلى الجميع المساهمة في إطفاء هذا الحريق المدمر، وأما الدول التي تضخ الزيت في هذا الحريق فيجب أن تُقطع يدها حتى يتوقف حريق الإرهاب وتنعم المنطقة بالسلام!

/p>

الاعلام سبب الانقسام

أضف تعليق

الأزمة الاخيرة في توتر العلاقات الخليجية – الخليجية كشفت لنا المستور واخرجت الأفكار والانتماءات المستترة و كشفت لنا ضحالة بعض العقول وأرجعتنا الى عصر الجاهلية ، حقاً انها أزمة كانت نتائجها مذهلة على صعيد كشف واقع الفكر الخليجي والعربي..!<<<
فنا فجأة مع الأزمة الخليجية الخليجية ان شعوب الخليج منقسمة وليست على فكر واحد ولا تنتمي الى بيئة ثقافية وفكرية واحدة والسبب كما اعتقد هو الاعلام…!<<<<
لام هو سبب الانقسام ، ولسهولة التوصل الى فكر وانتماء اي خليجي ما عليك الا ان تسأله انت متابع لأي قناة فضائية؟ اذا الجواب "العربية وسكاي نيوز" ستعلم انتماء ومنهج الشخص الذي أمامك وستعرف كيف تحاوره، واذا كان جوابه "الجزيرة واخواتها الاخوانية مثل العربي والعربي الجديد والخليج الجديد" فأنت امام شخص اخواني او يميل الى التطرّف والعياذ بالله، اما اذا كان جوابه انه لا يتابع لا العربية ولا سكاي ولا الجزيرة واخواتها فأعلم انك امام شخص ربما يتابع "المنار والميادين والعالم..الخ" فهنا انت امام شخصية من كوكب اعلامي وثقافي اخر بعيد عن بيئتنا الخليجية والعربية..! <<bم سبب الانقسام فكل إنسان يتعاطى معلومات واخبار من مورد واحد ولا يقبل الموارد الاخرى مهما قدمت له من معلومات واخبار قريبة الى الحقيقة فهو لا يتقبلها وهو متعصب لمورد واحد فقط القناة الفضائية الفلانية وبس!.ن امام أزمة كبيرة على صعيد ثقة الناس في الاعلام العربي وازمة اخرى ايضاً في انقسام الاعلام بين فكر يميني الى يميني متطرف الى فكر وسطي الى يساري متطرف علاوة على دخول وسائل التواصل الاجتماعي في هذه الفوضى والانقسام الاعلامي وما سببه من لوثه فكرية على مستوى النخب العربية واما عموم العرب فحدث ولا حرج…!<br<br
بي يمر بمأزق كبير وإرهاصات ما قبل الزلازل الذي سيؤدي الى أفول دور الاعلام الفضائي المسيّس وبزوغ فجر جديد من الاعلام الرقمي المحترف المستقل.
مري

ملاحظة: منشور في مقالات اون لاين

مفهوم السيادة القطرية

أضف تعليق

السيادة تعبر عن استقلال اي دولة وصلاحية إدارة شؤونها الداخلية والخارجية بشكل مستقل.
في أزمة قطر مع جيرانها تردد مفهوم السيادة كثيراً، فهل مفهوم السيادة هو حق مطلق ولا حدود له حتى لو وصل الأمر الى الإضرار بالدول المجاورة؟<<
المفهوم القانوني هو حق مطلق ولكن بالمفهوم السياسي حسب ميثاق الأمم المتحدة هو حق له حدود والدليل النزاع الذي دار بين ايران وعدد من الدول الكبرى والهيئة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامج ايران النووي وهو صراع بين سيادة الدولة والقانون الدولي ، وعلى ضوء اتفاق 5+1 الذي أنهى برنامج ايران النووي المهدد للمنطقة، يتضح ان سيادة اي دولة غير مطلقة حينما يقع الضرر على الأخرون ، وهذا المثل ينطبق تماماً على الحالة القطرية في الأزمة الجارية بينها وبين جيرانها، فالدول الأربعة التي قاطعت قطر وطالبتها بالالتزام بحسن الجوار وعدم الإضرار بها يتفق تماماً مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ويتماثل الى حداً ما مع تدخل الدول الكبرى ضد ايران في برنامجها النووي.
العام للحرية والسيادة والاستقلال لو طبقناه بمثال بسيط وهو في حرية الجار في حرق بيته متى يشاء ونحن نعلم علم اليقين ان هذا الحريق سيصل الى بيت الجار الأخر حينها سنفهم ان من حق ذلك الجار الذي سيتضرر ان يمنع جاره من إشعال الحريق في بيته حتى لا يصل الحريق اليه ، ومن هذا المنطلق تسعى الدول الأربعة ان تمنع قطر من العبث في السيادة والحرية المطلقة حتى لا تتضرر هي أيضاً.
ف
الحرية والاستقلال والسيادة هناك مبدأ اخلاقي على الجانب القطري ان يستوعبه بدون مكابرة الا وهو احترام الغير وعدم الإضرار به على مبدأ لا ضرر ولا ضرار فإذا تحقق هذا المطلب الاخلاقي حينها يمكن التعايش جنباً الى جنب بسلام والتعاون في ما يخدم مصالح شعوب المنطقة.
رف
لتعهد بحسن الجوار مع جيرانها توصفه قطر انتقاص من سيادتها، وايضاً يمكن الرد عليه وهو ان من حق تلك الدول الأربعة في إغلاق حدودها ومجالها الجوي في وجه قطر وهو حق سيادي ولا شأن لقطر في حرية تلك الدول في إتخاذ قرارات سيادية تحمي بها مصالحها وأمن شعوبها وسلامة أراضيها من الضرر الناتج عن سياسات قطر الخطرة في ظل مفهوم السيادة السلبية التي تمارسه قطر…!
الس
حرية ، فالحرية المطلقة لا تعني التعدي على حرية الأخرين وكذلك السيادة ان لا تصل الى التعدي على سيادة الأخرين.

قطر عندما تدعي ان لها سيادة على قنواتها الفضائية عليها واجب ان تحترم جارها بعدم الإساءة اليه.
وقط
تدعي ان لها السيادة في إيواء من تراه مناسب فهذا شأنها ولكن عليها احترام جارها وعدم إيواء من يعادي الجار ويسبب له الضرر.
وقط
تدعي ان لها الحرية و السيادة في تحالفها مع من تشاء فذلك شأنها بشرط ان لا تسيئ بتحالفاتها مع الجار والشقيق والصديق وخاصة وان قطر عضو في تكتل خليجي هدفه التنسيق والتعاون والتوحد ما بين أعضاءه لضمان مستقبل مواطنيه ودرء المخاطر المُحتملة عنه.
وقطر
تدعي السيادة و استقلال قرارها بتمويلها بعض الجماعات والتنظيمات الارهابية عليها ان تعلم ان هذه التنظيمات والجماعات تعادي الجار.

نعلم ان الحرية واستقلال القرار هي من روح السيادة لأي دولة وأيضاً لا ينتقص من سيادة اي دولة ان هي انتهجت حسن الجوار.

د. علي محمد العامري

ملاحظة : منشور في بوابةالعين

Older Entries Newer Entries